آخر تحديث: 20 / 9 / 2017م - 3:43 م  بتوقيت مكة المكرمة

التشكيلي الجشي يؤكد على مقدرة ذوي الإعاقة الفكرية على الإنتاج الفني

جهينة الإخبارية فضيلة الدهان - تصوير: سعيد الشرقي - القطيف

أكد التشكيلي علي الجشي على معرفة ميول وقدرات طلاب التربية الفكرية في الأعمال الفنية ليعبروا بحرية عن مشاعرهم ويدربون حواسهم من خلالها، معتبرًا الفن لغة اتصال سامية تساهم في التعبير عن المشاعر.

وأبدى أمله بمشاركة جميع الفنانين في استخدام الفن كوسيلة تساعد فئة القصور الذهني على التكيف مع المجتمع، داعيًا إلى العمل على مهرجان سنوي يجتمع فيه كل الفنانين في عمل جماعي مشترك مع هذه الفئة.

جاء ذلك خلال المحاضرة التي ألقاها على مسرح مركز التنمية الاجتماعية بالقطيف التابع لوزارة العمل والشئون الاجتماعية بعنوان «رؤيتي.. بلون خاص»، أمس الثلاثاء ضمن فعاليات معرض «رؤيتي2» المقام في صالة نادي الفنون.

وأشار إلى أن المعاق بالقصور الذهني في مدارس التربية الخاصة هو قابل للتعليم والتدريب واكتساب الخبرات إذا تهيء له المكان الملائم، مضيفًا أن الكاميرا والفرشاة والقصبة من الأدوات البسيطة التي تتناسب مع قدرات هذه الفئة.

واستعرض تجربته والصعوبات التي واجهته في التكيف ونقل الخبرات الفنية لذوي الإعاقة الفكرية، وبداياته كمعلم تربية فنية في أحدى المدارس، مبينا أنه استطاع أن يجعل حصة الفنية من الحصص المحببة لذوي الإعاقة الفكرية، ووسيلة يعبرون فيها عن ذاتهم.