آخر تحديث: 17 / 1 / 2017م - 11:29 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الفتى المتيم والمعلم

كاظم الشبيب

رواية صدرت للكاتبة التركية إليف شافاك باللغة الإنجليزية عام2014 وتمت ترجمتها إلى العربية عام 2015 وطبعتها دار الآداب قبل أشهر فقط.

هي رواية تستحق قرائتها وتحمل صفحاتها ال 600 دون ملل... تحكي الرواية دروب الحياة المختلفة... تعرض صور الحياة من طبقات الناس المتعددة... حياة الملوك والأمراء وصراع التنافس والدسائس... حياة البسطاء والفقراء... وما بين حياتي الرفاه والكدح طبقات وحيوات متنوعة... ولكن يأتي الحب الإنساني ليقول: ”الحب هو الحب“ رغم تباعد الطبقات وتباينها واختلاف مستوياتها وثقافاتها... كما تعرض الرواية تلاقي المصالح وتقاطعها أو تباينها بين طبقات المجتمع الواحد، بل وتعرض صورا لانقلاب اصدقاء العمر إلى أعداء اليوم...

فمشوار الحياة ليس دائما في خط مستقيم. بل ربما يكون عند البعض هو خط متعرج من ألفه إلى يائه. وقد يصادف بعضهم حياة خطها عمودي لا نزول منه حتى النهاية، والعكس يقع لآخرين فخط حياتهم لا يصعد مطلقا....

بالإضافة لكل ذلك، ولمن أراد توسيع معرفته بالفن المعماري الإسلامي في تركيا، وهندسة البناء بالطراز الإسلامي للمساجد والقباب والمآذن وتأثره بهندسة وطرق بناء الكنائس... لمن أراد ذلك عليه قراءة هذه الرواية....