آخر تحديث: 22 / 10 / 2019م - 8:28 م  بتوقيت مكة المكرمة

فيما تنامى عددهم بشكل ملحوظ:

زوار الإمام الحسين يشيدون بخدمات وتطور هيئة البقيع

جهينة الإخبارية

أشاد عدد من ضيوف هيئة البقيع لأهالي المدينة المنورة والأحساء والقطيف بالجهود التي تبذلها الهيئة في خدمة زوار الإمام الحسين خلال الأيام الماضية، من حفاوة الاستقبال، وتقديم خدمة الضيافة بشتى أشكالها، فضلا عن خدمة الطبابة والمبيت وغير ذلك.

وكانت اللجنة الاعلامية للهيئة قد التقت عينة عشوائية من زوار الإمام الحسين ممن شملتهم خدمات الهيئة المتنوعة حيث وصفوا تلك الخدمات ب ”الجودة والتميز والإيجابية“، تبدأ من بداية دخول الزائر مقر الهيئة على طريق ياحسين مقابل عمود 502 وحتى خروجه لإكمال مسيرته باتجاه كربلاء المقدسة، مرورا بالضيافة والمبيت والطبابة وما شابه ذلك.

هيئة البقيع زوار كربلاءوأكدوا بأنهم لمسوا حرصا شديدا من قبل مسؤولي وكوادر الهيئة على أن تكون الخدمات ذات مستوى خال من التقصير المتعمد، وأن تكون داعمة للزائر من أجل تحقيق هدفه في الوصول إلى مبتغاه.

وأشاروا إلى أن تطورات عديدة جرت خلال العام الجاري لعل أبرزها حسن تنظيم العمل، والعمل بروح الفريق الواحد لدى الكوادر، وتواجد الكوادر بخدمة الزوار في كل مكان، وإن منظرا جميلا بدا في الموقع حيث تنوع الملابس الخاصة بالكوادر حسب كل لجنة، فالزائر يعرف حاجته من أين يطلبها.

وقال أحد الزائرين بأنه زار مقر الهيئة قبل بضع سنوات خلال مسيرته لزيارة الأربعين وكان لا يعدو فكرة متواضعة، لكنها تطوّرت واتسعت، وبات بالإمكان استقبال الآلاف من الزوار في اليوم الواحد، خاصة وأن المدة الزمنية التي ترتفع فيها وتيرة العمل هي أيام قلائل قبل موعد الزيارة، فالفكرة المتواضعة تطورت واتسعت واصبحت أكثر تنظيما، وإن السنوات المقبلة سوف تكشف أشياء إضافية أخرى.

يذكر أن الهيئة قد قامت بإجراءات تطويرية جديدة، تتعلق بالشكل الخارجي للكوادر، حيث تم تنويع الملابس الخاصة بالكوادر تبعا لنوع نشاطها، وتوجهت إلى تنظيم الوضع الداخلي بالموقع حيث تمت مراعاة السلامة لكل الزوار.

وقامت الهيئة بعملية توعوية وإرشادية لبعض الزوار حول العديد من شؤونهم، خاصة في مسألة الصحة والسلامة فتم توزيع ملصقات تفيد الزائر لتلافي أي اصابات ناجمة عن الجهد البدني، وكذلك في المسائل الشرعية حيث يقوم عدد من رجال الدين المتشرعة لإرشاد الزوار لبعض مسائلهم.

كما أجرت الهيئة عملية صيانة شاملة للمبنى تتعلق بدورات المياه واماكن النظافة والوضوء بحيث تتلاءم مع توجهات اللجنة في تقديم خدمات ذات جودة عالية، تتلاءم مع تطلعات الزائر القادم من المدينة المنورة والأحساء والقطيف.

وقد شهدت الهيئة خلال اليومين الماضيين زيادة ملحوظة في عدد الزائرين فاقوا العشرة آلاف زائر في اليوم، حصلوا على طلباتهم بصورة مباشرة، خاصة خدمة الضيافة، التي جاءت على فترات متنوعة، فضلا عن الوجبات الثلاث الرئيسة، كان مطبخ الهيئة يزود الزوار بمأكولات خفيفة وسريعة فضلا عن المأكولات الجاهزة مثل الفواكه والتمور وغير ذلك.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
اليس الصبح بقريب
[ القطيف ]: 16 / 11 / 2016م - 7:52 م
خادم على بابك دخليني السلام عليك يااباعبدلله في ميزان الاعمال ان شاء الله
2
ابو عباس
16 / 11 / 2016م - 7:58 م
يعطيكم العافيه