آخر تحديث: 21 / 11 / 2019م - 9:52 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الفنانة خلود آل سالم: الحركة التشكيلية في محافظة القطيف في حاجة للدعم والرعاية

جهينة الإخبارية حوار/ أمل فؤاد نصرالله - مجلة الخط العدد «15»
من أعمال الفنانة خلود آل سالم
من أعمال الفنانة خلود آل سالم

- الرسم حالة حوارية وحديث شعبي بيني وبين اللوحة
- أعيش في أجواء هادئة تساعدني على الابداع
- الحركة التشكيلية في محافظة القطيف في حاجة للدعم والرعاية
- أعمالي تحمل سمات من التعبيرية والتأثيرية والتجريبية

هل مازالت الفنانة خلود آل سالم تبحث عن ذاتها في ردوهات الفن التشكيلي؟ هل مازالت تحاول الوصول إلى هويتها الحقيقية في هذا المجال؟ إذ أنها ما زالت تبحر في عوالم متعددة من المدارس التشكيلية وتراوح أعمالها بين التجريدية والواقعية والتعبيرية دون أن تتمركز حول مدرسة واحدة، رغم نضج تجربتها التشكيلية وتمكنها من الفكرة والمضمون واللون والقدرة على التفاعل مع الذات والاخر وترجمة ذلك في لوحات غاية في الروعة والجمال. في هذا الحوار نتعرف على بعض الجوانب من هذه الفنانة القديرة والتي تعد واحدة من أكثر الفنانات قدرةعلى مستوى المملكة في ترجمة الافكار الرائعة من خلال اللون.

من أعمال الفنانة خلود آل سالم

حدثينا عن رحلتكِ في الفن التشكيلي؟

بدأت رحلتي الفنية بعد إنهاء دراستي الثانوية عام 1406 هـ، وبسبب عدم حصولي على مقعد دراسي في الجامعة قمت بانشاء مرسما خاصا بي، وبدأت بتهيئته بإعداد كل مايلزم من أدوات الرسم وخاماته المختلفة، وهيأت كل الأجواء المناسبة لبدء مسيرة خططت لها جيدا، ووضعت أهدافها في مخيلتي لتحقيق حلم وطموح تحول مع الايام لتحدي كبير؛ لانجاز ما عاهدت نفسي عليه بأني قادرة على صنع النجاح والتفوق وتحقيق الذات بما أملكة من قدرات خاصة وهبني إياها رب العالمين. فمارست عملية الرسم والتدرب عليه لمدة سنتين داخل ذلك المرسم.

وعلى الرغم من صعوبة الحصول على الكتاب الفني وندرته في تلك الفترة، الا أنني استطعت الحصول على بعض الكتب التعليمية لأصول الرسم والتلوين وتعلم أهم القواعد والاسس التي يقوم عليها العمل الفني من دراسة للمنظور والتشريح ومزج الألوان وخصائصها وقواعد التكوين وغيرها من الدروس التي تشكل أهمية كبرى في فهم أبجدية الفن. هذا إلى جانب أنني كنت كثيرة الاهتمام بمتابعة الصحافة الفنية وقراءة كل ما يقع بين يدي من اخبار الجرائد والمجلات وما بها من التغطيات الصحفية للإنشطة الفنية وما يدور من أخبار الفن والفنانين في الساحة التشكيلة آن ذاك.

في عام 1408 هـ التحقت بأول دورة فنية لتعليم الرسم بمركز الخدمة الإجتماعية ومن هنا كانت انطلاقتي الفعلية بالساحة التشكيلة واحتكاكي بالجمهور وبالفنانات والفنانين. فشاركت في العديد من المعارض التي كانت تقام بالمنطقة واستطعت ترسيخ مكانا فنيا لاسمي كتشكيلية على الساحة السعودية. بعدها توسعت انشطتي الفنية فكانت لي مساهمات كثيرة في العمل الخيري من خلال انتسابي للجنة النسائية الأهلية بمركز الخدمة الإجتماعية، كان من أهمها تاسيس منتدى نسائي فني لخدمة الفنانات التشكيليات تحت إشراف مركز الخدمة الإجتماعية ساهم في الكثير من الإنجازات الفنية.

واصلت مسيرة بثبات وروية إلى الآن انجزت جزاء مهما فيها حيث أقمت معرضا شخصيا وها انا الان على أهبة الإستعداد لمعرضي الشخصي الثاني، مسيرة استمرت ما يقارب 25 عاما قد لا تخلو من العثرات لكنها عثرات؛ علمتني أن من ورائها يكمن النجاح.

كيف تنظرين إلى الالوان وماهي أحب الالوان اليكِ؟ ولماذا؟

من أعمال الفنانة خلود آل سالم

في نظري الألون هي روح العمل التصويري وقلبه. هي ما يجعل العمل ينبض بالحياة والحيوية.

اللون عندي ركيزة عملي عليه أعتمد في رفع لغتي التعبيرية، اللون عندي يشكل الأهمية القصوى بين أدواتي الفنية فبامكاني خلق الشكل من اللون لكن ليس بإمكاني خلق اللون من الشكل أو الخط. بالون املك القدرة على عكس ما يجول بداخلي من مشاعر مختلطة واحاسيس خاصة وحالات إنسانية هو وحده اللون القادر على تصويرها وترجمتها بما هي عليه في داخلي. ومن هنا أخذ اللون عندي مكانا خاصا للبحث فيه والكشف عن اسراره.

لا اقرأ اللون من خلال وحدته، اللون يقرأ من خلال علاقاتة ببقية الألوان، اللون الواحد لايشكل قرآءة ناضجة فقيم اللون العليا تتاتى من خلال تركيباته ببقية الألوان لذا من الصعب في العمل الفني أن افضل لونا عن أخر، إنما هناك فترات تسيطر فيها مشاعر قد تكون مرتبطة بحالة نفسية معينة فتعكس تلك الحالة بعض المجموعات اللونية كما لو قلنا أن العمل يتسم بألوان مفرحة أو الوان كئيبة او حزينة وغامضة وغيرها.

عندما يتحدث الفنان عن لوحاته نشعر أن لحظات الرسم هي موعد خاص بين الفنان ومحبوبته هل شعرتِ أن بعض أعمالك تعبر عن حالات ومشاعر خاصة لا يمكن البوح بها؟

العمل في اللوحة هو حالة حوارية وحديث شجي بيني وبين العمل بكل لوازمه، هنا يلزمني الصدق أثناء حواري معه وإخراج كل مكنونات النفس وشحناتها العاطفية حتى يستطيع العمل الفني التعبير بصدقية تلك المشاعر والحالات الإنسانية فيكون ترجمانا صادقا وصريحا لها، ثم تاتي مسألة التاويل فليس بالضرورة أن يحكي الفنان قصصاً وحكايات؛ الفنان يعبر بصدق وينقل شعورا عاما ومطلقا لحالة ما انتابته بعدها من الجيد أن يحمل العمل العديد من التأويلات التي سوف تدور في فلك حالة الفنان الإساسية وهذا أعتبره إشارة لنجاح العمل الفني.

هل لديكِ أجواء تساعدكِ على الابداع؟.

الحمد لله؛ لدي أجواء أسرية هادئة وزوج مساند لي، حظيت بالكثير من التشجيع من قبل أسرتي من بداياتي إلى يومي هذا. املك مرسماً خاصا في بيتي. أعمل بهدوء وروية. همي تطوير تجربتي الفنية بعيدا عن منافسات الغيرة والتباهي.

كيف تقيمين حركة الفن التشكيلي في محافظة القطيف؟

على المستوى الفردي فى القطيف لدينا فنانون وفنانات يمتلكون مستوى متقدماً من الفن والإبداع، من خلال تواجدهم ومشاركاتهم الخارجية حققوا مكانة وسمعة فنية مميزة للوطن نستطيع ان نفخر بها.

لكن ما زال امامنا الكثير لتحقيقة على مستوى العمل الجماعي والنهوض بالحركة الفنية بما يناسب مكانة القطيف الادبية والفكرية. وإن كان هناك بعض التحركات الجماعية لبعض الجماعات الفنية، لكني ارى أنها تحتاج للكثير من الدعم المادي والكادر الفني المتفرغ والمنظم. كما أن هناك جماعات فنية قد تمتلك الإعلان والمادة لكنها في رأيي تحركات بسيطة في أغلبها.

في اعتقادي أن منطقة عريقة ثقافيا وحضاريا بحجم القطيف ما زلنا لا نرى فيها تعدد صالات العروض الفنية والانشطة الفنية المختلفة ولا نجد جمعية خاصة بالفن والفنانين على الرغم أن جمهور الفن فيها يفوق اي منطقة اخرى من خلال تقيمي لزيارة المعارض المختلفة في عدة مناطق هذا وضع يتطلب دراسته جيدا من قبل الفنانين والسعي لتغيره.

الى اي مدرسة تشكيلية تنتمي الفنانة خلود آل سالم؟

من الصعب الانتساب لمدرسة بعينها لكن أعمالي تحمل بعض السمات من التعبيرية التأثيرية أو بعض التجريد.

ماذا تودين أن تقولي في أخر الحوار؟

في الأخير أوجة شكري لك ولمجلة الخط وأتمنى لكم مزيداً من التقدم والرقي.