آخر تحديث: 22 / 11 / 2019م - 10:45 م  بتوقيت مكة المكرمة

بلدي القطيف يستعرض بناء الدور الثالث أمام لجنة من البلديات

جهينة الإخبارية

قامت لجنة من وزارة الشؤون البلدية والقروية في الرياض بزيارة ميدانية لمحافظة القطيف يوم أمس الأربعاء.

واجتمعت اللجنة التي ضمت مستشار من مكتب الوزير، عضو من وكالة الوزارة للتخطيط العمراني، عضو من وكالة الأمانة للتخطيط العمراني، باحث اجتماعي من الوزارة، برئيس المجلس البلدي المهندس عباس الشماسي، والدكتور علي الخالدي والمهندس خالد الدوسري، لبحث طلب السماح بالبناء في الدور الثالث في محافظة القطيف، لكي يتم اتخاذ القرار المناسب بشأنها.

وقال رئيس المجلس البلدي المهندس عباس الشماسي شمل اللقاء عرض مرئي بين رؤيتنا لحاجة المنطقة للدور الثالث وعدم قابلية التوسع العمراني حاليا بسبب محجوزات شركة ارمكوا وعدم أمكانية تطوير المخططات الحالية بسب اعتراض شركة ارمكوا وحاجة الأهالي للأراضي حاليا.

وأشار الشماسي الى انه تم طرح بعض الدراسات والإحصائيات التي وضحت الكثافة السكانية في المحافظة وخاصة في بعض الأحياء التي فاقت المعدل العالمي للكثافة السكانية، كما طالبنا أن يكون تعميم بناء الدور الثالث في عموم المحافظة.

وأضاف الشماسي أن الوفد قام بعد الاجتماع بجولة ميدانية على بعض البلدات في المحافظة والتي عليها سيتم رفع نتائجها الى الوزير خلال الأيام القادمة، مشيرا الى أن أعضاء اللجنة استشعروا حاجة المحافظة لهذا الأمر.

وقال عضو المجلس البلدي كمال المزعل للزميلين جعفر الصفارو جعفر تركي في جريدة اليوم: أن شح الأراضي في المحافظة وارتفاع أسعارها يحول دون قدرة غالبية الجيل الشاب عن امتلاك قطعة أرض ناهيك عن بنائها.

واضاف المزعل إنه لو كانت هناك سلبيات من السماح ببناء الدور الثالث، فإن إيجابية القرار أكبر بكثير على مستوى الوطن والمواطن.

وأشار المزعل إلى أن أعضاء المجلس تلقوا وعوداً بأن الطلب قيد الدراسة والبحث، وبين المزعل إن أعضاء المجلس عقدوا مؤخرا اجتماعا مع وزير الشؤون البلدية والقروية الأمير الدكتور منصور بن متعب، بمكتبه في الرياض وجرت مناقشة أهم القضايا التنموية التي يعانيها المواطنون في المحافظة، وأهمها السماح ببناء الدور الثالث في المحافظة.

يذكر إن أعضاء المجلس البلدي بالمحافطة ناقشوا في وقت سابق توصية المجلس بمتابعة تنفيذ قرار المجلس السابق بالسماح ببناء الدور الثالث في المخططات السكنية في كافة أنحاء المحافظة عبر التنسيق والمتابعة المستمرة مع الإدارة العامة للتخطيط العمراني بأمانة المنطقة الشرقية.

وذلك نظراً لما تعانيه المحافظة من شح في الأراضي وغلاء في الأسعار ونمو في عدد السكان مما يتوجب البحث عن بدائل اقتصادية تلبية لطلبات المواطنين المتزايدة في هذا الشأن.

واستوضح المجلس من البلدية بخصوص الرغبة بالسماح للمواطنين بزيادة عدد أدوار المباني المسموح بها في الجهة الغربية من شارع القدس في حي المجيدية بالقطيف ابتداءً من تقاطع شارع الرياض وباتجاه الجنوب أسوة بالجانب الشرقي من الشارع حفاظا على النسيج العمراني المتناسق بناء على الاقتراح المقدم من عضو المجلس البلدي المهندس جعفر الشايب.