آخر تحديث: 22 / 1 / 2021م - 11:31 م

الشيخ العوامي يطالب بالوقوف في وجه الطائفية.. وعدم التفاعل مع الشحن الطائفي

جهينة الإخبارية

طالب الشيخ فيصل العوامي بايجاد وتحريك الإرادة الاجتماعية في وجه الطائفية، وعدم التفاعل مع الشحن الطائفي والمؤازرة الجادة للمشاريع المذهبية الرشيدة.

وتحدث في اليوم السادس من شهر محرم عن سوء الاختلاف الديني بشكل خاص لأنه يعتمد على قراءة النص الديني بمفهوم يشرع الاعتداء على الآخر.

وبشر الشيخ العوامي خلال محاضرته بعنوان ”معًا ضد المشروع الطائفي“ بتهاوي المشروع الطائفي في المنطقة لأنه خلف قطيعة وجفاء داخل الوسط الإسلامي وأفشل معه كل محاولات التقارب.

ولفت انه أخر او أفشل المشاريع العلمية والبحثية بين المسلمين وأهدر الطاقات الشابة في صراعات دموية لم تخلف الا الرماد والويلات.

وأشار الى ما آلت إليه المنطقة الإسلامية من صراعات دموية واستهلاك للطاقات شاهد على بطلان الخيار الطائفي.

وأكد على ان الطابع المذهبي واقع لا يمكن إنكاره، وهي ليست سلبية ويمكن جعلها حالة تنافسية في الأمة اذا رشدت بتحويل الاختلاف المذهبي إلى تنافس علمي أو تنافس في مجالات التنمية الاقتصادية الخاصة والعامة ومثلها التنافس في مجالات التنمية الاجتماعية أو التنافس الإداري الشريف في قيادة الأمة.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
ولد العوامية
[ القطيف ]: 9 / 10 / 2016م - 11:06 م
نفسي بحياتي أشوف شيوخ ووجهاء من أهل السنة يمنعون التحريض الطائفي مثل شيوخنا ووجهانا حفضهم للله
2
احمد
[ الجش ]: 10 / 10 / 2016م - 2:20 ص
وانا نفسي في عدم الطائفية بينا نحن الشيعة
القطيف كل واحد يسب الثاني ويلعن الثاني و يكفر الثاني
عشان شعيره من شعائر الامام الحسين
ترى حتى صب الماء للمومنين شعيره
تنظيف الطريق شعيره
مهو بس الشعيره الي غيرك ما يقيمها
اتكلمو يامشايخ عن هالأمور
ترى الناس فلتت
صحيح تعليقي ماله دخل في موضوع الشيخ