آخر تحديث: 17 / 11 / 2017م - 10:56 م  بتوقيت مكة المكرمة

”آل حجي“ الكاميرا لا تصنع مصورًا وعقله الفني هو الأساس

جهينة الإخبارية حوار: جمال الناصر - القطيف

لم يعد الإبداع في عالم التصوير الفوتوغرافي، يكمن في استخدام الكاميرات الاحترافية الرقمية، فإن الإبداع لا حدود تكتنفه، بوصلته آفاقها شاسعة الزوايا والأفق. تحتويك الدهشة الفنية، وتسكنك رعشة الإبداع بصريًا وذاتيًا وفكريًا، ثقافيًا حين تأخذك اللحظة من خلال الترحال بصفحة الفنان الفوتوغرافي ”سعيد آل حجي“، لتموسق الفن ترانيمًا في أعمال فوتوغرافية، نسجتها عدسة الهاتف النقال، لتقف في ساحها، متأملاً جمالية الإبداع.

أكد الفوتوغرافي سعيد عبد الكريم آل حجي، أن الكاميرا ليست، هي من تصنع المصور، مبينًا أن عقل الفوتوغرافي الفني، يمثل العامل الأساسي في صناعة مصور متميز. ”جهينة الإخبارية“، تغوص في أعماق عالمه الفني، لتستقرأ تجربته الفوتوغرافية بعدسة هاتفه النقال.

وفيما يلي نص الحوار:

صور الفوتوغرافي سعيد عبد الكريم آل حجي

بداية، ممكن تعرف القارئ على بطاقتكم الشخصية؟.

سعيد عبد الكريم آل حجي SAEED ABDULKARIM. من قرية البحاري في محافظة القطيف، العمر: 40 عامًا، المرحلة الدراسية: المتوسطة، العمل: فني تجميع مكيفات، لدى شركة الزامل.

في عالم التصوير الفوتوغرافي، في جهته الإبداعية، من خلال كاميرا الهاتف النقال، كيف تجدها؟.

هناك إبداعات، تنافس نظيراتها بالكاميرات الاحترافية.

ماهو الدافع، الذي جعلك تتجه ناحية التصوير بعدسة ”الموبايل“؟.

لعدة أسباب، لكن أهمها المقوله، التي تقول: إن الكاميرا، ليست هي من تصنع المصور إنما، العقل الفوتوغرافي والفني، هو العامل الأساس في صناعة المصور.

ما نوعية الصور، التي تستهوي عدستك الفوتوغرافية، لتلتقطها؟.

جميع أنواع الصور بلا استثناء.

برأيك، كيفية التصوير باحترافية من خلال استخدام كاميرا الهاتف المحمول، أين بوصلتها؟.

التصوير بالهاتف النقال مشابه لما حد الشبه لما يتطلبه التصوير بالكاميرات الاحترافية، من حيث الممارسة والمتابعة، وتطبيق الأسس المنطقية والفنية في عالم التصوير الفوتوغرافي.

ماهي أفضل البرامج، التي تنصح باستخدامها في التصوير بكاميرا ”الموبايل“؟.

كاميرا ”الموبايل“ الأساسية، أجدها أفضل البرامج للتصوير من خلال ”الموبايل“، أما ما يتعلق بتعديل الصور، فإن برنامج سناب سيد، الأفضل من وجهة نظري.

إن العدسة الفوتوغرافية، ماذا تمثل لك في حيثيات حياتك، الفنية أو الحياتية أو الفوتوغرافية على حد سواء؟.

العدسة الفوتوغرافية، أصبحت واقعًا، أتعايش معها وتتعايش معي بكل تفاصيلها.

صور الفوتوغرافي سعيد عبد الكريم آل حجي

لكل إنسان، ينشد الإبداع والتميز، يسعى جاهدًا في تحقيق أهدافه، يا ترى إلى أين تتجه بوصلة طموحاتك، وهل وصلت إليها أم لازلت تحث الخطى ناحيتها؟.

أحاول جاهدًا الإثبات بأن أبسط الأشياء، نستطيع أن نخلق منها إبداعًا.

هل شاركت في مسابقات محلية أو خارجية أو في فضاء - السوشل ميديا -، الخاصة بكاميرا الهاتف النقال؟.

نعم لدي مشاركات في ”السوشل ميديا“، وتم اختيار الكثير من أعمالى ضمن أفضل الصور، وبعضها فاز في مسابقات على قناة التواصل الاجتماعي - الفيس بوك -.

هل أقمت ورشات عمل أو دورات، تُعنى بالتصوير الفوتوغرافي بكاميرا الهاتف النقال؟.

لا، لم أقيم أي ورشات عمل أو دورات، إنما ممارسة ومتابعة كل ما يتعلق بالتصوير بعدسة ”الموبايل“ فقط.

برأيك، ألسنا في محافظة القطيف بحاجة، لإقامة معارض فوتوغرافية، للتصوير بكاميرا الهاتف النقال؟.

نعم، نحتاج لمثل هذه المعارض، مع وجود بعض المعارض تدخل ضمن أعمالها بعض ما، يتم تصويره بالهاتف النقال.

كلمة أخيرة لك، ماهي ولمن توجهها؟.

أقدم كل الشكر لمن نالت أعمالي إعجابه، كذلك للاأخت الفنانة الفوتوغرافية عبير الفرج لاهتمامها ولك أنت على الحوار.