آخر تحديث: 22 / 1 / 2021م - 11:31 م

السيد منير الخباز: الأخلاق مصدر فطري وإلهامي وأنبلها الإيثار

جهينة الإخبارية زهراء الطاهر - الكويت

أكد السيد منير الخباز أن الأخلاق مصدر فطري وأن التمييز بين القيم الخُلقية هو فطري وإلهامي، مشيراً إلى أن من أنبل أنواع الخُلق هو الإيثار.

جاء ذلك في المحاضرة التي ألقاها بعنوان «القيم الخلقية فطرة أم إكتساب» خلال ليالي عاشوراء الحسين في دولة الكويت.

وذكر أن الإنسان يولد وهو يعيش الشعور والإدراك لوجود الإله وينص على فطرية القيم الخلقية، مقتبساً آراء بعض المفكرين الغربيين في ذلك مثل: المفكر ”آرم سترونكج“ و”وادسون“ و”وينستون“ رئيس الإتحاد البريطاني في تقد العلوم.

وأوضح أن الأخلاق تُهذب العلم، ”إن أعظم عالم في الفيزياء أو الرياضيات إذا لم يكن عنده خُلق، قد يستخدم علمه للقضاء على البشرية“.

وبين أن البشرية تعتمد على عدة ركائز ومنها: البذرة البيولوجية ترجع القيم الأخلاقية إلى بذرة في تكوين الإنسان، الفلسفة الإسلامية الإدراك العقلي مثل 2+2=4، الإدراك الحسي كإدراك الحرارة، الإدراك الوجداني: كإدراك الحب والبغض، مشيراً إلى أن أقواها الإدراك الوجداني الذي يعيشه الإنسان لأنه لا ينفك عنه فهو حاضر وواضح.

وذكر أنه كلما تقدم الإنسان حضارياً قوي عنده خُلق التعاطف، ”فإذا كنت تعيش ولو مدة بسيطة في الغرب ترى أن الجمعيات الخيرية في أمريكا وأوروبا ترى أضعاف الجمعيات الخيرية في الشرق الأوسط، بمعنى أن خُلق الخير موجوده عندهم فهو يندفع نحو العطاء، كلما قوية الحضاره فإن خُلق التعاطف يزداد“.

وأشار إلى أن الغرب يرفع شعار حقوق لرعاية اليتيم والمسن ووصل به الأمر حتى لحماية الحيوانات، مؤكداً أن الحضارة المادية تتقدم وخُلق العطف والرحمة يتقدم، مبيناً أن الأخلاق لا تدور حول الصراع من أجل البقاء إنما الأخلاق جذرها فطري.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
الداد ( ابو محمد )
14 / 10 / 2016م - 12:14 م
الايثار انبل الاخلاق
الحلم هو سيدها .