آخر تحديث: 22 / 11 / 2017م - 12:14 م  بتوقيت مكة المكرمة

تعليم القطيف يكرم المرشد الطلابي الصائغ

جهينة الإخبارية محمد آل عبدالباقي - القطيف

نظمت وحدة التوجيه والإرشاد بمكتب التعليم بمحافظة القطيف ظهر يوم الثلاثاء احتفالية تكريمية للمرشد الطلابي بمدرسة ضرار بن الأزور الابتدائية بصفوى عدنان مهدي محمد الصائغ.

وجاء هذا التكريم برعاية مدير المكتب عبد الكريم بن عبدالله العليط، وبحضور مشرف الوحدة عبد الرحمن بن علي الصبخة، وقائد المدرسة محمد بن صالح الجنبي.

واستهل عبد الرحمن الصبخة الفعالية بوصف المرشد الطلابي الصائغ بالمكسب المهم؛ للطلاب والعمل الإرشادي على حد سواء، متقدما له بوافر الشكر والتقدير.

وأكد على أن وراء كل منجز في المدرسة قائد تربوي متميز، مثنيا على جهود ودعم قائد المدرسة محمد الجنبي، مذكرا بمبادراته، ومعبرا عن تطلعه إلى تقديم العمل الإرشادي النوعي.

ولفت إلى أنه العمل، الذي وجدناه في مدرسة ضرار بن الأزور، موجها حديثه للمرشد الطلابي الصائغ بقوله «يسعدنا أن نحتفي بك، ونقيم لك هذه الاحتفالية التكريمية، فالشكر الجزيل لك ولقائد المدرسة».

وألقى مدير المكتب عبد الكريم العليط كلمته، التي استهلها بالشكر والثناء للأستاذ الصائغ، واصفا جهوده بالبارزة والمتميزة، والتي انعكس أثرها إيجابا على أبنائنا الطلاب، وهو الهدف الذي نسعى إلى تحقيقه، مشيرا إلى جهود قائد المدرسة محمد الجنبي، ومقدما شكره وتقديره له.

وأردف قائلا «إنها لمناسبة سارة أن نقيم هذا اللقاء التكريمي»، موجها خطابه للأستاذ عدنان بقوله «إنه ليسعدنا، ويشرفنا أن نكرمك، ونحتفي بشخصك الكريم، باسم مكتب التعليم بمحافظة القطيف».

وتأتي فعالية التكريم هذه، لتشكل باكورة تكريم وحدة التوجيه والإرشاد بالمكتب للعام الدراسي الجاري 1438/ 1439.

وتعد المبادرة ذاتها التي تحدث عنها مشرف التوجيه والإرشاد بالمكتب عبد الرحمن الصبخة بقوله «إنها ترتكز على تعزيز الممارسات الإرشادية النوعية في العمل الإرشادي المدرسي على مستوى قطاع القطيف، وتراعي تلمس العمل النوعي، وتطبيق الخطة الإرشادية، وتنفيذ البرامج والمبادرات، ومتابعة قياس الأثر لدى الطلاب، بعد تنفيذ العمل الإرشادي. وحينما يحصل المرشد الطلابي على درجة مثالية، فإنه يعزز بتكريم خاص به من هذا النوع».

ونوه إلى أن هذا التكريم، هو الأول من نوعه على مستوى مدارس قطاع القطيف هذا العام.