آخر تحديث: 24 / 11 / 2017م - 8:29 ص  بتوقيت مكة المكرمة

إنشاء مركز للإعلام الجديد ودورات متخصصة للعاملين بالصحف الالكترونية

جهينة الإخبارية

قررت وزارة الثقافة والإعلام إنشاء مركز للإعلام الجديد يتولى الخروج عن التقليدية في الأخبار من خلال الفيديوهات والصور والأنفوجرافيك، إضافة إلى عقد دورات متخصصة للعاملين في الصحف الالكترونية التي تنطبق عليها الشروط.

جاء ذلك خلال لقاء عقده وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد العواد بحضور عدد من رؤساء تحرير الصحف الإلكترونية لمناقشة العمل الإعلامي الإلكتروني ومتطلبات المرحلة المقبلة.

ودعا العواد وسائل الإعلام إلى مواجهة الحرب الإعلامية التي تواجهها السعودية من الخارج، حيث لا يخفى على الجميع الحملات الإعلامية التي تُشنّ على السعودية بوسائل مختلفة ومن جهات متعددة، فالوطن بحاجة ماسّة لكم وسمعته أمانة في أعناقكم، وآمل ألاّ نفرّط في ذلك.

وقال إن الإعلام الوطني هو هدفنا جميعا؛ إعلام يبني ولا يهدم، يعزّز من المنجزات ويؤكد عليها، ينتقد بحسّ وطني بلا تشنيع أو مبالغة.

وبين أن جمعية الإعلام الالكتروني ستتولى تلبية متطلبات العاملين في وسائل الاعلام الالكترونية فيما ستعقد ورش عمل ودورات تحريرية وفي فنون الإعلام من إخراج وتصوير للعاملين بالصحف الالكترونية التي تنطبق عليها الشروط كصحف مرخصة.

وعن عدم دعوة الصحف الالكترونية للقاء، أشار إلى أن الوزارة لا تستطيع دعوة ما يقارب 400 صحيفة كون العاملين على بعضها لا يتجاوز شخصا أو شخصين، لافتا أن الدعوات ستكون موجهة للصحف الأكثر تأثيرا وزيارة ومن تنطوي تحت كيان مؤسسي.