آخر تحديث: 3 / 12 / 2020م - 10:27 م

القطيف.. كرنفال رياضي واجتماعي وثقافي في ختام دورة الشهيدة تقى

جهينة الإخبارية جمال الناصر - القطيف

اختتمت مساء الجمعة دورة الشهيدة تقى الجشي المقامة على ملاعب تايم سبورت والتي استمرت 14 يوما في كرنفال رياضي واجتماعي وثقافي وديني والتي نظمتها أسرة موكب بطلة كربلاء.

وأحرز المركز الأول موكب بقية الله بالشويكة والمركز الثاني موكب السيدة فاطمة الزهراء بالبحاري وأفضل لاعب: عامر خليفة «الشويكة» وللاعب الهداف أحمد الحجيري «الربيعية» وأفضل لاعب مثالي محمد الثنيان «البحاري» وأفضل فريق مثالي موكب أمير المؤمنين بالقلعة وأفضل مدرب حسين الطرموخ «العوامية».

وابتدأ الحفل بآيات من القرآن الكريم تلاها المقرئ الرادود جاسم الثنيان، اعقبها كلمة اللجنة المنظمة والتي تحدث فيها عبدالله درويش قائلاً «إننا نجحنا في هذا العام من جعل رسالة الدورة على مستوى القطيف حيث شارك فيها 15 فريقاً بالإضافة إلى فريق يحمل اسم الشهيدة تقى الجشي».

دورة الشهيدة تقى

وعن تعدد الفعاليات أوضح درويش: من منطلق أن هدفنا ديني واجتماعي وثقافي كانت هناك مشاركات لبعض اللجان الثقافية في القطيف حيث استضفنا جماعة حياة إنسان ومجموعة قطيف الغد إضافة إلى إقامة ندوة بعنوان «التدخين وضرره على الرياضي».

وأشار إلى أن اسم الشهيدة تقى كان العنوان الأبرز في نشر رسالة وهدف الدورة وهو الألفة والمحبة.

وألقى كلمة الفرق المشاركة في الدورة الرياضية علي صالح الثنيان قائلاً " باسمي وباسم مواكب القطيف أقدم الشكر الكبير لمنظمي هذه الدورة حيث أنها بنسخها الثلاث قد شاركت القطيف في ما تشعر فيه سواء من جراحات، أو قضايا.

وأشاد الثنيان بالأفكار التي تضمنتها الدورة والتي أخذت على عاتقها صناعة اللاعب الرسالي، أو الرسالي اللاعب من خلال تطبيق المفاهيم الأخلاقية شاكرا مواساتهم والد الشهيدة تقى، ومواساتهم لكل من فقد عزيزا.

وقدم المنشد ميثم توفيق فقرة إنشادية عن الشهيدة تقى الجشي تفاعل معها الحضور تفاعلا بدى واضحا على محياهم.

وتحدث توفيق " طبعا هذه الدورة تحمل رسالة جميلة جدا وواضحة وصريحة ورافضة إلى كل من يعبث بالطفولة، مشددا على أن هذه الدورة أقيمت على شرف الشهيدة تقى وعلى أمل إيصال رسالة واضحة إلى كل من تسول له نفسه بالاعتداء على الطفولة.

دورة الشهيدة تقى

وكان للشعر حضوره في حفل الختام حيث قدم الشاعر السيد محمد آل طالب قصيدة في الشهيدة تقى الجشي وأخرى قصيدة نبطية.

وذكر رئيس اللجنة المنظمة علي الشيوخ أن استراتيجية الدورة هي اختيار الحدث الأبرز في المنطقة والشهيدة تقى من أبرز الأحداث مؤخرا في المنطقة.

وأشاد بوالد الشهيدة وأنه متعاون جدا حتى عندما كان في الرياض مع زوجته للعلاج فإنه متواصل معنا عبر الهاتف النقال.، مثنياً على كل شخصية ومؤسسة وجهة ساهمت في إنجاح الدورة موضحا ومؤكداً اهتمامهم بالدعم المعنوي أكثر من المادي ".

وبين " إن منهجية موكب بطلة كربلاء بمثابة التكريم ونحن سوف نكرم في هذه السنة مجموعة تغسيل ودفن الموتى بالقديح لما يقدموه من جهد للمجتمع يشكرون عليه.

وأضاف وسنقوم بتكريم عمال النظافة مؤكدا ”إننا نهدف إلى تكريم اللجان المغمورة في المجتمع الذين يبذلون الجأن هد في خدمته“.

من جهته أكد والد الشهيدة على إن الرياضة فن وذوق وأخلاق ورسالة وأي رسالة أفضل من رسالة الحسين ع " مشدداعلى «الحسين يجمعنا».

وأضاف الجشي قد تضيع الكلمات، وتحار المفردات ويعجز اللسان عن البيان بما يكنه الجنان من المحبة والوفاء لهذه الدورة المباركة والتي تؤتي أكلها كل حين.

وشكر والد الشهيدة المنظمين والمواكب الحسينية وملعب سبورت تايم وكل من شارك في هذا العرس الرياضي والذي صاغ من اسم الحسين معنى الصداقة والأخوة والمحبة والوفاء مشيرا " واكتمل هذا العقد باسم خادم الحسين مؤيد الجنبي وشهيدة القطيف تقى الجشي.

دورة الشهيدة تقىدورة الشهيدة تقىدورة الشهيدة تقىدورة الشهيدة تقىدورة الشهيدة تقىدورة الشهيدة تقىدورة الشهيدة تقىدورة الشهيدة تقى