آخر تحديث: 23 / 7 / 2017م - 11:16 ص  بتوقيت مكة المكرمة

بالصور.. منتدى الثلاثاء بالقطيف يختتم نشاطات موسمه.. ويكرم «جهينة الإخبارية»

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - تصوير: مالك سهوي- القطيف

احتفى منتدى الثلاثاء الثقافي بختام موسمه السابع عشر في الحفل الذي حضره، أمس، العديد من الكتاب والمثقفين والجهات الداعمة. وذلك بمقر المنتدى بحي التركية بالقطيف.

واختتم المنتدى موسمه بعد أن اقام 29 ندوة ثقافية تضمنت استضافة 47 محاضرا ومحاضرة؛ من مختلف مناطق المملكة، بينما استعرض 14 فنان وفنانة؛ أعمالهم الفنية في مجال النحت والتصوير الضوئي والخط العربي والفن التشكيلي خلال المعارض المصاحبة.

اختتام فعاليات منتدى الثلاثاء الثقافيوكرم المنتدى هذا الموسم خلال امسياته؛ 7 من الشباب والشابات؛ وقام بالتعريف ب14 مبادرة اجتماعية وريادية.

وتنوعت مواضيع الأمسيات وتوجهاتها؛ فقد شملت 14 أمسية ثقافية؛ وأمسيات أدبية؛ و3 أمسيات اقتصادية؛ وامسيتان صحية وعلمية.

وافتتح الحفل الختامي والذي اداره الكاتب زكي البحارنه؛ بكلمة رئيس الدورة الحالية للمنتدى محمد المحسن والذي استعرض فيها إنجازات المنتدى.

وشدد المحسن على أن حضور أفراد المجتمع ودعمهم للمنتدى هو ما ساهم في إنجاح الموسم الحالي.

ورحب راعي ومؤسس المنتدى المهندس جعفر الشايب بالحضور، مبينا أن المنتدى أقام خلال هذا الموسم عدد من الامسيات والندوات، شارك فيها عدد من المسؤولين والمفكرين والادباء والكتاب من مختلف مناطق المملكة خاصة المنطقة الشرقية وفي عدة موضوعات ثقافية واجتماعية وأدبية.

اختتام فعاليات منتدى الثلاثاء الثقافيوقدم شكره لكل من ساهم ودعم المنتدى وفريق العمل الذي أجاد اختيار محاضري المنتدى بموضوعاته في مختلف المجالات خلال موسمه ال 17 الحالي، ودورهم في ابراز المنتدى.

من جهته؛ رأى الكاتب حسن السبع ان فعاليات المنتدى على مدى 17 عاما تضمنت مواضيع محاضرات متجانسة في مضامينها، ومتقاربة في غاياتها، ويكمل بعضها بعض.

واقترح السبع لم شتات تلك المضامين وجمعها في كتاب أو كتب وطباعتها وتسويقها واستغلال عائدها المالي لصالح نشاطات المنتدى.

ودعا إلى تنظيم أمسيات تتناول فكر رموز التراث المهمشين، أو المنفيين فكريا كونهم سبقوا عصورهم، فكانوا روادا للفكر التنويري التقدمي لم تنصفهم أزمانهم.

وتساءل عن إمكانية استضافة المنتدى الى محاضرين متخصصين يتناولون التجارب الأدبية والفكرية والفلسفية للثقافات الأخرى؛ مؤكدا على أن هذا يساهم في الانفتاح على تجارب ثقافية مختلفة تثري المشهد الثقافي المحلي.

اختتام فعاليات منتدى الثلاثاء الثقافيوأشادَ الشاعر السبع بفكرة إقامة نشاطات مصاحبة للفعاليات، موضحا أنها تعكس الحراك الثقافي والفني والاجتماعي بالمنطقة. وتسلط الضوء على المواهب الشابة.

بدوره؛ أكد التشكيلي عبد العظيم الضامن على دور المنتدى في تشجيع المواهب من خلال إقامة المعارض الشخصية لهم وإتاحة الفرصة لهم والحديث عن تجربتهم؛ مشيرا إلى أن المنتدى ساهم في التعريف بالكثير من فناني المنطقة.

وقال أن المنتدى استضاف خلال موسمه الحالي14 مشارك ومشاركة، منوها إلى أن المنتدى كان الإطلالة الأولى للبعض والفرصة للحديث عنهم عبر وسائل الإتصال الاجتماعي.

وتحدث الكاتب عضو الهيئة الاستشارية للمنتدى خليل الفزيع عن أعمال ودور اللجنة في اختيار القضايا التي تهم المجتمع؛ وطرح أسماء الشخصيات على مستوى الوطن.

ونوه إلى الحرية التي تقدمها إدارة المنتدى الى اللجنة؛ مشيدا بالمتابعة المستمرة والتي تؤكد الاهتمام بكل ما يطرح.

واستعرض في الحفل الختامي عرض مرئي لفعاليات المنتدى وإنجازاته؛ والتي تضمنت إقامة 400 ندوة وأمسية خلال المواسم السبعة عشر؛ شارك فيها أكثر من 476 محاضرا تناولت مواضيع وقضايا منوعة.

وبين العرض أن المنتدى خلال مواسمه حصد على الكثير من الجوائز التقديرية؛ من أهمها وزارة الثقافة والإعلام في معرض الرياض الدولي للكتاب.

الجدير بالذكر أن المنتدى كرم عددا من الشخصيات الداعمة ومنها جهينة الإخبارية والتي كان لها تكريم باسم الصحيفة وتكريم خاص باسم أعضائها الصحفية نداء ال سيف والمصور الفوتوغرافي مالك سهوي.