آخر تحديث: 18 / 11 / 2017م - 9:12 م  بتوقيت مكة المكرمة

أمير الشرقية: العوامية في مقدمة اهتمامات الملك سلمان بن عبد العزيز.. ويشيد بتعاون الأهالي

جهينة الإخبارية فضيلة عباس - القطيف

أكد امير المنطقة الشرقية سعود بن نايف ان باب التوبة والعفو مفتوح ولن يغلق امام كافة المغرر بهم، مشددا على ان العفو يشمل كافة من لم تتلطخ يده بالدماء.

وأشار الى ان ولاة الامر بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده حريصون على استقطاب الكفاءة والمساهمة في تنمية الوطن.

امير الشرقية يستقبل أهالي العواميةوأشاد في الوقت نفسه بالإنجازات العلمية لأهالي العوامية سواء على الصعيد الطبي او الرياضي.

وأكد في الوقت نفسه ان بلدة العوامية تضم خيرة الشباب في مختلف المجالات وتورط فئة صغيرة في اعمال ارهاب لا يمثل اهالي العوامية

جاء ذلك خلال استقبال أمير الشرقية ونائبه اليوم وفدا من اهالي العوامية يضم 17 من المشايخ والوجهاء بالبلدة بمقر الامارة.

وشكر أمير أهالي العوامية، مؤكداً أن كل شبرٍ من هذه الأرض، هو محل اهتمام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، ورجالات الدولة جميعاً.

وبين المملكة منذ تأسيسها وهي تعمل على إرساء نهج التنمية الشاملة والمتوازنة، وتعمل كذلك على تطوير إنسان هذه الأرض الذي تعتبره الركيزة الأولى في حماية ونهضة المملكة، منوهاً بما تحظى به المنطقة الشرقية على وجه العموم، من مشروعات تنموية، على شتى الأصعدة، وفي كافة المجالات.

امير الشرقية يستقبل أهالي العواميةواكد أن رجالات المنطقة الشرقية بما فيهم رجالات القطيف معروفون بولائهم وانتمائهم، وحبهم لهذه الأرض، وما ارتكبته يد الغدر في القطيف، يؤلم كل إنسان يمتلك ذرةً من الإنسانية، ولايرضى بترويع الآمنين، والاعتداء على المقدرات الوطنية والممتلكات العامة.

ولفت أن هذه الفئة لقيت المصير المحتوم لها، وكل ذلك تم مع حرصنا الشديد على سلامة المواطنين الأبرياء، الذين اتخذتهم تلك الفئة دروعاً لها، تتحصن بهم وتتستر خلف براءتهم لتنفيذ أعمالهم الإجرامية.

كما أكد أن الحياة عادت إلى طبيعتها في العوامية بفضل الله ثم بفضل تعاون أهاليها، ومنوهاً يحفظه الله بجهود الأجهزة الحكومية التي تعمل على إصلاح ما دمرته يد الإرهاب والغدر في البلدة.

وأشار الى ان الطلاب سينتظمون الأسبوع المقبل في مقاعد الدراسة، وسيرون مدارسهم وهي بأبهى حلة، والمواطنون يلمسون عودة المراكز الخدمية لتقديم خدماتها لمستفيديها على أفضل مستوى، سواءً من المراكز الصحية أو البلدية، وحتى الخدمات الكهربائية، وخدمات المياه.

امير الشرقية يستقبل أهالي العواميةوقال أمير الشرقية أن العوامية في مقدمة اهتمام الملك سلمان بن عبد العزيز، مؤكداً سموه على أن توجيهات خادم الحرمين الشريفين تركز على جعل بلدة العوامية معلما علميا وحضاريا على مستوى المملكة، مشيرا الى حرص القيادة على المسارعة في البدء بالعمل على جميع المشاريع التطويرية المعتمدة.

وتعهد اهالي العوامية باستمرار تعاون الأهالي مع رجال الأمن والجهات الرسمية لحفظ هذا الوطن وأمنه وكف يد اي عابث أو محرض يريد الضرر بمقدرات هذا الوطن.

وقالو ان في خطاب قدم خلال زيارة وفد الاهالي لأمير الشرقية، إن ثقة الأهالي لا زالت كبيرة جدا ولا يشوبها شك في سموكم الكريم وفي كافة المسؤولين بالقيادة الرشيدة بالقدرة على معالجة كافة الأضرار المادية والمعنوية التي حدثت نتيجة تطهير البلدة من المسلحين والمجرمين.

امير الشرقية يستقبل أهالي العواميةوشددوا على العمل على تنمية البلدة في مختلف الجوانب ومنها مشروع المسورة كما هي عادتكم منذ عهد مؤسس هذه البلاد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن.

وناشد الاهالي أمير الشرقية الموافقة على بعض مطالب الأهالي، منها الموافقة على اعتماد «مجلس أهالي العوامية» ليكون حلقة الوصل وممثل البلدة بين الاهالي والجهات الأمنية والحكومية لعلاج أي مشكلة أو ظاهرة سلبية قبل استفحالها وخدمة البلدة.

كما طالبوا بتعويض كافة المتضررين من المواطنين للخسائر التي حدثت للمنازل أو المحلات التجارية او السيارات إضافة إلى استئجار سكن بديل بعد الخروج الاضطراري من البلدة أثناء الأزمة من خلال تشكيل لجنة خاصة بذلك عبر توجيهات أمير الشرقية وإبلاغ الأهالي عن آلية التعويض.

وتنمى أهالي العوامية من امير الشرقية الايعاز بالعمل على إعادة بناء مبنى مقر جمعية العوامية الخيرية ورياض الأطفال الذي تضرر بشكل بالغ جدا يصعب ترميمه وإصلاحه.

امير الشرقية يستقبل أهالي العواميةوطالبوا بتعويض الجمعية من خلال منحه أرض بديلة في البلدة وبناء مقر جديد نموذجي لها يستوعب كافة لجانها وخدماتها لخدمة الاهالي بحيث لا تقل مساحته عن 30 الف م2 لخدمة المحتاجين الأيتام من أهالي البلدة التي يزيد سكانها عن 27 الف نسمة.

وناشد الاهالي امير الشرقية التوجيه للجهات المعنية ومجلس الشؤون الاقتصادية الاعلى للبدء في تنفيذ مشروع مقر نادي السلام والذي اعتمد منذ العام 2013م من قبل الهيئة العامة للرياضة ووزارة المالية وبانتظار ترستيه على إحدى شركات المقاولات.

وبينوا انه أحد المشاريع ذات الأهمية القصوى لاحتواء المزيد من شباب البلدة واستثمار طاقاتهم، بالإضافة للتوجيه الجهات المعنية للإسراع في إعادة سفلتة الطرق الرئيسية بالبلدة وصيانة المدارس المتضررة لعودة الطلاب والطالبات لمقاعد الدراسة في بداية الأسبوع القادم.

كما طالبوا إعادة فتح جميع منافذ البلدة الرئيسية للدخول والخروج وكذلك إزالة جميع الحواجز الخرسانية البعيدة عن حي المسورة بعد استباب الأمن بفضل من الله وجهود كافة القطاعات الأمنية لتسهيل حركة السير في البلدة.

وتحدث عن أهالي العوامية الدكتور عبدالله النمر، حيث أثنى على كلام أمير الشرقية.

امير الشرقية يستقبل أهالي العواميةوأشار الى أن أهالي العوامية لمسوا من أمير الشرقية و نائبه في لقائهم السابق في شهر رمضان المنصرم، حرصهم على احتواء الشباب الذين تورطوا في الأعمال الإرهابية، واعادتهم لطريق الصواب.

وبين ان هذا غير مستغرب من سموهما، فهما يمثلان قيادةً حكيمةً حازمةً رشيدة، تسعى لتطوير هذه البلاد، والعمل على رفعتها، وإرساء قواعد العدل فيها، واحتواء شبابها من كل ما يفسدهم.

كما تحدث رئيس نادي السلام بالعوامية فاضل مثنياً على ما لمسه الأهالي في العوامية من حرص الأجهزة المعنية على إنجاز كافة المشروعات التطويرية بما يلبي تطلعات الأهالي، ويحافظ على الهوية العمرانية والتراثية للمحافظة.

واكد أن ذلك بفضل الله ثم باهتمام خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده، ومتابعة أمير المنطقة الشرقية ونائبه، وحرصهما على أن يلاقي أهالي المنطقة الشرقية بما فيهم أهالي العوامية الخدمات التي تلبي احتياجهم.

ثم ألقى الشاعر والأديب سعود بن عبدالكريم الفرج قصيدةً شعريةً بهذه المناسبة، عبر فيها عن ما يكنه أهالي العوامية من حبٍ وولاءٍ وانتماءٍ لهذه البلاد وقيادتها، منذ عهد الملك المؤسس وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين الزاهر، وما يبذله أمير المنطقة الشرقية ونائبه من جهود لتطوير المنطقة، وتنميتها.

وضم الوفد جعفر علي خزعل، ومنصور أحمد الفرج، وحسن علي آل ربح، ومحمد احمد الشيخ، وحسين عبدالله الشيخ، وفاضل علي النمر، وعبدالله علي النمر، وابراهيم محمد ابراهيم، وأحمد صالح الفرج، وبشير أحمد الشيخ، سعود عبدالكريم الفرج، والشيخ عبدالغفار الزاهر، وعدنان شبر، وجعفر محمد الخباز، وسلمان حسين تحيفه، ونادر السويكت، وطاهر الشميمي، والشيخ عبدالعظيم مشيخص.

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
العقل زين
[ لاجئ ]: 14 / 9 / 2017م - 4:48 م
نحي الوفدي الذي همه ايصال هم مجتمعه الى المسؤلين ولا يريد من ذالك مصلحه خاصه ولا ناقلات بترول ولا شركات ولا مناصب كل همه الاصلاح وحل القضايا التى تجعل الوطن في غير استقرار ونكرر مطلبنا الى الامير في حل قضية الجوازات المختوم عليها ختم العراق عند التجديد والمسحوبه من الناس والغاء التصريح الى العراق وكلنا امل في الله والامير النظر في هذه القضيه التى ليس فيها مضره على احد والجميع يعلم لماذا الشيعه يذهبون للعراق كما هو حال السنه عند ذهابهم الى المدينه المنوره للزياره الرسول الاعظم صل الله عليه واله ولكم منا جزيل الشكر والامتان ويكون في ميزان اعمالكم يوم القيامه