آخر تحديث: 12 / 12 / 2017م - 9:38 م  بتوقيت مكة المكرمة

اختتام ورشة عمل «صناعة الإعلام المرئي والمسموع» بالشرقية

جهينة الإخبارية

اختتمت في المنطقة الشرقية أمس ورشة عمل الموسعة والمتخصصة تحت مسمى «صناعة الاعلام المرئي والمسموع» التي أطلقتها الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بالشرقية وقدمها المدرب الإعلامي عادل أبو حميد على مدى ثلاثة أيام في إحدى فنادق الدمام.

وأعرب مدير عام الهيئة للإعلام المرئي والمسموع بالشرقية عبد الرحمن الملحم عن شكره وتقديره لرئيس هيئة الاعلام المرئي والمسموع بالمملكة بندر عسيري لدعمه الدائم لأنشطة الهيئة،.

وقدم شكره للمدرب وللمشاركين بالورشة على الالتزام والتفاعل والنقاش الحيوي لمجمل محاور الورشة التي هدفت من خلالها الهيئة إلى تدريب 15 من أبرز المذيعات والمذيعين بالمنطقة الشرقية، والتي تنطلق من أهدافها في الاهتمام بالتنمية البشرية في مجال الاعلام المرئي والمسموع وتماشيا مع رؤية بتطوير ورفع كفاءتهم الاعلامية بمستوى متقدم واحترافي 2030.

ولفت إلى أن الورشة عقدت في بداية الربع الأول من السنة الجديدة، ومتمنيًا أن تحقق لهم الاستفادة بالمستقبل.

من جانبها، أشادت المستشارة الاعلامية الدكتورة فاطمة بخيت بمستوى الورشة ومحاورها، مشيرة إلى إن حضور كوكبة من المذيعات والمذيعين ذو خبرة أعطت الورشة طابع لتبادل الخبرات حتى أصبحت الفائدة أكبر للرقي بالإعلام الجديد وصناعته.

وعبرت المتدربة عفاف المحيسن «مسؤولة القسم النسائي بالتلفزيون السعودي» عن سعادتها بحضور الورشة بقولها «لاشك أن ورشة صناعة الإعلام التي نفذتها هيئة الاعلام المرئي والمسموع فرع المنطقة الشرقية تعتبر نقلة في مضامينها إلى كافة الإعلاميين والإعلاميات بكونها تناولت موضوعات جديدة في الاعلام الجديد يتوافق مع الرؤية وفق معايير معينة ومقننة».

وأضافت إن الورشة لم تعتمد فقط على الإطار النظري بل اتخذ المدرب الأساليب التطبيقية العملية في إدارة الورشة والمحاور وهذا ما جعل المتدربين يتفاعلون مع الورشة بشكل كبير وتميزت بالدقة في المحتوى والتنظيم.

وتضمنت الورشة عدة محاور تخصصية لمناقشة أهمية العمل في المجال الإعلامي، وإبراز ومعرفة مهارات تقديم البرامج التلفزيونية والإذاعية، بالإضافة إلى معرفة أساسيات مقدم البرامج والحذر من الوقوع في الأخطاء الشائعة عند المذيعين، وأهمية الإعداد في البرامج التلفزيونية والإذاعية، وكذلك معرفة أخطاء المذيع في البرامج التلفزيونية والإذاعية ونشرات الأخبار، وتطوير مهارة التواصل الجماهيري وبناء العلاقات.

واختتمت الورشة بتكريم الإعلامية عواطف الثنيان لمجهوداتها البارزة طوال مسيرتها الصحافية ثم تكريم المتدربين بشهادات حضور للورشة التدريبية.