آخر تحديث: 23 / 9 / 2019م - 1:07 ص  بتوقيت مكة المكرمة

القطيف: أنبوب مياه «يجمد» مخططا ويمنع ملاكه من البناء

جهينة الإخبارية
رسم توضيحي للمخطط
رسم توضيحي للمخطط

يواجه أكثر من 90 مواطنا من ملاك أراضي مخطط « 3/422 ج القطيف ـ الجش» خسائر مادية فادحة. كما لا يمكنهم البناء على أرضهم بسبب أنبوب مياه ضخم تم اكتشافه تحت الأرض منذ نحو 21 عاما.

وقال ملاك الأراضي: إن خسائرهم المادية تقدر بملايين الريالات، منوهين الى أنهم لجأوا إلى بلدية محافظة القطيف التي رفضت منحهم التراخيص.

وقال مصطفى الغزوي: تقدمنا بطلب تراخيص بناء من بلدية محافظة القطيف لبناء مساكن على الأراضي التي نملكها وفوجئنا بالرفض من قبل الموظف المختص بالبلدية.

واضاف برر الموظف الرفض بأن المخطط به بعض المشاكل، وبالتحديد في الجهة التي تقع فيها الأراضي التي نملكها، لوجود أنبوب مياه خاص بتحلية المياه يعترض المنطقة التي تقع فيها أراضينا.

لافتا الى أنهم لم يعلموا بذلك قبل شراء الأراضي.

وقال محمد أحمد: قمنا بمخاطبة الأمانة والبلدية التي لم تفعل لنا أي شيء، بل بقي الحال على ما هو عليه. كما أننا لا نستطيع بيع أراضينا لأن الناس لا تقبل على الشراء بسبب المشكلة.

وطالب سعيد حبيب بحل مشكلة المواطنين في أسرع وقت خاصة أن الخسائر المادية تتفاقم مع ارتفاع أسعار العقار، في حين لا يمكنهم الاستفادة من الأراضي التي تقع في مسار أنبوب المياه المدفون تحت الأرض.

وقال: إن بعض ملاك الأراضي حصلوا على قروض خاصة لبناء أراضيهم، لكنهم لم يتمكنوا من فعل أي شيء بها.

وناشد علي حسين الجهات المختصة بسرعة العمل على التصريح لباقي المخطط بالبناء وتوفير الخدمات اللازمة بعد أن انتظروا أكثر من 21 عاما.

وقال محمد أحمد أحد المتضررين: قضينا أكثر من 21 عاما متنقلين بين الشقق المستأجرة أو في غرف صغيرة داخل منازل عائلاتنا.

وكان رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس خالد الدوسري قد وجّه خلال وقوفه على بعض مشروعات المنطقة، مؤخرا بالعمل على مشروع مخطط 741 في الجش، الذي وزعت أراضيه على المواطنين قبل نحو 20 عاما.

وأوضح الدوسري أن العمل في المشروع سيتم مع الأخذ في الاعتبار الأولوية في توزيع المشروعات، وحسب الاحتياج الفعلي دون أن يكون ذلك على حساب بقية المناطق في المحافظة.

واوضح أن تطوير الحي سيكون حسب الاعتمادات المالية.