آخر تحديث: 21 / 11 / 2019م - 9:56 م  بتوقيت مكة المكرمة

ترسية مشروع مركز الحاسب الآلي في بلدية القطيف بـستة ملايين ريال

جهينة الإخبارية

أنهت بلدية محافظة القطيف عملية ترسية إنشاء مشروع إنشاء مركز الحاسب الآلي ونظم المعلومات الجغرافية بقيمة خمسة ملايين و999 ألفا و927 ريالا، وذلك على إحدى إحدى الشركات المتخصصة.

وقال رئيس بلدية محافظة القطيف المهندس خالد الدوسري إن المشروع يتكون من توريد وتركيب أجهزة حاسب وخادمات وتوابعها، وتصميم وتشغيل أكثر من 20 برنامجا إجرائيا لخدمة جميع الإدارات بالبلدية ولتقديم خدمة أفضل.

وأوضح الدوسري تم ربط جميع فروع البلديات والمكاتب والمواقع التابعة للبلدية والتي يبلغ عددها 14 نقطة بشبكة اتصال متكاملة، وأرشفة جميع وثائق البلدية وتشمل الوثائق السابقة والقديمة والوثائق المستجدة.

وأضاف الدوسري يتضمن المشروع تدريب جميع الموظفين على كيفية استخدام جميع البرامج بأسلوب علمي من قبل متخصصين وتقديم «دليل المستخدم» لكل برنامج على إن يقصر فترة التدريب النظري داخل البلدية بقاعات تم تجهيزها خصيصا لهذا المشروع.

وأوضح ان من مميزات البرامج المخصصة بأنها حزمة واحدة يستطيع المستخدم إجراء الطلبات والحصول على كافة المعلومات من الإدارات.

وأشار إلى انه يتناول الجوانب المهمة من البنية التحتية للبلدية من حيث التجهيزات التي سوف تقوم بعملية التشغيل من خوادم حديثة وشبكات وتطبيقات وستزود الشبكة بأمن معلوماتي يخضع إلى احدث المعايير العالمية، مع غرفة تحكم مجهزة، وجلب المتخصصين في هذا المجال من اجل التشغيل والمتابعة وقد سخرت البلدية إمكانياتها المتاحة من اجل إنجاح هذا المشروع.

ولفت الدوسري إلى انه سيتم تدريب جميع الموظفين كل حسب اختصاصاه على برامج منها برنامج شئون الموظفين، برنامج الاتصالات الإدارية، برنامج الشئون المالية، برنامج المشتريات، برنامج المستودعات على تدريب الموظفين على كيفية استخدام البرامج بأسلوب علمي من قبل متخصصين وسيتم تقديم الدعم الفني طيلة مدة المشروع.

وبين إن البرامج التطبيقية تميزت بأنها حزمة واحدة يستطيع المستخدم الحصول على كافة المعلومات من الإدارات والأقسام المختلفة والمصرح له بالحصول عليها دون الرجوع لتلك الإدارات عبر الإجراءات الروتينية «الورقية» المعتادة لإنجاز معاملة.

وأشار الدوسري للزميل جعفر الصفار في صحيفة اليوم: تم ربط البرامج بين الإدارات والأقسام ذات العلاقة بصلاحيات المستخدمين بعضها ببعض لعدم الازدواجية في العمل مما تتيح التكامل بين الإدارات والأقسام والبلديات.

وقال المهندس الدوسري يتضمن المشروع تشغيل برنامج المستودعات بالبلدية وإدخال جميع المواد المؤمنة بالمستودعات والعهد الخاصة بالموظفين وربطه ببرنامج شئون الموظفين لإتاحة مراقبة العهد بكل يسر وسهولة ومتابعتها عبر قسم مراقبة المخزون للحفاظ على الممتلكات العامة دون الرجوع لملفات العهد.

وأوضح انه سيشمل المشروع أرشفة البلدية من ورقية إلى نقطية «الكترونية»، وسيتم التجهيز للبنية التحتية الشاملة في ربط جميع المواقع «البلديات ومكاتب البلدية» مع الخوادم المخصصة لذلك، والتطبيقات الالكترونية.

واضاف الدوسري استحدثت البلدية قسم لحفظ الوثائق الكترونيا تلبية للحاجة الماسة لها بعد سنوات طويلة والحفظ والارشفة الورقية الذي ادى إلى تراكم الوثائق والمستندات الذي سبب صعوبة استخراجها وتم إدراجها تحت إشراف إدارة الحاسب الآلي بعد دراسة الإمكانيات اللازمة من اجل هيكلتها عبر برامج مستخدمة عالميا من حيث الجودة والموثوقية «الأرشفة الالكترونية».

وأوضح الدوسري تم تأمين أجهزة متخصصة لإدخال الوثائق وفريق عمل مدرب.

وأشار إلى اعتماد خطة لإدخال جميع وثائق البلدية تدريجيا وسوف يتم البدء بإدخال جميع الوثائق الأكثر طلبا عليها وخصوصا لإدارة ضبط التنمية «رخص البناء» لأهميتها دون إهمال بقية الأدوات.

وبين انه تم وضع خطة تدريبيه لموظفي البلدية بالتعاون مع إحدى الجهات المتخصصة بالتدريب ووضع المنهج الخاص بكيفية الأرشفة والتعامل مع الوثائق المراد أرشفتها.

وأوضح المهندس الدوسري إلى انه سيتم تشغيل البرنامج عبر الشبكة الخاصة بالبلدية في كلا من «بلدية صفوى، بلدية القديح، بلدية تاروت، بلدية عنك، بلدية سيهات» ليتم إدخال الوثائق الخاصة بهم.

وأشار إلى انه سيتم ربط البرنامج ببرنامج الاتصالات الإدارية والبرامج الأخرى مباشرا لإدخال الوثائق حين ورودها للبلدية ولن يتم إحالتها إلى الأقسام والإدارات آلا بعد أرشفتها الكترونيا.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
اسحاق ابراهيم آل علوه
[ السعودية - سنابس ]: 11 / 6 / 2012م - 6:04 ص
من مبدأ الشفافيه كان من المفترض ذكر الشركة التي رسى عليها المشروع والا لماذا طرحت في منافسة عامة .
واتمنى ان لا يكون البرنامج المستخدم من شركة اوراكل حيث ان الشركات المقدمة لهذا البرنامج سوف تجبر البلدية على التجديد العقد لتقديم الخدمة كل ما حصل جديد او حصل هناك مشاكل استخدام يعني يسرقني كل سنة وغصبن على البلدية