آخر تحديث: 27 / 11 / 2020م - 7:11 م

بالصور.. 1000 مشارك في الحفل التأبيني الموحد لشهداء الصلاة وحماتها

جهينة الإخبارية محمد التركي - تصوير: هاشم السعيدي - القطيف

شارك أكثر من 1000 مؤبنًا في الحفل التأبيني الموحد لشهداء الصلاة وحماتها والذي يقام في صالة الملك عبد الله الوطنية بالقديح وانطلق منذ مساء أمس الخميس.

وجمع الحفل الموحد فعاليات متعددة تقام على مدى ثلاثة أيام في بلدة القديح تأبينًا لشهداء مسجد الإمام علي بن أبي طالب بالقديح، وشهداء مسجد الإمام الحسين في حي العنود بالدمام والذين بلغ عددهم 26 شهيدًا.

واحتوت الفعاليات على معرضٍ فني تحت مسمى «شاهد وشهيد» ليكون شاهداً على الجريمة، ومخلداً للشهداء الأبرار، ومجسداً للقيم الإنسانية 

وتضمنت فقرات الحفل في الليلة الأولى للتأبين الموحد «تلاوة آيات عطرة من القرآن الكريم بصوت القارئ مصطفى الفرج، وقصيدة شعرية لشاعر الأحساء جاسم الصحيح، ومجلس عزاء حسيني للشيخ عبد الحميد الغمغام».

وعبَّر الشيخ عباس العنكي في الكلمة التي ألقاها بهذه المناسبة عن رفضه لحمل السلاح بغير تنظيم مع الدولة والجهات الأمنية مطالبًا بمد يد العون والتعاون معها.

وأشار في كلمته التي حملت عنوان «العمل التطوعي في الأزمات» إلى أن اللجان الأهلية ليست حشدًا شعبيًا وإنما جهات تطوعية مشيدًا في الوقت نفسه بدور اللجان الذين نذروا أنفسهم لحماية المصلين والمساجد مستشهدًا بما قام به شهداء العنود.

وألقى جاسم المقيلي «والد الشهيد حيدر أصغر الشهداء سنًا» فقرة تأبينية نيابة عن ذوي الشهداء وهي عبارة عن قصيدة رثائية تفاعل وتأثر على إثرها جمع الحضور من المعزين.

وشارك الشاعر علي مكي الشيخ بقصيدة شعرية أعقبتها وقفة أخرى لذوي شهداء الدمام ألقاها السيد علي السيد واصل العلي.

ودعا العلي فيها لمراقبة المناهج التعليمية والقنوات الإعلامية المحرضة على الطائفية مشيرًا لآخرمحطة بالبرنامج وهي وقفة لذوي الشهداء.

وهنأ ذوي الشهداء على نيل أقاربهم للشهادة، مثنيًا في الوقت ذاته على اللجان المنظمة التي عملت تحت حرارة الشمس وعلى كل من ساهم في تقديم المواساة عاطفًا بالشكر للملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود.

واحتوى الحفل على أقسام متعددة مصاحبة للمعرض من الفنون التشكيلية، والرسم، والنحت، والمشاركات الإنشادية وركن لمقاطع الفيديو الاحترافية، ومعرض للتصوير الفوتوغرافي، وأركانٍ توعوية.

وأشارت اللجنة إلى أن دعوة المشاركة تأتي رغبة في استيعاب وتشجيع المساهمات والمشاركات المتميزة والتي تتناغم مع رسالة المركز، وتسهم في توثيق حادث التفجير الإرهابي الآثم.

وبينت بأن هذه الخطوة تهدف لتجسيد روح المحبة والسلام والتنديد بالكراهية والتطرف المقيت، ولتفويت الفرصة على من يريد أن ينال من اللحمة الوطنية وبث الفرقة.

ووضعت اللجنة المنظمة ضوابط ومعايير للمشاركات، وأكدت على خلوها من أي دلالات سياسية أو طائفية مشددة على أن يكون محور العمل يختص بفاجعة التفجير الإرهابي للقديح والدمام علمًا بأن المشاركات مفتوحة لكلا الجنسين من داخل المملكة وخارجها.

يذكر بأن الحفل التأبيني يستمر من مساء أمس الخميس 15 رمضان حتى مساء السبت17 رمضان.

الجدير بالذكر بأن يد الإرهاب قد حصدت 26 شهيدًا ونحو 110 جريحًا في تفجير انتحاري استهدف مسجد الإمام علي بن ابي طالب في بلدة القديح بمحافظة القطيف، ومسجد الإمام الحسين في حي العنود بالدمام، وأعلن تنظيم داعش الإرهابي المسؤولية عنهما.







التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
نون
4 / 7 / 2015م - 5:45 ص
جميل.. عساكم ع القوة
محاولاتكم لمسك العصا بتوازن تعجبني
الله يصلح هالحال يارب