آخر تحديث: 23 / 1 / 2021م - 1:43 م

إنتقادات واسعة لمناظر الإسراف في طعام ”مضايف عاشوراء“.. ودعوات للتقنين

جهينة الإخبارية محمد التركي - القطيف

إنتقد عدد من أهالي مدينة القطيف حالة الإسراف والتبذير التي يمارسها قاصدي المضايف المنتشرة بالقرب من المآتم الحسينية وفي الطرقات خلال أيام عاشوراء، وذلك لأخذهم ما يفوق عن حاجتهم، مما ينتج عنه رميها في النفايات وحرمان ممن هم بحاجةٍ فعلية إليها.

ووصف مدير مركز الفقاهة للدراسات والبحوث الفقهية في القطيف الشيخ جعفر البناوي بأن الصور التي تُشاهد هنا وهناك على أنها ”منظر غير لائق“.

ولفت مدير مركز الفقاهة للدراسات والبحوث الفقهية إلى أنه قد يغيب عن البعض عناوين كثيرة ”محرمة“ ولا يستحضروا سوى عنوان الإطعام والبركة في العشرة من محرم الحرام ويغيب عنهم الإسراف والتبذير، مشدّدًا على إن طبخ الطعام لأعداد تفوق المتوقع يُعد ذلك نوعًا من ”التبذير“.

وبيّن الشيخ البناوي أنه لا يشك في ”صدق نوايا“ القائمين على المضايف بأنهم يتقربون إلى الله سبحانه وتعالى بهذه الخدمة علهم يظفرون برضاه ورضا رسوله ص وأهل البيت ع، إلّا أنه ينبغي الإنتباه من الإسراف والتبذير حتى يكون عملهم لا يشوبه ”إشكالًا شرعيًا“.

ودعا رئيس مجلس إدارة جمعية القطيف الخيرية عصام الشماسي إلى ضرورة وجود برنامج واعي ودقيق جدًا لتقدير الكميات الذي يحتاجها كل حي ومنطقة بهدف تحقيق الهدف من الإطعام، ولتجنب الهدر والإسراف.

وأشاد الشماسي بالأفكار المطروحة من البعض والتي تهدف لعملية التقنين في الإطعام وعدم الإسراف، مشيرًا إلى وجود ما أسماها ب ”الموجة“ من الوعي بهذا الإتجاه، آملًا أن تُنتج تيارًا واعيًا يراعي الضوابط الشرعية.

وحمّل مسؤول الوحدة الإدارية ومشرف اللجنة الصحية بلجنة التنمية الاهلية بالقطيف أمين الزهيري رجال الدين مسؤولية ما أسماه ب ”عشوائية التوزيع“ في الإطعام، مطالبًا إياهم بالوقفة الصادقة لمعالجة هذه الظاهرة، من خلال تكثيف حث المجتمع على عدم الإسراف.

وأكد الزهيري على إن المجتمع بحاجةٍ إلى توعية في جانب الإطعام، حيث ينبغي أن لا يأخذ فوق حاجته لكي لا يُرمى شيئًا، كما طالب كل من يريد دعم تلك المضايف أن لا يكون التركيز على الطعام فقط بل فيما ينفع.

وتساءل الصحفي حسين آل ربح ”لماذا لا نأخذ قدر حاجتنا فقط ونترك الباقي لغيرنا؟!“، منوّهًا بوجوب أخذ مقدار حاجتنا والتأكد مما نرغب إليه من الطعام قبل مغادرتنا المضيف.

وأضاف، لو أخذ كل واحد منا ما يحتاجه فقط بدون أي زيادة فلن نرمي الأكل في القمامة ولن يزيد، ولكن الخطأ أن نقوم بأخذ الكثير من الطعام، أنا آخذ وأبي يأخذ وأمي تأخذ وأختي تأخذ وفي النهاية مطبخ البيت يمتلئ بالأكل، ونأكل ما نريد والباقي إلى القمامة أو إلى الحيوانات.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 35
1
عبد الله
[ ........ ]: 10 / 10 / 2016م - 11:00 م
سلام الله على الحسين
نحن جميعاً بحاجة مساسة للتوجيه والتوعية
وخصوصاً البعض المبذر والمسرف ومقابل ذلك الطمع والإستغلال عند البعض الأخر
يا حبذا لو أقتصرت ضيافة الإمام الحسين عليه السلام فقط على الماء والشاي والقهوة والحليب في الحسينيات والمساجد فقط قبل وبعد القرأة
2
شاكر العبيدي
[ سنابس ]: 11 / 10 / 2016م - 12:09 ص
اوجه دعوة لكل اصحاب المآتم ان يتقوا الله في حفظ النعمه فان النعم تزول فلا تخلطوا العمل الصالح بالعمل الطالح فهذا لايرضي الله ولارسوله ولا الامام الحسين
فما المانع من تقليل عدد ايام توزيع الرز والاكتفاء بتوزيع الماء والعصير
3
ابوفاطمة
[ Safwa ]: 11 / 10 / 2016م - 1:04 ص
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كلام ممتاز جدا
واضافة على الموضوع لما لايكون هناك انضمام عدد من المضائف تحت مسمى مضيف واحد
ويكون توزيع البركة في عدد محدود وبعيدا عن الاسراف كتوزيع مواد غذائية باسم الامام الحسين عليه السلام للفقراء ايضا فهذه ثوابها اكثر وافضل من الاسراف الذي نراه حاليا او كما رأيت في حسينيتان نسائية معروفين بالبلد يقوم بتوزيع مواد غذائية او اواني منزلية اوسجاد اوملابس باسم الامام الحسين فارى هذا التصرف ممتاز جدا وله فائدة كثيرة
او عمل مشروع باسم الامام الحسين في البلد كاستئجار ارض وقف وبنيانها وتسكين من ليس لديهم مأوى بمبلغ رمزي باسم الامام الحسين فهذه تعتبر خطوة جميلة جدا
في الايام الماضية تناقشنا عن الموضوع مع الشباب في احد المجالس
فتبين لنا انه المبالغ التي تصرف للمضائف
في منطقة الشرقية مبالغ طائلة وبنسب عالية فعمل مشروع يفيد المحتاجين كسكن او كجامعة والعائد السنوي يرجع لامام الحسين الحسين عليه السلام فهو افضل بكثير من الطبخ الذي نرى نهايته هذه الحاوية
4
الداد ( ابو محمد )
11 / 10 / 2016م - 1:08 ص
البرياني مرغوب
الصالونة مرغوبة
المكبوس مرغوب
وحده المحموص المنكوب على حاله ومشيوح في كل زاوية حتى قيل ان حمام النخيل كان لونه فاتح بس لانه يقعد يلقط في رز المحموص شهور حتى اسمر لونه .
5
عويس
[ القطيف ]: 11 / 10 / 2016م - 8:45 ص
الاطعمة هذي اللي تتوزع كلها من باب البركة فالمفروض على اصحاب المضايف والعاملين فيها تقليل الكميات اللي تتوزع على الناس .. لأن حرام الأطعمة هذي كلها تتكدس في ثلاجاتنا طول محرم وبعد محرم نحولها للزبايل أو الحيوانات
6
عاشق الحسين
[ القطيف المحروسة ]: 11 / 10 / 2016م - 10:44 ص
الاخوان الله يجزاكم خير في النصيحة
هل انت في بيتك تقتصر في الطعام مع عيالك ولا ترمي شي في القمامة
او كلامك في خيرات الحسين فقط
انتبه الى نفسك واترك عنك خيرات الامام
7
facenoor
[ Qatif ]: 11 / 10 / 2016م - 10:55 ص
عذراً يا صحاب المقال
لا يوجد هناك اسراف بل يوجد طمع عند بعض الناس حيث يحرص على اخذ طعام اكثر من حاجته
وهذا السبب منظر الطعام في الحاويات
واذا تم تقليل الطعام لم يتغير الحال
لان لا يزال هناك اشخاص ياخذون طعام اكثر من حاجتهم
ومن الطبيعي ترى عرض الطعام اكثر من الحاجه الناس
لان من المستحيل تحضر طعام على عدد حاجتهم
والطعام الزادة يمكن تصريفها بطريق صحيح يحافظ فيه النعمه
وعلى سبيل المثال على المستوى الشخص لا احد يستيطع في مناسبات الفرح التحكم في الطعام الزاد
فما بالك بمنطقة كامله
دعو بركات لامام تزيد ولا تنقص على الناس
وسلام ختام
8
الوحداني
[ القطيف ]: 11 / 10 / 2016م - 11:31 ص
الموضوع وما فيه لا حد ياخد بركه اكثر من حاجته وان كان فيه تصرف غير مقبول فهو تصرف فردي لا يشمل الجميع .

مثابين شيعة علي
9
ام محمد
[ القطيف ]: 11 / 10 / 2016م - 11:31 ص
دعو الحسين وشأنه ماقدرو على منع الشعائر دارو للاكل والله الاسراف طول السنه نشوفه في اللبس وفي الافراح وفي العزايم ومحد يتكلم وفي ضيافات المواليد الباهضه الثمن لا تتعبو روحكم والي ما يبغى اكل لا ياخذ يتركه لغيره وبكذا مافي اسراف
10
ابو النورين
[ سيهات ]: 11 / 10 / 2016م - 11:34 ص
سلام الله عليك يا ابا عبدالله الحسين

بالعفل هناك اشخاص يتسابقون لاخذ البركه وبعدد اكبر او زياده لماذا لا تعرف المفروض كل شخص ياخذ قدر حاجته لنفسه او لمن معه من اهله
مجرد المشاركه او تناولك لقمه البركة
ان شاء الله تكون مكتوبه لك وللجميع

بعض الطعام تحده بالطريق غير مملموس اورمجرد مفتوحه ومتروكه هناك اناس احق بهذه البركه

عظم الله اجوركم جميعا والله يكتب لنا ولكم الاحر والثواب والزياره
11
عبدالله سعيد
[ القطيف ]: 11 / 10 / 2016م - 11:36 ص
دايما تحبون اثارة هالمواضيع ، لانكم تعرفوا سوقها قايم ، ولا بيتغير شي
12
عارف
[ القطيف ]: 11 / 10 / 2016م - 11:51 ص
المشكله ليس في المأتم جزاهم الله خير ولكن في بعض الأفراد في المجتمع والحمد لله بركة الإمام الحسين عليه السلام للكل وخيرها كثير ولو كل شخص أخذ قدر حاجته لما كان هناك إسراف يعني المشكله فينا وليس في المأتم وشكرآ .
13
عبدالله
[ صفوى ]: 11 / 10 / 2016م - 11:51 ص
يطبخ جارنا 3 اكياس من الرز للأمام الحسين!!
فيقوم جارنا الثاني بطبخ 5 اكياس من الرز حتى يثبت انه أفضل من الثاني
وجارنا الثالث شهيد
واطفاله يحتاجون ملابس للعام الدراسي الجديد




هناك عقول تبحث عن


كيف استشهد الامام
ونحن بحاجة لمن يفهم لماذا استشهد
$$ للعقول الراقيه$$.
14
A B U _ A l i
[ qatif ]: 11 / 10 / 2016م - 12:25 م
اصل البركه
يفترض ان توزع وتعطى للمحتاجيين
وتخصيص مبالغ من المال بدل الاسراف في ذلك واعطاءها من يستحقها ايتام

ولابد من الوعي. في تقليل الكميات
فالنعم تزول

ياريت احد الخطباء يتكلم عن هالمواضيع بشكل عام

والله سبحانه واعالى يقول. في كتابه
(وكلو واشربو ولاتسرفو انه لايحب المسرفين)
15
ابو رضا
[ القطيف ]: 11 / 10 / 2016م - 12:35 م
المضايف مومقصرين المشكلة من اللي ياخذ شي اكثر من حاجته
ياخي موغلط انك تروح للمضيف اكثر من مررة عليك بالعافية
بس لاتاخذ شي ماتحتاجه
16
البلورة
[ Saihat ]: 11 / 10 / 2016م - 12:38 م
المضيف جميل ويعطي اجواء لمحرم
بس المبالغه فيه شي مو طيب ابدا
مفترض البركه تكون للمحتاجين اكثر ولو انه الحين في عشره محرم ماحد ماياكل
اقترح أضافه أفكار ثقافيه وتربويه وفعاليات
بدل هالطعام المبالغ فيه
17
mbc
[ القطيف ]: 11 / 10 / 2016م - 12:54 م
في كربلاء وضع المضايف طبيعية
بسبب الإعداد من البشر
حيث لا يوجد مطاعم تغطي الحاجة
عندنا ما له داعي بسبب
عدم حاجة الناس اليها
أرجو التكرم من الجميع
صرف المبالغ وتوزيعها على الفقراء
والمحتاجين باسم الامام الحسين. ع
وين المشايخ والملاي عند هذا
كما أرجو عمل لجنة لعمل احصائيات
بمصروفات المضايف
وعمل استبيان من من رضى اكبر شريحة من المجتمع
18
ابو النورين
[ سيهات ]: 11 / 10 / 2016م - 1:01 م
تعليق. رقم 12 13 14 15

كلامكم جميل وفي محله المشكله في الافراد

ولو كان هناك تقصير من البعض لاصحاب المضايف ولكن ليس هو اللوم عليهم

ونتمنى ان تصل هذه الرساله للجميع والمحافظه على هذه البركه واستمارها
بالشكل الصحيح
19
ر ع
[ القطيف / القديح ]: 11 / 10 / 2016م - 1:07 م
أتمنى نتفاعل كل عام مع المتغيرات حولنا ونغير بعض العادات
مايصير نفس عادات توزيع الطعام مستمرة بينما حنا نشوف الأشخاص تغيرت ورمي الأوساخ زاد والإسراف زاد


يعني حتى المنبر الحسيني المراجع وصت بتنويع المواضيع والتركيز على أمور أوسع نتيجة انتشار أفكار ومعتقدات دخيلة

طيب خلونا نتعامل مع باقي الأمور بنفس الحس طالما بدينا نشوف عادات الإسراف ورمي النعمة فلازم نغير طريقة توزيع البركة



طالما الشبعان بياخذ الأكل وبيرميه فليقتصر الموضوع على انشاء جمعية توزع الأكل على المحتاجين ولاهو شرط يكون أكل فالدنيا تغيرت والمحتاجين كثر



لازم نتبع مقولة
"لكل مقام مقال"
20
عبدالحسين
[ تاروت ]: 11 / 10 / 2016م - 1:45 م
الكلام يوجه لمن يأخذ اكثر من حاجته
والا فالمضائف في كثير من الحالات تشكو العجز عن توفية المعزين
21
أبو ياسر
[ القطيف تاروت ]: 11 / 10 / 2016م - 1:55 م
انا أحمل المآتم المسؤولية أولا والمستمعة ثانيا * أيضا هاذا العمل حرام شرعا نعمة الله ترما في الزباله حرام عليكم ياناس انتبهو ترا النعمه زواله
22
أبو ياسر
[ القطيف تاروت ]: 11 / 10 / 2016م - 2:03 م
انا مع رقم 1و2 و13 كلام جميل جدا ياليت الناس تكون واعية وهذا العمل حرام حرام حرام ما يجوز إلى متى
23
....
[ .... ]: 11 / 10 / 2016م - 2:43 م
التعليق رقم (( 1 )) كلامك عين الصواب وهذا كان في السابق

ولو طبق الآن نصف المتواجدين في الطرقات والحسينيات نراهم غير متواجدين

يعني الناس زحمة وتروح تتسمع بس حق الأكل
24
محمد العبندي -ابو الحسن
[ سنابس ]: 11 / 10 / 2016م - 2:57 م
الخلل في الناس الذين يأخذون فوق حاجتهم
والحسين أكرم الكرماء

فلا تخلطوا الحابل بالنابل
لأجل كيس معلق على حاوية قمامة
أعزكم الله
وربما وضعه أحد وصوره

لأجل غرض ما في نفسه
وهذا لا ينكر الخلل في بعض الناس
ونقول بعض ولا نعمم

حفظكم الله ببركة الحسين عليه السلام
25
محمد
[ القطيف ]: 11 / 10 / 2016م - 5:04 م
تعليق رقم(1) و(23) صحيح كلامكم لومافي اكل ماحد راح اتسمع أصلان
26
زوزو
[ مدينه آلس في بلاد العجائب ]: 11 / 10 / 2016م - 5:28 م
المضايف بالعكس تعطي جو جميل لمحرم المشكله حاجتين بس الفوضى الي في الشارع يالله اي هندي الي يقدر ينظف هالشوارع ماحد يقدر عل تنظيف هالخمامه والله صرنا اعطم من سوريا والعراق خلاص بعد مهم المحافظه عل نظافه المكان والله طلعت برا الاحواء محرم جميل بس مناظر الوساخه محزنه ومخزي مررره والحاجه الثانيه بعض الناس طماعه تاخد شي فوق المعقول ولاياكلوه خدو حاجتكم وخلو الياقي للناس الجايه
27
عارف
[ القطيف ]: 11 / 10 / 2016م - 10:04 م
رقم 25
من يرى الناس بعين طبعه .
28
ابن القطيف
[ Al Qatif ]: 11 / 10 / 2016م - 10:21 م
السلام على الحسين و...

قال بعض العلماء : لا خير في السرف، ولا سرف في الخير .

فالخير الذي نراه لا إسراف فيه ،كما أنّه لا خير في الإسراف ، فما دام المؤمنون يأكلون من ذلك الخير حتى الشبع ،وما تبقى منه يعطى للبهائم ،فأين الإسراف !!!
29
محمد
[ القطيف ]: 12 / 10 / 2016م - 12:45 ص
رقم 27 ابلع السانك يالي تتتسممممع اتروح بس الا الاكل يالمجووووع
30
صادقه
[ صفوى الحبيبة ]: 12 / 10 / 2016م - 6:33 ص
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين
لابد من البركة رجاء عدم الطمع في اخذ البركة وخدمة الامام يحتاجون كذلك للبركة مايمديهم يطبخوا من يشارك في الامن والخطابة والتمثيل وووو000000
31
درة الزهراء
12 / 10 / 2016م - 9:31 ص
ليس العيب في المضائف بل في أخذ الفرد فرق حاجته
وضعت المضائف ليس لاطعام الطعام بشكل عشوائي بل لأن المستمعة ما عندهم وقت للطبخ انما هذي أيام زيارة الامام الحسين وتعزيته ليلا نهارا.
ومع هذا إذا رحت المضيف وأخذت صحن أو صحنين أحرص أن هذا بمقدار أكل أهل بيتي لهذا اليوم فقط وما تبقى لليوم الثاني بحيث ما آخذ اليوم الثاني شي..

وفي ناس محتاجة لهذا الاطعام
منهم الفقير والمغترب اللي ما يلاقوا قوت يومهم إلا أيام المحرم من الخيرات اللي تفيض من مضيف الإمام الحسين عليه السلام

وبعض المضائف اللي تشوف جيرانها وفروا وجبات كافية للمستمعة المفروض يوفروا أشياء أخرى بالذات أنهم أحيانا يحصلوا مبالغ من ناس تبغى تساهم في إحياء أيام عاشوراء.. ما فات الوقت لأن قراية عاشوراء تتجدد وتقرأ لحد الأربعين:
- قصص للأطفال عن الإمام الحسين
- ظروف من الجمعية تنحط فيها صدقات للمحتاجين
- شالات دافية أو بطانيات
- إذا أحد يعرف متعفف يوصل له طلبات البيت والأسرة لبيته بأسم الإمام الحسين
- إذا أحد مريض ويحتاج علاج يكون هالمبلغ مساهمة في علاجه
- في ناس متغربة من أهلكم في قرى ومدن طلاب وطالبات العلم ومكافآتهم ما تكفي لسداد ايجار وشراء كتب ومعيشتهم ومواصلاتهم واهلهم ما عندهم ما يكفيهم. مبلغ مالي دفعة بلا عنكم وعن إمام الزمان باسم الامام الحسين لهالطلاب
- في ناس بيوتها منهارة وآيلة للسقوط لو هالشباب بدل ما يقعدوا في الطبخ يساهموا بشكل جماعي في إصلاح هالبيوت وصبغها والبنات يسووا لهم الديكور وكله باسم الامام الحسين
- في ناس سمعنا عنهم مغتربين عن اهلهم وما عندهم رواتب من أكثر من 5 شهور في مستشفى موظفين وأهلهم بالآلاف وناس توفت من الجوع حقيقي وناس تتسول وناس تدور شغل وهم اطباء وممرضين واسألوهم دخيل الله ساعدوهم حتى لو مو من جماعتنا ولا من ديرتنا بالأكل بمستلزمات البيت ودفع ايجارات والإمام الحسين للجميع مو بس للشيعة وما يدريكم أن هالناس تتشيع على ايدكم لأنكم نشرتوا ببساطتكم اللي عجز عنه المتجبرين في الأرض.
- جمعوا مبالغ ووفروا ممرضين لكبار السن وذوي الاعاقات المحتاجين لرعاية خاصة وما عندهم من يستقبلهم لا مستشفى واهلهم ما يقدروا يوفروا لهم
- روحوا البقالات والسوبرماركت وشوفوا من سجل ديون وبتلاقي انهم اسر فقيرة وعدة مرات يتسلف حتى يسدوا جوع اولادهم وبمبالغ بسيطة وسدد عنهم باسم الامام الحسين واعطي البقالة مبلغ مدفوع مقدما عنهم وهو أكيد يعرفهم لما يرجعوا له وفرح قلوبهم ان دينهم وحوايجهم مقضية
- ما عندك مال وتبغى تعطي الإمام الحسين، ساهم مع الحماة أو المنظمين أو حتى وزع ماي على عمال النظافة باسم الامام الحسين
- اللي عنده علم في تخصص معين لا يبخل بعطاءه وبذله باسم الامام الحسين: التخطيط للحياة، التربية للاطفال، التخطيط المالي، الاسعاف الأولي وإنقاذ الحياة، الحياة الزوجية، ويستلهم من قصة الامام الحسين وسيرة أهل البيت عليهم السلام.
- ألف فكرة للعطاء في مضائف الامام الحسين مضافة للإطعام

الإمام الحسين عطاء وبذل سواء بالاطعام واحتياجات الحياة
إذا كل هذي تأمنت بتلاقي ناس تحب اللمام الحسين أكثر وترتقي بالمجتمع أكثر قول وفعل
32
عارف
[ القطيف ]: 12 / 10 / 2016م - 11:56 ص
رقم 29
جزاك الله خير ورحم والديك وتعليقك الرائع والكلام الجميل وثقافتك الواسعه دليل أنك ماستفدت اي شي من تسموعتك في محرم وأخلاقي لاتسمح لي أن أرد عليك بمثل .
33
adnan
[ القطيف ]: 12 / 10 / 2016م - 1:17 م
يجماعت الخير ارجو من الجميع عدم الاثاره في مثل هذي المواضيع في ناس مي لاقيه تاكل والسلام
34
كميت
12 / 10 / 2016م - 5:48 م
ما شاء الله

ويش هالموضوع الا قايمه معركة على شانه !!!
35
أبو نور
[ القطيف ]: 12 / 10 / 2016م - 10:09 م
إذا كان الشمر قتل الإمام الحسين مره واحده فشيعته قتلته آلاف المرات من إسلوبكم مع بعضكم ومن كلامكم المتعجرف
الشعائر الحسينية يجب أن تكون أمثلة إلى أن نقتدي بالحسين لأنه ضحى بكل شيئ من أجلي ومن أجلك ومن أجل هذه الأمة من أجل القيم والأخلاق من أجل الصلاة والصيام