آخر تحديث: 22 / 10 / 2019م - 8:28 م  بتوقيت مكة المكرمة

الحلة.. 120عمل فني يجسد النهضة الحسينية في ”حسرات“

جهينة الإخبارية هيفاء السادة - القطيف

جسد 120 عمل فني ويدوي حسيني النهضة الحسينية وينقل المشاهد إلى رحاب الطف وما جرى على الإمام الحسين في كربلاء.

المعرض الذي جاء بعنوان ”حسرات“ وأقيم في حسينية البوري ببلدة حلة محيش بمحافظة القطيف، انطلق مساء الاثنين ولمدة يومين للنساء، تتبعها ثلاث ليالي خاصة بالرجال.

معرض حسرات بحلة محيشوقال عضو الفن الحسيني علي الدمستاني بأن الفن والإعلام يصل لمدى ابعد من بعض الفعاليات المصاحبة لأيام عاشوراء الحسين ويظهر الصورة الحقيقة والحضارية لثورة الحسين .

وأشار إلى أن المعرض يهدف لإبراز القدر الأكبر من الفنانين خصوصاً فناني المنطقة، كذلك إبراز الكفاءات الجديدة وإظهارها للساحة.

وأضاف أن المعرض أقيم للسنة الرابعة على التوالي وأنه بهذا العام قد اتسعت دائرة المشاركات من عدة دول خاصة البحرين، والعراق.

واوضح ان عدد المشاركين بالمعرض بلغ  90 مشاركاً من القطيف والأحساء والبحرين والعراق ومشاركة واحدة من البوسنة والهرسك.

وبين أن عدد الأعمال المستلمة قبل عملية الفرز من لجنة التحكيم بلغ أكثر من 400 عمل رقمي.

وتابع أن المعرض تنوع بعدة أعمال هي: الخط العربي والرسم بالرصاص والفحم وألوان الأكريلك ومشاركتان في فن النحت، التصوير الفوتوغرافي والتصميم الرقمي والكاركتير والأعمال التشكيلية.

ولفت إلى أن أصغر مشاركة كانت من الطفلة حوراء آل درويش ”10 سنوات“، مبيناً أن لها العديد من المشاركات السابقة في معرض الفن الحسيني.

وقال أن الأعمال يتم فرزها عن طريق لجنة تحكيم متخصصة، بشرط أساسي هو أن يكون العمل مختص بالقضية الحسينية وأن يكون العمل من إنتاج الفنان نفسه، كما أن التنافس بين الأعمال حسب القوة والضعف والأخطاء الفنية.

يشار إلى أن المعرض الحسيني أقيم في سنته الأولى تحت عنوان ”ثار الله“، وفي السنة الثانية تحت مسمى ”ملحمة الخلود“، وفي سنته الثالثة ”عروج“.