آخر تحديث: 9 / 12 / 2019م - 2:04 م  بتوقيت مكة المكرمة

تكريم 115 فتاة وسيدة شاركن في فعاليات عاشوراء بالخويلدية

جهينة الإخبارية

كرم القائمون على ادارة متطوعين مجالس عاشوراء في بلدة الخويلدية، وبالتعاون مع ادارة مسابقة سيدة الاخلاق 115 فتاة وسيدة من المتطوعات ومن لجان الحماية والتفتيش وكذلك اللجنة الصحية خلال موسم عاشوراء في البلدة.

ولفت الحضور تكريم أصغر كادرة زينب آل سبت ذات الستة سنوات، إذ ذكرت والدتها ”أن مشاركتها كانت بإصرار منها والوقوف لتفتيش طول ساعات المجلس بروح معتزة بهذا العمل“.

وقالت رئيس مجلس ادارة المسابقة وعضو المجلس البلدي المنتخب خضراء آل مبارك، اليوم، أن التكريم هو محاولة لرد جزء من الجميل الذي قدمتهن الفتيات والسيدات المشاركات في العمل اثناء موسم محرم لهذا العام.

وأضافت انه ”باكورة سلسلة من برامج التكريم الذي رتبت له المسابقة في بلدات ومدن محافظة القطيف المختلفة للاحتفاء بكل الفتيات والسيدات اللاتي شاركن في انجاح فعاليات محرم“.

وقدمت الشكر للجهات الامنية في محافظة القطيف وفي مقدمتها محافظ القطيف خالد الصفيان، لتعاونه وإشرافه على جهود الجهات المختصة بسلامة المواطنين في المحافظة.

وبينت أن ”فكرة تكريم الكوادر النسائية هو موضوع انساني وتلقائي وعفوي، وواجب ان يقدمه المجتمع لهؤلاء النخبة من المجتمع اللاتي قدمن الغالي والرخيص خلال تلك الفترة“.

وذكرت أن مسابقة سيدة الاخلاق بدأت بتكريمها في الخويلدية كون إدارة متطوعي عاشوراء في الخويلدية هي أول لجنة تعاونت مع طرح المسابقة لفكرة التكريم.

وقالت عضوة المسابقة لشؤون المتسابقات أمل اليوسف: ”مهما قدم المجتمع للمتطوعات، فسيبقى لا يمثل الا جزاء يسيرا مما يستحقونه لما بذلوه من عطاء خلال ايام محرم الحرام“.

من جانبها، أعربت رئيسة القسم النسائي للجنة خادم بالخويلدية صفاء الناصر عن شكرها للمسابقة والمتطوعين في اللجنة بجميع فروعها على جهودهم في موسم عاشوراء.

وشكرت اللجان المنظمة في الخويلدية ولجنة نون في القديح، كما شكرت مسابقة الأخلاق لمبادرتها في الالتفات لجهود المتطوعات.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 3
1
محمد ولد الداد
29 / 10 / 2016م - 10:19 ص
خضراء ال مبارك
ناهضة قدمت للمرأة الكثير ولاتزال .
2
عبدالإله
[ الرياض ]: 29 / 10 / 2016م - 8:46 م
الابتدار إلى التطوع في الحماية أمر في غاية السمو. وإكرام ذوي المبادرة أمر جميل ومطلوب. ولن تستغني النساء عن هكذا عمل نظرا لأن أعداء الله لا يعرفون حرمة إلا لأنفسهم وشعاراتهم.
3
انسان بسيط
[ القطيف ]: 6 / 11 / 2016م - 11:15 ص
الله يوفقك الى كل خير