آخر تحديث: 17 / 11 / 2017م - 10:56 م  بتوقيت مكة المكرمة

”بعد فوات الأوان“ المجموعة القصصية الأولى للناصر

جهينة الإخبارية سوزان الرمضان - الدمام

صدر عن دار نوفا بلس للنشر والتوزيع المجموعة القصصية الأولى، للقاصة سكينة الناصر وعنوانها «بعد فوات الاوان» وتضم المجموعة 10 قصص، تحدثت فيها عن معاناة المرأة في المجتمع السعودي بشكل خاص، وماقد تتعرض له من اهمال في علاقتها مع الرجل، الذي لا يتفهم مشاعرها في اغلب الاحيان.

ولا يعبر عنوان المجموعة عن واحدة من القصص فيها، بل عن الفكرة العامة التي جمعت كل تلك القصص.

ففي قصة ”زوجته مفقودة“ تحدثت عن الطبيعة المقفلة لمدينة الرياض، والاهمال العاطفي الذي تتعرض له احدى الزوجات، والذي كان سببا لانخراطها في التنظيم الداعشي.

وفي قصة ”وانتحر الحب“، تكتشف الزوجة ان سبب نفور زوجها، لايعود الى عيب او قصور فيها، بل الى حب قديم لايزال يحمله لغيرها، ورغم ان القصة قد انتهت بسؤال مفتوح ”فهل تعودين؟“ الا ان ماقبله يوحي بالجواب: ”نظر في عينيها فأدرك انه لم يعد له مكان في قلبها“.

”في لحظة“ تحدثت عن حادث يقع على الزوج ويقعده عاجزا، فتتأزم العلاقة بين الزوجين حين يشك الزوج في زوجته، فتقرر الزوجة السفر لاكمال تعليمها. وبعد عودتها يطلب الزوج ان يقابلها ويخشى الا تحضر، لكنها تحضر في اللحضة الاخيرة.

”مذكرات عانس“ تتحدث عن فتاة كبرت ولم يتقدم أحد لخطبتها، فتنضم لدورة لغة الجسد، وتدرك قدرة الجسد على اعطاء رسائل نرغبها، فتخطب لأحدهم لكنهاترفضه، لأنها ستكون الزوجة الثالثة، الا انها تشعر بالرضى كون الحظ بدأ يبتسم لها اخيرا.

”خواطر ليلية“ تحكي عن مريضة اكتئاب استطاعت ان تشفي نفسها بنفسها، بعد ان اكتشفت ان عدم الرضا بالحال هو سبب المرض، فقررت ان تتصالح مع قدرها والحياة.

”روح خاوية“ تتحدث عن ارغام فتاة بزواج عائلي تقليدي لمستهتر، وينتهي بالفشل، وترفض الفتاة الاستسلام للماضي وألمه، فتواصل تعليمها وتتزوج من جديد.

”غابة فطيعة“ تتحدث عن زوجة تكتشف خيانة زوجها، لتقع فريسة ذات مصيره، ثم تكتشف انها حبلى.

”لم تكن كذلك“ تحكي عن صدمة فتاة في ابيها وزوج اختها اللذان يقرران الارتباط بأخرى، فتعزف عن الزواج، وتسافر للدراسة. وبعد وفاة والدتها، وصديقتها المقربة، تقبل بخاطب خلوق رفضته سابقا.

ليلة14" تتحدث عن اثر الجو العائلي المشحون على فتاة، تعلق آمالها على شاب، وينسحب من العلاقة، فتقرر الانتحار، الا انها تتراجع عنه بعد مكاشفة اشراقية داخلية مع النفس.

”موقد الشتاء“ تتحدث عن اختيار زوجة يتيمة، من الابوين لابنهما، ويبقى الابن غير مقتنع بالزوجة رغم كل محاولاتها في جذبه، والقيام على خدمة أبويه، وما ان يمسك عليها ثغرة واحدة، حتى يطلقها بلا تردد.

”لا اريدك“ تتحدث عن فتاة يتيمة تعيش مهملة مع والدها وزوجته، وترفض الخاطب الذي يجبرونها على القبول به، ثم يتضح لها ان والدة الخاطب كانت صديقة لوالدتها، والخاطب يكن لها شعورا منذ الطفولة، فتوافق، وتحاول ممتنة ان تسعده.

تميزت المجموعة القصصية بقدرة بلاغية والتقاطية لدى الكاتبة، وتحدثت عن بعض المشاعر التي تمر بها الفتاة في علاقتها مع الرجل، والعلاقة بين الزوجين في بداياتها، والتي ترتطم عادة بصخرة الواقع. ويؤخذ على المجموعة الاسهاب، والخروج عن النص بالتعليق المباشر في بعض المقاطع، والمباشرة في الطرح، والنهايات المقفلة التي لاتدع للقاريء مجال بالتكهن، او اقتراح نهايات جديدة ومختلفة.