آخر تحديث: 22 / 10 / 2019م - 8:28 م  بتوقيت مكة المكرمة

سيهات.. مسرحية تُعرف 450 سيدة على الصراع الدائر بين الخير والشر

جهينة الإخبارية فوزية زين الدين - تصوير: فاتن الهزيم - سيهات

كشفت مسرحية ”فوالله لن تموحوا نورنا“ الصراع الدائر بين الخير والشر، وذلك خلال عرضها على مسرح مؤسسة الإمام الحسين في مدينة سيهات أمس الثلاثاء، بحضور 450 سيدة.

وسلطت المسرحية الضوء على مكائد الشيطان ووساوسه وأهدافه، والتذكير بوجوده لتفاديه واحبط أهدافه.

وتدورأحداث المسرحية حول وجود خمسة شياطين يسعون للنيل من بني آدم وللانتقام من أبيهم آدم حين طلب الله من أبليس أن يسجد له فأبى واستكبر، وكيف وسوس للناس إلى قتل الإمام الحسين ومحاربة قيمه وشعائره، مبينةً أن الشيطان لازال يحارب الحسين حتى هذا اليوم ولازال الإمام ينتصر بالدم.

وتنقل العرض المسرحي بمشاهده ليصل إلى ما يشهده العالم من إرهاب وتفجير، مشيراً إلى الحادثة الإرهابية التي حدثت بمسجد الإمام علي بالقديح، وصولا إلى تمثيل أدوار ”حماة الصلاة“ شهداء العنود، الذين استشهدوا أثناء حراستهم للمسجد أثناء الصلاة.

وقالت مسؤولة المسرح بنين العلوان: أن أيام الإمام الحسين تُعد فرصة كبيرة لخدمة المذهب، لاسيما بالفن الجديد وعن طريق أساليب مختلفة عن تلك التي اعتادها الناس والمتعارف عليها.

وذكرت العلوان أن عدد المشاركات في التمثيل بلغ مايقارب 16 ممثلة، حيث وزعت الأدوار مابين خمسة شياطين وخمسة من الملائكة، والبقية بأدوار متفرقة.

وأشارت الكاتبة صالحه الرميح إلى أن ”فوالله لن تمحوا نورنا“، تُعرض للمرة الثامنة في مدينة سيهات وخارجها، لافتةً إلى أنه تم عرضه بناءًا على رغبة الجمهور والإقبال عليه وكثرة الطلب من عامة الناس.

وشكرت الحضور والمشاركين وكل من ساهم في انجاح هذا العمل، متمنيةً المزيد من التقدم لمؤسسة الإمام الحسين ، ”المؤسسة زادت مدينتنا شرفاً بوجودها أتمنى لها المزيد من العطاء والتقدم.“