آخر تحديث: 12 / 12 / 2017م - 6:27 ص  بتوقيت مكة المكرمة

كورنيش الغدير يستقطب هواة صيد الأسماك

جهينة الإخبارية سوزان الرمضان - سيهات

استقطبت أجواء كورنيش الغدير بمدينة سيهات العائلات وهواة صيد الأسماك، الذين إلتقت بهم «جهينة الإخبارية» أثناء وقوفهم على الصخور في انتظار نتيجة الصيد.

وذكر حسين سالم الذي يمارس الصيد كهواية إن أحسن وقت لممارسة الصيد هي فترة الصباح والمغرب، واحسن فترة للصيد هي منتصف الشهر، لافتا إلى ان هذه الاشهر من السنة هي الافضل عند الهواة بسبب الجو المعتدل، واستمرارية الحركة للمد الذي يساعد على الصيد.

وقال ان الصيد قد يصل الى 15 سمكة في ساعتين، وقد يكون اقل بحسب الرزق، وأن من أنواعه: القرقفان، الشعوم، العريضي، وأضاف: ”أفضّل سمك العريضي والذي لا يتوافر الا في كورنيش الدمام والقطيف والغدير“.

وأضاف ان الطعم الذي يفضله السمك بشكل عام هو ”الروبيان“ بينما يفضل سمك الشعوم والعريضي والمزيزي والسبيطي ”العجين“ خاصة المعد في المنزل بسبب خلط الزفورة معه ”كالروبيان“ وهناك بعض الناس تستخدم ”مصران دجاج، والقبقب، والداب“ الديدان" كطعم للسمك الكبير.

وذكر أنه بدأ ممارسة هذه الهواية مع دخوله البحر بمعية اصدقائه وهو في عمر15 سنة، ومنها: كورنيش الغدير، ودارين، والدمام والقصيص.

وأوضح ان القصيص يعني ”دخول البحر بالطراد، حيث تكون اماكن السمك قريبه من السيف، اوقد تبعد عن السيف كيلو او كيلوين او ثلاثه“ ومن السمك الذي يصطادوه من القصيص الينم والفسكر والشعوم والعريضي، اما الشعري فيحصلون عليه من الغزار ولايتواجد الا في وسط البحر، والمزيز من كبري سيهات.

وأكد مدن الناصر الذي جاء مع عائلته لممارسة الصيد، ان منتصف الشهر هو من افضل الاوقات للصيد، بالاضافة الى اخره حيث يساعد مد البحر على الصيد الوفير وتنزل فيه اسعار السمك.