آخر تحديث: 23 / 9 / 2019م - 1:07 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الشيخ العوامي يلتقى بجمعٍ من الطلبة المبتعثين بولاية أريزونا

جهينة الإخبارية مكتب الشيخ فيصل العوامي

التقى الشيخ فيصل العوامي خلال زيارته لمدينة فينكس بولاية أريزونا بجمعٍ من الطلبة المبتعثين وبعض الإخوة من أبناء الجاليتين العراقية واللبنانية، حيث استضيف من قبل مركز البشير محمد.

وقد تضمّن البرنامج إقامة صلاة الجماعة بعدها ألقى العوامي كلمةً تحدَّث فيها عن البعد الإنساني في شخصية النبي محمد ﷺ، مستهلّاً حديثه بملاحظة تتعلق بالمؤمنين المتواجدين في بلاد الغرب، لخصّها في أن التصرفات المشينة التي صدرت من بعض الغربيين في حق النبي محمد لم تكن إلا بسبب الجهل بسيرته الحقيقية.

وأضاف قائلاً: بأن هناك من المسلمين من عمل من خلال تصرفاته السيئة على تشويه تلك السيرة، إضافة إلى ما كتبه المؤرخون من معلومات كاذبة حول الدور الدعوي للنبي القائم على أساس العنف وسفك الدماء، مما دفع أهل البيت للعمل على تصحيح تلك السيرة.

وأكّد العوامي على أن وظيفة المؤمنين في هذه الفترة وفي هذه البلاد على وجه الخصوص اقتفاء أثر أهل البيت في هذا الشأن، وذلك من خلال تجسيد سيرة النبي الحقيقية من في سلوكياتهم الاجتماعية على وجه الخصوص، والتركيز على البعد الإنساني.

موضحا: لأن الصورة المرسومة في أذهان الغربيين عن النبي صورة عنفية قاتمة، بينما الصورة الحقيقية له صورة بيضاء قائمة على أساس السلم واللاعنف، ولو اطلع الغربيون على ذلك لهاموا فيه حباً وارتبطوا به بصدق.

ثم اختتم حديثه عن المعالم الإنسانية في شخصية النبي التي تجلت في التسامح الاجتماعي والرحمة والعفو واللين في التعامل وما إلى ذلك.