آخر تحديث: 24 / 9 / 2017م - 9:36 ص  بتوقيت مكة المكرمة

رياح عنيفة مثيرة للغبار.. تستمر 72 ساعة

جهينة الإخبارية

تنشط الرياح اليوم في منطقة الخليج العربي وتكون قوية السرعة باتجاهات شمالية غربية ومثيرة للأتربة والغبار، خاصة على الطرق السريعة والأماكن المكشوفة.

وتزداد سرعتها إلى أكثر من 60 كيلومترا في عرض البحر مع ارتفاع حاد للأمواج بين 3 و4 أمتار، ما يستدعي أخذ الحيطة والحذر وعدم ارتياد البحر خلال هذه الفترة.

ويتزامن ذلك مع تراجع كبير في درجات الحرارة، فتعود إلى معدلاتها الطبيعية في حواضر الدمام ومعظم أرجاء المنطقة، خاصة مع تواجد السحب العالية التي تحجب أشعة الشمس، وفقا إلى ما يتضح في صور الأقمار الاصطناعية، حيث تتواجد الغيوم العالية باستمرار في مساحات واسعة.

كما تساعد هذه الريح في الشعور بالبرودة مقارنة بالفترة الماضية، وتستمر على نحو متفاوت خلال 72 ساعة قادمة بإذن الله تعالى، وبحسب المختصين في الطقس فان سيطرة المرتفع السيبيرى على الأجواء تكون مصحوبة عادة باشتداد عصف الرياح وزيادة سرعتها، ومتغيرا في قيم الضغط الجوي وبالتالي انخفاض الحرارة.

في حين تصادف نهاية هذا الأسبوع الانتقال إلى مرحلة اشتداد برودة الشتاء، وهي الفترة التي تقاس بانتهاء المربعانية وبداية دخول موسم برد البطين «الشبط».

وفي سياق متصل أشار الباحث المختص بالفلك والمناخ، سلمان آل رمضان، إلى ان الدر الخمسين بعد المائة في «العشرة الخامسة عشرة من سنة سهيل»، طبقا للحسابات المعروفة بمنطقة الخليج، يكون موعدا يتكرر فيه اشتداد البرودة.

كما انه في موسم «برد البطين» تميل الأجواء للجفاف تدريجيا بعد ارتفاعات للرطوبة مؤخرا.

وفي هذا الوقت من العام تنتهي فترة الخصائص المعتادة في طالع الشولة الأخير من المربعانية، بمعنى التحول إلى موسم «الشبط» بكل ما يمكن أن يصاحب الأجواء في أيامه من متغيرات، خاصة في منزلته الاولى «النعايم»، وهي إلى اشتداد البرودة أقرب، وقال إن مناطق الشمال مازالت هي التي تتسم بالبرودة الشديدة، وتمتد حتى مناطق الوسطى.