آخر تحديث: 31 / 3 / 2017م - 12:21 ص  بتوقيت مكة المكرمة

35 سيدة يتأهلن لقيادة العمل التطوعي بالملاحة

جهينة الإخبارية إيمان الفردان - الملاحة
أرشيفية

أكدت المدربة والمشرفة الاجتماعية بمركز التنمية الاجتماعية بالقطيف حليمة درويش على أن التعامل مع البشر أمر حساس ويحتاج إلى مهارة وفطنة من قبل قائد فريق العمل التطوعي وأن بناء فريق ناجح قد يكون أصعب من بناء كبرى ناطحات السحاب.

ولفتت إلى ضرورة العمل بروح الفريق الواحد في جو مريح قائم على المشاركة والاقناع بعيدا عن الإجبار، مشيرة لأهمية الالتزام باللوائح والقوانين وخلق وروح المبادرة بين أفراد الفريق التطوعي الواحد.

وأكدت على أن خواص الفريق الجيد تقتضي أن تكون مصلحة الفريق مساوية لمصلحة الفرد في الأهمية، لافتة لضرورة الوضوح التام لأهداف العمل التطوعي في ذهن أعضاء الفريق وتبادل الآراء والمشاركات الفاعلة.

واستعرضت لـ 35 سيدة مهارات القيادة الفاعلة في العمل من خلال ورشة «قيادة العمل التطوعي» التي اختتمت مساء الأربعاء بمقر لجنة التنمية الأهلية في الملاحة معرفة بمفهوم «العمل التطوعي» الذي هو بذل الجهد لخدمة المجتمع وتنميته.

وأبانت درويش أن دوافع العمل التطوعي قد تؤدي إلى تكوين علاقات اجتماعية واكتساب مهارات وخبرات جديدة وتقديم المساعدة واستثمار الفرص.

واعتبرت أن القائدة الناجحة والفعّالة هي من تستطيع تحقيق أهداف الناس وذلك عن طريق منح المتطوعات الصلاحيات وحرية العمل وهو بالتالي يقوم بتوجيههم للطريق الصحيح.

ووجهت بضرورة الحرص على أن يكون فريق العمل التطوعي متنوعا محتويا على العمل المنفذ والتقنية والكاريزما والمبدع الخيالي والشخصية الإدارية.

وأشارت إلى أن المتطوعين أنواع فمنهم من يبرز ويعتمد على الجهد ومنهم من يبرز في المال ومنهم في الخبرة والبعض الآخر في المال والجهد أو الجهد والخبرة أو الوقت والجهد والخبرة معا.

وذكرت أن تكوين الفريق يمر بمراحل أولها مرحلة التكوين وبعدها مرحلة العصف ثم التسكين وأخيرا الأداء، مشيرة إلى أن لا قيادة بدون فريق وأن القيادة تنقسم لعدة مسميات كقيادة البجعة وقيادة الاخطبوط.

واحتوت الورشة على فقرات متنوعة استخدمت فيها المدربة «درويش» استراتيجيات مختلفة كالعصف الذهني، والحوار والمناقشة، واستراتيجية البازل والبطاقات الملونة، والشبكة وترتيب الكلمات للوصول لصياغة خواص الفريق الناجح.

ومن جانبها، أوضحت رئيسة القسم النسائي باللجنة زينب خواهر أن اللجنة تسعى من خلال هذه البرامج للارتقاء بمفهوم العمل التطوعي وتحقيق الهدف المرجو من تأهيل المتدربات

وحصدت المشاركات في ختام الورشة شهادات وجوائز بعد إجراء مسابقات تنافسية بينهن.