آخر تحديث: 20 / 9 / 2017م - 3:43 م  بتوقيت مكة المكرمة

الزواج مقبرة النساء؟!

فضيلة عباس

بات الكثير من الفتيات يعزفن عن الزواج ويرونه مقبرة لأحلامهم وطموحاتهم، فبعضهن لا يفكرن به إلا بعد التخرج أو الحصول على الوظيفة؛ فلماذا هذا العزوف؟! ومن أي منطلق أتى؟!

في ظني بأنه جاء من تجارب غيرهن من المتزوجات، فالبعض تتزوج قبل انتهاء الدراسة فلا تستطيع إكمالها، إما لارتباطها بتربية أطفالها إذا رزقت بطفل قبل تخرجها، أو لتعامل زوجها معها وعدم قبوله بأن تكمل دراستها؛ فأنت أيتها المرأة مسؤولة عن أبنائكِ وبيتكِ فقط حسب نظرته القاصرة.

بعض الرجال يتملك المرأة ويرى طموحها وتعلمها عائقاً لحبها له، وأن هذا الطموح يجرح كبرياءه ظنًا منه بأنها تفوقت عليه وهي ليست بحاجته.

فيعيق تقدمها في أي مجال سواءً كان تعليم أو وظيفة أو حتى ممارستها لنشاطاتها وهواياتها؛ ومن هنا أصبح كثير من الفتيات يرون بأن الزواج مقبرةً لهن.

وبعض الرجال يرون أن المرأة مقصرة في واجباتها لمجرد أنها تدرس أو تعمل، بالرغم من أنها تعمل وتدرس وتعود لبيتها فتهتم بأطفالها وبشؤون بيتها وهذه النظرة أيضاً دعت الفتيات للإعراض عن الزواج. 

وبعضهم لا يقدرون تضحية زوجاتهم بعدم إكمالها لدراستها أو تركها لوظيفتها وإعراضها عن عروض العمل التي تأتي إليها من أجل عائلتها وأطفالها، فما أن تمارس هواياتها وصفوها بالمقصرة. 

ومع الأسف هذا التفكير الذكوريّ مقتنع أنّ زورق النجاح لا يتسع إلا له، وأن الحب والسعادة حسب ما يراه هو أن تقتل المرأة طموحها وتتجاهل كينونتها.

دراسة أمريكية حديثة قالت أن 61% من النساء حول العالم يفقدن الثقة في قدراتهن على تحقيق أحلامهن، بل يتراجعن عن رغبتهن في تحقيقها من أجل الزواج وتكوين أسرة.

ومع وجود رجال أنانين متملكين لا ننكر أنه يوجد رجال عكس ذلك تمامًا يساندون زوجاتهم بل بعضهم هو من يشجعها على الدراسة والعمل وممارسة الأنشطة الاجتماعية، بل يفتخر بهواياتها وانجازاتها ويكن عوناً لها. 

أيها الرجل ثق تمامًا حين تشد على يدي زوجتك وتساندها في تحقيق طموحها العلمي أو الوظيفي، ستكون حينها ملكًا لك بنبضها ومشاعرها واعتزازها وفخرها بوجودك خلفها داعماً لها. 

فالمرأة إذا كانت رائدة عظيمة تصنع الحضارات ومنها يأتي العظماء.

إن المرأة العظيمة تُلهم الرجل العظيم.. أما المرأة الذكية فتثير اهتمامه بينما نجد إن المرأة الجميلة لا تحرك في الرجل أكثر من مجرد الشعور بالإعجاب - وليام شكسبير -.

قيل في الأثر: وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة، فلماذا لا يكون أيضاً وراء كل امرأة عظيمة رجلاً عظيم؟! بدلًا أن يقال الزواج مقبرة النساء..

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
عاشق الزهراء
[ الهفوف/ حي الملك فهد ]: 13 / 5 / 2017م - 6:26 ص
أحسنتم النشر