آخر تحديث: 22 / 10 / 2019م - 8:28 م  بتوقيت مكة المكرمة

فيما تبدي استعدادا لاستقبال المزيد من الزوار

جنود مجهولون يحققون التميز لمواقع هيئة البقيع في العراق

جهينة الإخبارية

خصصت هيئة البقيع لأهالي المدينة المنورة والأحساء والقطيف عددا من الفنيين ذوي الاحترافية العالية للإشراف على مواقعها في العراق وتجهيزها لتكون متميزة ومكتملة الخدمات الموجهة للزائرين في مناسبة أربعينية الإمام الحسين .

وبلغ من حرص الهيئة على التميز والتجهيز الإيجابي أن جعلت أحد أعضاء لجنة الصيانة متواجدا لمدة 5 أشهر في موقع 502 على طريق ياحسين منذ شهر رمضان الماضي وحتى بداية شهر ربيع الأول، كما أن خمسة من الفنيين تواجدوا في الموقع من الاسبوع الأخير من شهر محرم الماضي للمشاركة في تهيئة الموقع لخدمة الزوار.

وانضم لكوادر الصيانة والتجهيز مع بداية شهر صفر الحالي 8 أعضاء قدموا من المنطقة، ليصبح مجموع كوادر الصيانة 13 كادرا فنيا، ما بين كهربائيين ولحامين وسباكين واخصائيي تكييف وتبريد، ويوجد بينهم مهندس كهرباء ومهندس الكترونيات، بعضهم من ذوي الخبرة في التعامل مع الأجهزة الكهربائية الحديثة، ويعملون في الهيئة بما يشبه الورديات المتعارف عليها في الشركات الكبيرة، على استعداد تام لأي طارئ، بحيث لا يشعر الزائر بنقص ما في الخدمة.

يذكر أن كادر الصيانة بالهيئة قاموا ببناء مطبخ ومستودع بمساحة400 متر مربع، كما قاموا بنصب خيمتين «900 متر مربع، و400 متر مربع» خصصتا للزوار، مع خيمة الكوادر بمساحة «400 متر مربع»، مع خيمة إضافية للنساء على مدخل القسم الخاص بهن، فضلًا عن الخيمة المخصصة لضيوف الهيئة من غير الخليجيين على مساحة 400 متر مربع، والخيمة التي خصصت للطبابة النسائية على مساحة «300 متر مربع».

وقد تم امداد جميع هذه المواقع بالكهرباء وتجهيزها بالكامل، وفي الأسابيع الماضية تمت توسعة الخيام المخصصة للزوار، كما تم تجهيز مواقع إضافية احتياطية خدمة لزوار الإمام الحسين ، الذين يزدادون يوما بعد يوم.

وقامت الهيئة بشراء مولد كهربائي مركزي ضخم «بقوة 150كيلو واط» لأجل استمرار الخدمات بصورة إيجابية يكفي لتشغيل مبنى ب 10 أدوار، وكانت الهيئة قد صرفت مبالغ طائلة خلال الأعوام الثلاثة الماضية على المواد الإنشائية لمبنى خدمة الزوار، والتي ظهر ذلك في الجودة في خدمات المطبخ ودورات المياه وغير ذلك، فضلا عن التجهيزات المستمرة في المطبخ الذي جاءت هذا العام أكثر تميزا وعطاء من الأعوام السابقة.

وقام 6 من فنيي لجنة الصيانة في كربلاء المقدسة، وفي وقت قياسي «لا يتجاوز عشرة أيام» بتوفير جميع الخدمات الكهربائية والصحية في المجمع الحسيني المؤقت، إذ قاموا بتمديد اسلاك «كيابل» الكهرباء، والصوتيات، وجميع الاعمال الانشائية اللازمة لتهيئة الموقع لاستقبال الزوار.

وتبعا لكل ذلك كانت الهيئة خلال الأسبوع الماضي على استعداد تام لاستقبال أكبر عدد ممكن من الزوار، حيث قدر عدد الذين يقصدون الهيئة بالآلاف يوميا، يحصلون على خدمات مباشرة كالإطعام والإيواء والعلاج وما يستتبع ذلك من خدمات يحتاجها الزائر.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 2
1
محمد ولد الداد
18 / 11 / 2016م - 9:52 ص
الله يجمعكم على خير وبحفظكم بحفظه
2
همس الحرير
[ القطيف ]: 18 / 11 / 2016م - 3:08 م
فلترعاهم عين المولى