آخر تحديث: 27 / 10 / 2020م - 2:59 ص

المطالبة بالمسارعة في القرارات لتجنب تأجيل بطولة النخبة

الأمير نواف يُبدي امتعاضه من قضية التواطؤ في كرة اليد السعودية

جهينة الإخبارية

أشارت أنباء متعددة إلى أن الرئيس العام لرعاية الشباب قد اطلع على ما أُثير بخصوص قضية شكوك التواطؤ في آخر جولات الدوري السعودي لكرة اليد، وأبدى استياءه وامتعاضه من الأحداث الجارية وشدد على ضرورة احترام اللوائح والأنظمة والمحافظة على سمعة الرياضة السعودية، خصوصاً أن القضية أدخلت كرة اليد السعودية لموسوعة جينس للأرقام القياسية بعد تسجيل أعلى نتيجة في تاريخ اللعبة.

وحسب هذه الأنباء وجّه الرئيس العام لرعاية الشباب في محادثة مع رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي بضرورة اتخاذ قرارات صارمة تحفظ كرامة الرياضة السعودية في حال ثبتت هذه الشكوك، خصوصاً أن لعبة كرة اليد من أهم الرياضات وأكثرها تميّزاً على مستوى الوطن نظراً لما حققت من إنجازات. 

هذا وتوقع عددٌ من المتابعين بحسب صحيفة الجزيرة أن يتم استبعاد كل من ناديي مضر والصفا من المشاركة في بطولة النخبة وإدخال الترجي صاحب المركز السادس لهذه البطولة ليشارك للمرة الأولى فيها برفقة كل من البطل الأهلي والوصيف الخليج وصاحب المركز الثالث النور، إلا أن مخاوف من أن يسبب تأخر إعلان النتائج اشتراك أي فريق بديل، خصوصاً أن مشاركات أغلب الفرق قد انتهت وتوقفت تمارينها بينما تنطلق البطولة بعد أسبوع فقط. 

من جهة أخرى يتوجس أبناء نادي مضر الذي يشارك يوم الجمعة المقبل في نهائي الكأس السعودي كطرف أمام نادي الخليج من أن تؤثر النتائج على حظوظ واستعداد الفريق لنهاية الكأس، خصوصاً أن تقرير مراقبي مباراة مضر والعدالة يشير لمدرب مضر في إحدى نقاطه كأحد المتهمين ويتخوف أبناء النادي من إبعاده من قيادة الفريق في المباراة النهائية في حال تم إعلان قرارات مجلس إدارة اتحاد كرة اليد. 

هذا ويتواجد رئيس اتحاد اللعبة في المنطقة الشرقية للبحث والمناقشة والالتقاء بأطراف القضية التي أشعلت الشارع الرياضي قبل أن يعقد مؤتمراً في هذا الخصوص ليعلن النتائج.