آخر تحديث: 23 / 9 / 2019م - 1:07 ص  بتوقيت مكة المكرمة

القطيف: شباب يهربون من عروض شركات «حافز»

جهينة الإخبارية جعفر الصفار - القطيف «صحيفة اليوم»

يواجه عدد من الشباب الملتحقين ببرنامج "حافز" العديد من العقبات على رأسها تدني الرواتب من الشركات التى طرحت الوظائف بها.

وأشار الشباب الى أن هذه الرواتب قليلة للغاية ولا تتناسب مع عدد ساعات الدوام مؤكدين أنهم سيبدأون في رحلة بحث أخرى للحصول على فرص مناسبة في شركات أخرى ولكن بعروض مناسبة.

وكان حوالي 200 شاب في ملتقى التوظيف الذي نظمته جمعية مضر الخيرية بالقطيف قد رفضوا الوظائف التى تم عرضها عليهم وطرحتها الشركات الست الكبرى في الملتقى في حين تم توظيف 400 طالب عمل بمهن مختلفة بحضور أكثر من 1000 من طالبي الوظائف.

وكانت شروط برنامج "حافز" بالإضافة الى قلة الرواتب سببا في رفض عدد كبير من الشباب الوظائف المطروحة في الملتقى الذي أقيم بصالة الملك عبدالله بن عبدالعزيز في القديح بالمحافظة.

وقال عدد من طالبي العمل إنهم رفضوا الوظائف بسبب أن بعض الشركات تقدم لنا رواتب ضعيفة.

واشاروا الى أنهم تسلموا من برنامج حافز للعاطلين عن العمل الذي يصرف لهم 2000 ريال.

لافتين الى أن هذا الراتب يعادل ما سنحصل عليه لو التحقنا بالوظيفة، وقد يكون اقل منه مع عناء الدوام الطويل وهو ما يدفعنا لرفض الوظائف ومواصلة البحث عن أعمال تتناسب مع طموحاتنا.

وقال عضو في لجان التأهيل والتوظيف في جمعيات محافظة القطيف محمد الفردان ان اغلب طالبي العمل فهموا برنامج "حافز" خطأ.

واشار الى ان البرنامج يعطي اعانة للباحثين عن العمل وليس للعاطلين.

واضاف ان الملتقى وفر أكثر من 500 وظيفة فنية ومهنية وإدارية ورجال أمن.

موضحا ان الراتب الذي سيتقاضاه الموظف يبدأ من 3000 ريال إلى 6000 ريال، بحسب شهادته.

منوها الى أن أهم الشروط في المتقدم أن يكون حاصلا على مؤهل المرحلة الابتدائية وحتى الجامعية بما فيها الدبلومات إضافة إلى شرط ألا يكون المتقدم مسجلاً في الموارد البشرية من قبل, وأن بعض الوظائف عبارة عن تدريب منتهي بتوظيف والبعض الآخر توظيف مباشر.

وقال إن الملتقيات تهدف إلى تأهيل الشباب الباحثين عن فرص وظيفية.