آخر تحديث: 23 / 7 / 2017م - 9:54 ص  بتوقيت مكة المكرمة

رواية «يأتي في الربيع» جديد الكاتبة أميرة المضحي

جهينة الإخبارية صحيفة اليوم

صدر حديثاً عن دار الكفاح للنشر في المملكة العربية السعودية، رواية بعنوان «يأتي في الربيع» للكاتبة والروائية السعودية أميرة المضحي، في أكثر من ثلاثمائة صفحة من القطع المتوسط.

تجرى أحداث رواية «يأتي في الربيع» قبل اندلاع أحداث الربيع العربي بعام وتنتهي مع بدايته، وتصر المضحي على أنه لا أبطال ضمن الشخصيات المحورية للرواية التي تعتمد على ذاكرة وأمكنة وتواريخ وتيارات وقضايا، فيما تلقي الاختلافات المذهبية لشخصيات الرواية المحورية «حامد» و«دلال» بظلاله الثقيلة على فضاء الرواية من خلال قضية - عدم تكافؤ النسب - والتي تخبئ تحت ستائرها اختلافاً مذهبياً متجذراً.

وتنقسم فصول الرواية إلى ثمانية وعشرين فصلا، يتناصف فيها حامد ودلال الأحداث فيعرفان عن نفسيهما منذ الفصول الأولى التي تغوص في ماضيهما وطفولتهما وذكرياتهما وتعرض هواجسهما الآنية، حتى يصلا لمواجهة قضية عدم تكافؤ النسب والتي حضرت في المجتمع السعودي بقوة خلال السنوات الأخيرة.

وجاء على غلاف الرواية: «يبدو أننا مجرد نرد وهناك من يرمي بنا كل مرة، وربما تكون الحياة كلها مجرد نرد أيضًا نرمى به فيهبنا الاحتمالات الكثيرة، التي لا تنتهي. كل شيء هو احتمال دائمًا، فقراراتنا، أحلامنا، ردود أفعالنا غير المتوقعة، غضبنا وإيماننا، وحياتنا. كل شيء يتأرجح بين إرادتنا وبين إرادة الله، ليس هناك إلا الاحتمالات إذن»

يشار إلى أن «يأتي في الربيع» هي الرواية الرابعة لأميرة المضحي بعد «وغابت شمس الحب» و«الملعونة» و«أنثى مفخخة».