آخر تحديث: 18 / 11 / 2019م - 3:46 ص  بتوقيت مكة المكرمة

حقوق الانسان تناقش زواج القاصرات وعقوبة الإعدام بالمملكة‎

جهينة الإخبارية جعفر الصفار/ القطيف/ صحيفة اليوم
ناقشت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان مع وفد ايرلندي موضوع زواج القاصرات، مشيرة الى انهاء حالات فردية وقليلة وان هناك جهود تبذل من اجل وضع ضوابط للحد منها. جاء ذلك خلال استقبال رئيس الجمعية الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني في مكتبة يوم الاربعاء نائب رئيس بعثة ايرلندا في المملكة السيد جستن رايان، بحضور المشرف العام المستشار خالد بن عبد الرحمن الفاخري. وتطرق الحديث إلى بعض الموضوعات المتعلقة بحقوق الإنسان ومنها ما تضمنه التقرير الثالث لأحوال حقوق الانسان في المملكة والذي اصدرته الجمعية مؤخراً ودور خادم الحرمين الشريفين والقيادة السعودية في دعم مجالات حقوق الانسان بشكل عام و على وجه الخصوص فيما يتعلق باشراك المرآة في مجلس الشورى والانتخابات البلدية، وتناول الحديث دور الجمعية في دعم البرامج التدريبية والتأهيلية للعاملين في مجال تنفيذ القوانين وتطبيقها بهدف حماية وتعزيز حقوق الانسان بالاضافة الى الحديث الى موضوع زواج القاصرات. واكد رئيس الجمعية الدكتور مفلح بن ربيعان القحطاني ان زواج القاصرات حالات فردية وقليلة وان هناك جهود تبذل من اجل وضع ضوابط للحد منها. وحول ما يتعلق بعقوبة الإعدام اكد الدكتور القحطاني ان مفهوم عقوبة الاعدام في المملكة تستند لأحكام الشريعة الإسلامية و التي تمثل القانون العام في البلاد كما أن ذوي المجني عليهم هم أصحاب الحق في المطالبة في تنفيذ العقوبة أو العفو عنها، والقيادة السعودية وعلى راسهم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حريصة وبشكل شخصي على التدخل من أجل تبني العفو عن بعض المحكومين بالقصاص ودعم هذا التوجه وتشجيعه في المجتمع السعودي مما كان له أثر كبير في عتق بعض الرقاب تجسيداً لأحكام الشريعة الإسلامية السامية التي تحث على العفو. مشيرا الى أن هناك تقدم ملحوظ في المملكة فيما يتعلق بحقوق المرأة بفعل الدعم الذي تتلقاه من خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز وسمو ولي عهده. كما قام الممثل الإقليمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لدى دول مجلس التعاون السيد عمران رضا، ونائب الممثل الاقليمي السيد نبيل عثمان، و مسئول الحماية الدولية بالمفوضية السيد هيثم الشاذلي بزيارة للجمعية الوطنية لحقوق الإنسان امس الاربعاء وكان في استقبالهم رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتورمفلح بن ربيعان القحطاني وعضو الجمعية المستشار خالد بن عبد الرحمن الفاخري، وتطرق الحديث إلى بعض الموضوعات المتعلقة بحقوق الإنسان بشكل عام وحقوق اللاجئين بشكل خاص وسبل التعاون بين الجمعية والمفوضية في ايجاد حلول للأشخاص المتابعين من قبل المفوضية والعمل على إقامة الندوات التثقيفية المشتركة وورش العمل والاعداد لبرامج التدريب.