آخر تحديث: 24 / 10 / 2020م - 3:34 ص

شهدت منافسة مثيرة بين الفريقين

بطولة النخبة.. النور والأهلي «حبايب» في أولى المواجهات

جهينة الإخبارية
من مباراة النور والأهلي أمس
من مباراة النور والأهلي أمس

انطلقت أمس الخميس بطولة النخبة على كأس الأمير فيصل بن فهد لكرة اليد في نسختها الثانية عشرة بمشاركة 3 أندية احتلت المراكز الأولى في الدوري الممتاز لكرة اليد «الأهلي - الخليج - النور» وتقام منافساتها على صالة رعاية الشباب بجدة بين جماهير بطل الدوري الممتاز «الأهلي».

وكانت أولى مواجهات البطولة بين «الأهلي والنور» حيث تعادل الفريقان في مباراة مثيرة فنياً وتحكيمياً، حيث نجح الطاقم البرتغالي في تسيير اللقاء بصورة رائعة اشاد بها المتابعون رغم قساوتهم في قرارات الاستبعاد.

وبدأ اللقاء بحسب صحيفة اليوم مثيراً منذ انطلاقته وافتتح النور التسجيل عن طريق هشام العبيدي من نقطة الجزاء عند الدقيقة الثانية وجاء الرد سريعاً من حسين الحنابي واستمر اللقاء بهدف لهدف حتى تمكن الأهلي من تسجيل أول تقدم له عند الدقيقة 10 بنتيجة 5 - 4.

ونجح دفاع النور في الحد من خطورة المحترف البحريني في صفوف الأهلي حسين الصياد وابعاد مصطفى الحبيب وحسين الحنابي من التصويب من خارج التسعة أمتار، وكثرت الأخطاء الفنية في نادي الأهلي وببراعة محمد السالم نجح النور في الهجوم الخاطف عن طريق الهجوم المرتد من عبدالله حماد والتمرير لنقطة الدائرة التي يتواجد فيها علي التاروتي الذي تمكن من استثمار تمريرات هشام العبيدي.

ووسع النور الفارق الى 4 أهداف عند الدقيقة 20 بعد ان نجح في اللعب بطريقة الدفاع المتقدم واستثمار براعة محمد آل سالم رغم أستبعاد مهدي آل سالم في الجانب الدفاعي لحصوله على الاستبعاد الثاني لمدة دقيقتين منذ الدقيقة 14 من مجريات الشوط الثاني، وتمكن النور من إنهاء الشوط لصالحة بفارق 4 أهداف 13 - 9.

بداية الشوط الثاني كانت متواضعة واستمرت بنفس الفارق حتى الدقيقة 17 عندما تمكن الأهلي من تسجيل التعادل عن طريق عودة الحربي 17 - 17 بعد ان نجح عبدالرحمن الجهني في فك دفاعات النور، وسجل الأهلي ثاني تقدم له في المباراة في الدقيقة 24 عن طريق المتألق عبدالاله برقس.

وشهدت الدقيقة 27 طرد اللاعب مهدي السالم بعد الاحتكاك مع حسين الصياد الذي بدوره استفاد من النقص العددي للنور وسجل هدف التقدم عند الدقيقة الأخيرة، إلا ان بسالة عبدالله عباس جلبت التعادل للنور من مركز الجناح لينتهي اللقاء بالتعادل 23 - 23.

الدانة يصارع النور

يلتقي عصر اليوم عند تمام الخامسة والنصف الخليج مع النور في ثاني مواجهات البطولة، حيث إن اللقاء لا يقبل اي نتيجة سلبية للنور، حيث تعتبر خسارته بمثابة الأقصاء من المنافسة على كأس النخبة.

وفي المقابل يتطلع أبناء الدانة التي نجحت ادارة الفريق في تهيئة اللاعبين نفسياً بعد خسارتهم أمام مضر في نهائي الكأس، حيث ظهر اللاعبون في التدريبات الأخيرة بمعنويات مرتفعة كسب اللقاء والطموح لتحقيق بطولة غابت عن خزائن النادي.

فيما يطمح النور للتتويج عن طريق الخليج وانتظار نتجية اللقاء الأخير يوم غد السبت عندما يتقابل الخليج والأهلي في ختام مباريات البطولة.

الخليج والنور عناصرياً متقاربان الى حد ما بتواجد علي السيهاتي وجاسم السلاطنة وياسر شاخور في الخط الخلفي للخليج.

بينما يتواجد هشام العبيدي ومهدي السالم وعبدالله حماد في النور، ويتفوق النور على الخليج ربما في مركز الأجنحة، حيث يعتمد النور كثيراً على التسجيل عن طريق الأجنحة والابتعاد عن منطقة القوة في الدفاع الخلجاوي في المنتصف. أما هجوم الخليج فقد يفتقد للحلول كما ظهر في اللقاء الأخير أمام مضر لكن تبقى اجتهادات الخط الخلفي مفتاح الهجمة للخليج بتواجد ياسر الشاخور.

العبيدي: أهدرنا مهرجان أهداف

أكد لاعب نادي النور هشام العبيدي ان ضياع الكثير من الهجمات جلب لنا التعادل رغم سيطرتنا على أكثر مجريات اللقاء أمام الأهلي وكنا الأقرب للفوز، إلا ان التركيز لم يكن متواجدا في بعض الهجمات.

بالاضافة الى الاستعجال، وذكر العبيدي ان الفرصة مازالت قائمة اليوم عندما نقابل الأشقاء بنادي الخليج وبكل تأكيد فوزنا سيعطينا أملا كبيرا للفوز بكأس النخبة.

ونحن نعلم جيداً أين تكمن قوة فريق الخليج وربما نحن أكثر استعداداً من الناحية المعنوية، حيث توقفنا ما يقارب الاسبوعين عن المباريات، بينما الخليج مرهق نوعاً ما بعد المستوى الذي قدمه أمام مضر في نهائي الكأس، وبإذن الله سنقول كلمتنا اليوم، فنحن لم نأت الى جدة إلا للعودة بكأس النخبة ومصالحة جماهيرنا.

اخوان: عدم التركيز أضاع علينا النقاط

ذكر لاعب نادي الأهلي حسين اخوان ان عدم تركيز الفريق الأهلاوي في بداية اللقاء كان سبباً رئيساً في المستوى الذي ظهر به زملاؤه اللاعبون، وأكد ان الفرصة مازالت سانحة في انتظار نتيجة لقاء اليوم بين الخليج والنور.

وأكد اخوان ان الأهلي لن يفوت فرصة الفوز بالبطولة بين أرضه وجماهيره لضم درع الدوري مع كأس النخبة، واننا نعد جماهيرنا بتقديم الأفضل في لقاء يوم غد السبت أمام الخليج.

كما دعا حسين اخوان الجماهير الأهلاوية للحضور بكثافة للوقوف مع الفريق خاصة ان البطولة في جدة كما عودونا في السابق، فنحن نتأمل خيرا دائماً بوجودهم، وأكد ان القادم أفضل لكل محبي نادي الأهلي.

السيهاتي: لقاء لا يقبل التفريط

ذكر لاعب نادي الخليج علي السيهاتي ان لقاء اليوم يعتبر بمثابة مباراة نهائية، فاللقاء لا يتحمل اي نتيجة سلبية، والحمد لله اللاعبون لديهم طموح في تحقيق بطولة نروي بها عطش جماهيرنا الغفيرة التي خيبنا آمالهم في نهائي الكأس.

وكلي ثقة في تعاون الجميع ان فريق الخليج يستطيع تحقيق ما يرضي جماهيره بعد المستويات التي قدمناها هذا الموسم، وأضاف السيهاتي: الفريق جاهز ومتى ما تواجدت الروح والتركيز سنكون في الموعد، وسنحاول استغلال ارهاق نادي النور الذي أدى مباراة كبيرة أمام الأهلي استنزف خلالها بعضاً من الجانب اللياقي.

رقم قياسي في الاستبعاد

شهد اللقاء الافتتاحي لبطولة النخبة بين الأهلي والنور الكثير من حالات الاستبعاد لمدة دقيقتين، حيث بلغ عدد الحالات ما يقارب 16 حالة طرد لمدة دقيقتين موزعة على لاعبي الفريقين.

بينما شهد اللقاء بطاقة حمراء للاعب نادي النور مهدي سالم عند الدقيقة 27 من الشوط الثاني.

وقد علق الكثير من المتابعين لكرة اليد بأن أكثر القرارات كانت صحيحة وان هذا النوع من التحكيم هو ما يحتاجه اللاعب السعودي حتى يتأقلم على القرارات في المسابقات الخارجية للمنتخب السعودي وربما يضع الكثير من المشاهدين اكثر من علامة تعجب لبعض القرارات إلا ان اصحاب الخبرة أكدوا ان القرارات صحيحة ولا غبار عليها.

حضور مميز لأعضاء الاتحاد

يتواجد في بطولة النخبة كل أعضاء الاتحاد السعودي لكرة اليد في مقدمتهم تركي الخليوي بجانب نحلة الاتحاد ورئيس لجنة المسابقات محمد الدخيل وحسن السيهاتي وسمير عبدالله وحمد العيد.

وقد حرصوا على متابعة منافسات اللعبة لوضع كل النقاط على الحروف ومتابعة كل صغيرة وكبيرة ومتابعة طلبات الأندية والاجتماع مع منسوبيها، وذكر الخليوي ان هذا الموسم يعتبر من أنجح المواسم في لعبة كرة اليد لقوة التنافس الكبير بين الأندية وبرز عدد من اللاعبين الذين يشار لهم بالتميز خلال المستقبل القريب. وشهد هذا الموسم أيضاً تنافسا شريفا بين فرق المقدمة والمؤخرة وهذا سينعكس بكل تأكيد على الارتقاء باللعبة الأميز على مستوى الوطن من حيث الانجازات.