آخر تحديث: 10 / 7 / 2020م - 2:07 ص  بتوقيت مكة المكرمة

أن تكون طائفياً!

الدكتور إحسان علي بوحليقة * صحيفة اليوم

أن تكون طائفياً فذلك يتطلب قدرات ليس أقلها جلداً تقسيم المواطنين أجزاء وطبقات وجماعات وأطياف دون أن تشعر إتجاههم أو بعضهم بودّ، وأن تجترح حقاً لتفاضل وتمايز بينهم مُفترِضاً لنفسك موقعاً أعلى، وتعيش حالةً أنك قادر على دخول وجدان وعقل وتخطيط وتدبير الآخر والجزم بما يجول في خاطره. ليس ذلك فقط، بل وتتقمصك حالة تشعرك أنك الكاشف لنواياهم وهي في صدورهم حتى لتكاد تجزم أنهم يحيكون ويكيدون ويطبخون أموراً ليلا نهارا.. وليس ذلك فقط، بل وتتوهم أنك الأكثر إخلاصاً وحرصاً واصفى نية وأنقى سريرة من الآخر دون أن تعتبر ذلك نرجسية أو مزايدة.

وأن تكون طائفياً يتطلب منك أكثر من مجرد أن تحدث نفسكَ أنك أفضل، فتتجاوز اعتداد السوي بذاته لتصدح للملأ - التقليدي والافتراضي - بما يعيب المواطن الآخر فتبدأ بولائه وتتفنن في الحط من قدر وطنيته.. وتفعل كل ذلك مبتسماً منشرحا لتنقلب لأهلك مغتبطاً متباهياً.

وأن تكون طائفياً يتطلب قدرة فائقة لبخس الناس أشياءهم فلا تذكر لحي ولا ميت من الآخر محاسناً، ليس ذلك فقط بل تلوم وتُقَرّع إن تجرأ أحد من طائفتك وخاصتك الأقربين أو العوام الأبعدين على ذكر ميزة أو فضل مهما كان صغيراً أو هامشياً. ليس ذلك فقط، بل أن تبخس مطمئناً النفس أنك لم تغمط حقاً لأحد مصطنعاً لنفسك الموجبات والمبررات الملزمات، وتكون طائفياً حقاً عندما تتجاوز عدم ذكر المحاسن إلى الاصرار على تقبيح الآخر وتسفيهه والحط من قدره خلقاً وأخلاقاً والخوض في عرضه ومروءته والسعي حثيثاً لجعل حياته أكثر صعوبة فتقطع المسافات وتبذل الوقت والمال والجاه للسعي بالطائفية فتسلك سبل الوشاية والنكاية دون كلل أو ملل ممنياً النفس أن في ذلك خيرا، وتسعى لتجريء صبيانك - على سبيل التدرج والتدريب - شتم أكابر الآخر وإهانة أصاغره.

وهكذا، فأن يختار مواطنٌ أن يكون طائفياً فهو يقدم على مطلب وعرّ ومركب صعب ينطوي على اختلاق عدو من مواطنيه ثم النفخ نفخاً متواصلاً في كير البغضاء لتتعاظم وتكبر.. ولذلك لن أكون طائفياً حتى لا أجتزئ الوطن اجتزاء وأقسم أهله تقسيمات يباعد بينها غلّ متوهم.. فالوطن بمواطنيه لا تمايز بينهم إلا بما يقدمونه لرفعة الوطن وأهله - كل أهله، فمملكتنا وأهلها قطعة واحدة محفورة في أعماق القلب ومصانة في مستقر الوجدان لا يفرط بهما ولن يفرق بينهما مواطن حق.

رئيس مركز جواثا الاستشاري
مؤسس شركة وطن للاستثمار