آخر تحديث: 23 / 7 / 2017م - 11:16 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الأختصاصي العسيف يُصدر كتابه بعنوان «الحمية نظام حياة»

جهينة الإخبارية محمد التركي - القطيف

أصدر اختصاصي التغذية رضي العسيف مؤخرا كتابا يُعنى بالحميات الغذائية وأنواعها ومايتعلق بها تحت عنوان «الحمية نظام حياة».

وقال العسيف لـ «جهينة الإخبارية»: ”أن الكثير من الناس يعاني من مشكلة زيادة الوزن، عند وصولهم إلى المرحلة الصعبة التي تعقبها الأمراض، نجد بعضهم يسارع ويبحث عن الحل الذي يخلصه منها، وقد تجد آخرين قد اتبع أغلب الأنظمة الغذائية التي تدعي تخفيف الوزن، وبعد هذه المحاولات تجده يستشير المختص في هذا الجانب، ويتم تخطيط نظام غذائي معين مناسب له، وبعد مدة وجيزة تتراجع تلك العزيمة، ويتوقف ذلك المشروع، ويعود المريض إلى المربع الأول“.

وأشار إلى أن السبب في ذلك هو الفهم والوعي المحدود لمفهوم الحمية، فمنهم مَن يظن أن الحمية والنظام الغذائي هي بمثابة «فانوس علاء الدين السحري» الذي يمكنه بلمسة واحدة إيصاله إلى الوزن المثالي.

وأكد أن الحمية هي نظام يغيِّر تلك العشوائية التي يمارسها الأغلب في تغذيتهم، وهي نظام تغيير جذري للعادات الغذائية الخاطئة، كما أنها نظام يؤثر على الإختيارات الغذائية، ومتى وكيف يتم تناولها.

وقال: ”الحمية هي حياة بمعنى تعيد الروح والحيوية لذلك الجسد الذي أرهقته تلك الكليوجرامات، فصار يعاني من ارتفاع السكر وضغط الدم، ولم يعد يستمتع بلذة الحياة“، مؤكدا أن الحمية نظام حياة.

وذكر العسيف في كتاب أساسيات الحمية الناجحة، معددا قوائم من النصائح والإرشادات التي تحتاج إلى تطبيق عملي وسعي جاد للوصول إلى الهدف، متطرقا إلى بعض خصائص الأغذية العلاجية بهدف العودة للغذاء الصحي.

وتناول في كتابه الذي يحوي 120 صفحة من الحجم المتوسط، بعض المشاكل الصحية المرتبطة بالتغذية مثل الغازات ورائحة الفم، وبعض الحميات مثل حمية الشتاء، حمية سن الخمسين وحمية السفر.

وقال: ”تضمن الكتاب بعض المقالات التي كتبتُها ونُشِرَتْ في بعض وسائل التواصل الاجتماعي، ورأيتُ ضرورة حفظها في هذا الكتاب“.