آخر تحديث: 23 / 9 / 2019م - 1:07 ص  بتوقيت مكة المكرمة

القطيف: 13 طفل يتدربون على الحماية من الاعتدات

جهينة الإخبارية جعفر الصفار - القطيف «صحيفة اليوم»

دعت المهتمة بحقوق الطفل والمدربة نداء آل سيف، الآباء والأمهات إلى ضرورة تدريب أطفالهم على كيفية حماية أنفسهم من أي شخص يحاول المساس والاعتداء على أجسادهم.

وطالبت آل سيف الآباء والأمهات خلال ورشة عمل نظمتها مكتبة الطفل التابعة لجمعية القطيف الخيرية تحت عنوان "كيف أحمي نفسي"، بعدم الخجل من ذلك التدريب، حتى لا تحدث مشكلة للأطفال تؤثر في حياتهم ومن ثم الندم في ما بعد.

وذكرت إن التدريب ضروري، ويتطلب نوعاً من التأهيل النفسي والاجتماعي للأطفال، وتعليمهم كيفية تحاشي حادث جنسي قد يتعرضون له.

معتبرة أن ذلك التدريب يساعد على منح الأطفال الثقة العالية بأنفسهم، وعدم الخوف من مواجهة المعتدي. مشيرة الى معـظم الأطـفال لا يبلغون ذويهم بتعرضهم للتحرش، خوفاً من الجناة.

وشملت الورشة التي حضرها 13 طفلا وطفلة في المرحلة الابتدائية، وقدمتها المدربة آل سيف، مفهوم الاعتداء وأنواعه، وكيفية التمييز بين الكلمة الجيدة والكلمة السيئة، والنظرة الجيدة والنظرة السيئة، واللمسة الجيدة واللمسة السيئة، وكيفية التصرف حينما يتعرضون للاعتداء، والتأكيد على الثقة بالنفس.

وتخللت الورشة فقرة تفاعلية عن الإنترنت وطرق استخدامه بشكل إيجابي، وكذلك بعضا من التمارين وأوراق العمل والأعمال الفنية التي من شأنها توثيق المعلومة بشكل مرح للأطفال.

فيما استلم الحضور في نهاية الورشة نسخة إلكترونية من العرض كاملا وشهادة الحضور لتشجيع الأطفال على حضور مثل هذه الأنشطة.

من جهته، وأوضح رئيس جمعية القطيف الخيرية وجيه الرمضان إن عدد من الأهالي يحرصون على إلحاق أطفالهم بها لأهمية المفاهيم التي تطرحها.