آخر تحديث: 22 / 11 / 2017م - 5:46 م  بتوقيت مكة المكرمة

عروض فلكلورية في أختتام «براحة التراث» بالقطيف

جهينة الإخبارية

اختتمت جمعية العطاء النسائية الخيرية فعاليات معرض «براحة التراث» مساء السبت في صالة سرايا الشرق الملكية بمحافظة القطيف بعروض فلكلورية.

وشهدت الليلة الأخيرة للمهرجان تفعيلًا لفعاليات المسرح تمثل في عرض لعددا من الملابس التراثية للقطيف والتعريف بها وقدمته فتحية الزاير، إلى جانب عرض تقديمي لعضو الجمعية فاطمة ملك لبعض القطع الذهبية التي تتزين بها نساء القطيف.

وشهدت ليال المهرجان عروض أزياء مناطق المملكة قدمته عدد من الفتيات، بالإضافة الى وجود معرض فوتوغرافي لبيوت القطيف القديمة في منطقة القلعة.

وكرمت عضو الجمعية تهاني الجشي عددا من الطالبات المتفوقات في المسابقات التعليمية على مستوى القطيف وأشادت بتفوقهن.

وأكدت رئيس جمعية العطاء الدكتورة احلام القطري أن الهدف من المعرض تمكين المرأة في المجتمع لإظهار طاقاتها وإبداعاتها وتثقيفها وتوجيهها لتنمية النشء، ومن ثم تمكين الأسرة وذلك للتميز في تطوير المجتمع المحلي.

وشددت على تعريف الجيل الجديد بالتراث والكلمات القديمة التي تستخدم قديمًا من خلال هذه الفعالية التي تقام بصبغة تراثية.

وأشادت بحضور سيدات المجتمع للمهرجان مما اعتبرته نقطة قوة ونجاح منذ انطلاقته. وأعزت نجاح المهرجان وصداه الكبيران هذا العام للعمل الدؤوب والتحضير المضني من قبل جميع عضوات الجمعية.

وأوضحت عضو الجمعية تهاني الجشي أن المعرض فرصة لاستعراض مشاريع ناشئة بجانب مشاريع لها تميزها في المنطقة مما يخلق فرصًا للتنافس وتبادل الخبرات، وأشارت إلى أن هذا لعام سيجمع المهرجان بين التراث والترفيه والتعليم والتسويق.

وقدمت شكرها ووافر امتنانها لكل المساهمين والمشاركين والداعمين، منوهة إلى أن النجاح مرتبط بالمشاركة والدعم.