آخر تحديث: 26 / 1 / 2021م - 11:10 ص

600 متطوع يتكاتفون لإحياء المراسم في هيئة عاشوراء الحسين بصفوى

جهينة الإخبارية محمد التركي، إيمان الشايب - صفوى

تكاتفت سواعد 600 متطوع ومتطوعة لإحياء مراسم محرم في هيئة عاشوراء الحسين بصفوى.

وحمل المتطوعون الذين اختلفوا في مجالاتهم ما بين فنانٍ ومهني وعامل على كاهلهم خدمة الهيئة بعطاء غير منقطع النظير.

وقال مسؤول الهيئة فوزي الهاني بأن الكوادر الذين تفاعلوا وتوافدوا للخدمة مادياً ومعنويا بالأفكار والملاحظات والاقتراحات سيستمر عملهم قرابة ال 16 يومًا.

وأكد على أنهم استطاعوا خلال هذه السنة تجاوز الكثير من الصعوبات لاسيما وأنهم سعوا مبكرًا للعمل على القضايا القانونية الرسمية في زمنٍ قياسي.

وأشاد الهاني بدور الجهات الحكومية وتعاونها الذي ساعد في اكتمال البرنامج المخطط له بدون أي عوائق.

وأشار إلى أن الفعاليات توسعت في هذه السنة بصورة أكثر تركيزاً على برامج الأطفال والتي تستمر طوال أيام عشرة محرم.

ونوه إلى إتاحة فرصة أكبر للرجال حيث تم تخصيص ثلاث ليالٍ تمثلت في ليلة العاشر والحادي والثاني عشر.

وتطرق لإدخال فعالية المسرح وتخصيص ليلة للأعمال المسرحية فضلاً عن استقطاب الكثير من اللجان في الفن الحسيني.

وأرجع سبب إتاحة الفرص وإعطاء النساء حصة أكبر عن الجانب الرجالي لتميزهم بالتفاعل مع البرامج واستقبالها بشكلٍ أفضل ولأحقيتهم كونهم فئة غالبة.

وأثنى على الحضور الرجالي الذي وصفه ب"الجيد" رغم انشغاله بالأعمال.

ولفت الى استقطابهم هذا العام للجان كثيرة، مشيرًا إلى إحياء لجنة الشعائر والتي تعد لجنة قائمة بذاتها للفترة المسائية من الثالثة حتى صلاة المغرب لبرامجها من فعاليات متنوعة.

وبيّن بأن فعاليات الهيئة ستبدأ من يوم السادس حتى التاسع، منوهًا لاستقطابهم للجان أخرى لإتاحة مجال أكثر للعطاء.

وقال بأنه تم تخصيص 3 أيام في الفترة الصباحية لمشاركة رياض الأطفال.

وقدم شكره لجميع من بذلوا جهدهم من أجل نجاح هذا العمل.

وطالب بوقفة عطاء وتفاعل أكبر من كافة المجتمع، مشيدًا بدور الإعلام بشكل مكثف وجيد والانفتاح خارج منطقة صفوى.

وعبّر عن سعادته بالتفاعل الجميل على المستوى الرجالي والذي تم التنسيق فيه من خلال عمل الملتقيات التي ساعدت على تقارب الصورة بشكلٍ أكبر.

الجدير بالذكر بأن 80% من الفعاليات النسائية القائمة في صفوى لها مشاركة في الهيئة وذلك من خلال برامج متنوعة كحفل او مسرح او كلمة او لوحة.