آخر تحديث: 22 / 1 / 2021م - 11:31 م

الشيخ الصويلح يحذر من الإنزلاق نحو السحرة والمشعوذين

جهينة الإخبارية

حذر الشيخ محمد الصويلح من الإنزلاق نحو من يدعون أنهم يعالجون الناس بالطب الروحاني، وهم لا يفقهون في ذلك شيئاً، أو يخدعون الناس ويوهموهم بأنهم قادرون على معالجة الأمراض التي عجز الأطباء عن معالجتها.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها في الليلة الثالثة عشر من محرم الحرام بحسينية أهل البيت بمحافظة القطيف.

وأشار إلى أن الكثير من الناس مجرَّد أن يعاني من مشكلة صحية ولا يستجيب لعلاج الأطباء بشكل سريع، تراه يلجأ مباشرةً لدجالين والمشعوذين، ولأنه يجهل المشكلة يلجأ لأمثال هؤلاء معتقداً بأنهم قادرون على حلِّها.

وأضاف إلى أن نسبة كبيرة من العنصر النسائي، مجرد أن يعانين من مشكلة أسرية حتى ولو كانت بسيطة، يذهبن ومن غير تردد لمن يدعي المعالجة بالطب الروحاني، مع أن المشاكل تعتبر أمر طبيعي وهو يحصل في غالبية الأسر، وهذه هي طبيعة الحياة.

وأوضح بأن الكثير من المشعوذين يستغلون لجوء النساء لهم بالإعتداء الجنسي عليهن، وهذا ما تم رصده في كثير من هذه الحالات والتي تنشر عنها الصحف بين الفينة والأخرى.

وقال بأن من أهداف هؤلاء هو جمع أكبر مبلغ ممكن من المال، حيث أن السُّذَّج من الناس يدعمونهم مادياً ومعنوياً بذهابهم لهم، والإستجابة لهم وإعطائهم أي مبلغ يطلبوه.

وأسف على لجوء الناس لسحرة حيث كان المؤمل وعي المجتمع وارتقائه فكرياً خصوصاً وأن العصر الحالي هو عصر الحضارة والعولمة والتقدم العلمي والتكنولوجي، ولكن ما زال هناك من يروج للخرافات والأساطير والأوهام، وما زال هناك من يستجيب لها.