آخر تحديث: 20 / 11 / 2017م - 9:41 ص  بتوقيت مكة المكرمة

رسالة الى فضيلة الشيخ محمد الجيراني

سعيد الخباز

أخي الأصغر، وجاري العزيز فضيلة الشيخ محمد الجيراني

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
 
قرات - بشديد الحيرة - تصريحك في جريدة الوطن عن "خطباء القطيف"... وزادت حيرتي عندما قرأت عبارة "من أمن العقوبة أساء الأدب" وأنت - يا شيخ - تقولها لـ "طلاب علم" تعرف قيمتهم ومستواهم العلمي، ومنزلتهم في المجتمع.
 
هذا الخطاب - يا شيخ محمد - لا يوجهه طالب علم لطالب علم يقل عنه مستوى .. فما بالك، وبعض الذين تقصد قد وصل مرحلة الاجتهاد؟
 
لكني - وفي نفس الوقت - أقدر وضعك، وأظن أن كل العقلاء في القطيف يعرفون الحرج الذي أنت فيه بسببه. ومع ذلك، يا شيخ محمد - أظن أنك تقدّر كل التقدير أن جهودا مكثفة تبذل لوأد الفتنة في القطيف؛ وأن اختيارك ووزنك لما تقول وتصرّح به، أو يكتب على لسانك لا يساعد أي من تلك الجهود التي يبذلها المخلصون للقطيف وأهلها ... وللوطن.
 
أناشدك - يا شيخ محمد - أن تتذكر كلمات أمير المؤمنين وسيد الوصيين الإمام علي بن أبي طالب : كُنْ فِي الْفِتْنَةِ كَابْنِ اللَّبُونِ لَا ظَهْرٌ فَيُرْكَبَ وَ لَا ضَرْعٌ فَيُحْلَبَ.
 
أناشدك - يا شيخ محمد، وأظن أنك قد لا تقرأ كتابي هذا إليك ... لكني أتمنى أن يوصله أحدهم إيصال الموّد المحب لك، وللأهل في القطيف وللشركاء في الوطن - بالله أن تراعي الله في قومك وإن اختلفت مع طرحهم أشد الإختلاف. وتذكّر أنك - وإيانا - سنقف يوما بين يدي عزيز حكيم يحاسبنا ليس فقط على ما اقترفت أيدينا، لكن - أيضا - عل ما تتسبب به كلماتنا وتلميحاتنا من تعميق الفتن، وما قد تؤول إليه تلك الفتن من سفك للدماء وهتكا للأعراض وضررا بالأوطان.
 
أدعو الله لي ولك بأن يلهمنا درب التعقل والتدبر والتفكر، وتحمّل المسئولية بكل جوانبها ... وهي ثقيلة إلا على من يسفه بها وبمجتمعه ووطنه، أو يعتبرها غاية لا وسيلة.
 
تقبل عتب المحب، ونصح الأخ.
 
واستغفر الله لي ولك

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 4
1
ام فاطمة
[ القطيف ]: 22 / 2 / 2012م - 4:30 ص
شكرا استاذ سعيد الخباز
2
أحمد القائمي
[ قطيف العز والأباء ]: 22 / 2 / 2012م - 4:24 م
يقول الأمام الحسين عليه السلام
( الحمد الذي خلق الدنيا فجعلها دار فناء وزوال متغيرة بأهلها حال بعد حال ، فالمغرور من غرته والشقي من فتنته )

وفي مضمون حديث يروى عن أهل البيت عليهم السلام يقول :
( من أعان ظالم على أخيه - أو مسلم - بشطر كلمة أتى يوم القيامة مكتوب بين عينيه آيس من رحمة الله )

كل الشكر لك استاذ سعيد على هذه الكلمة الطيبة والتي لن يعيها إلا من رأ الحق حقا ورزق إتباعه ورأ الباطل باطلا ورزق إجتنابه وذلك الشخص أر أنه قد طبع على قلبه فغدى من الضالين

وهنا أود أن إوضح أمر ربما وقع سهوا منك أو إلتبس عليك الأمر وهو وصفك لما حدث في قطيف العز والأباء أنه فتنة واسمح لي بأن أقول أنه صراع بين الحق والباطل فلا ثالث لهما وليس هناك حاجة للتوضيح من هم أصحاب الحق ومن هم أصحاب السعير .
3
حياتي من دوونك عذاب
[ السعوديه - الاحساء ]: 22 / 2 / 2012م - 6:47 م
يعني ووويششش تبيه يقوووول !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!.
4
ابواحمداليوسف
[ جزيرة تاروت سنابس - القطيف ]: 23 / 2 / 2012م - 6:30 ص
قلبك كبير ابو رمزي اصيل