آخر تحديث: 12 / 12 / 2017م - 6:27 ص  بتوقيت مكة المكرمة

بالصور.. ”فتية آمنوا“ يوزعون الورد بمناسبة مولد النبي محمد في كورنيش القطيف

جهينة الإخبارية انتصار آل تريك، تصوير سعيد الشرقي - القطيف

أحتفلت مجموعة شبابية في محافظة القطيف بذكرى المولد النبوي الشريف، وذلك بتوزيع الورد، وبطاقات صغيرة تحمل أحاديث عن المحبة والسلام، على لسان نبي الأمّة، على مختلف المارة في كورنيش القطيف.

ووزعت مجموعة ”فتية آمنوا“ الورد على مرتادي الكورنيش اليوم الأربعاء الذي يصادف ذكرى ميلاد النبي محمد ﷺ، تحت عناوين ”ورد المحبة“ يصافح أكفكم في يوم ميلاد سيد البشرية ﷺ.

وأشاد عدد من مرتادي الكورنيش بالمبادرة الشبابية حيث قالت فيها المعلمة غالية رضا ”أنها مبادرة فريدة من نوعها تبعث السرور في القلب“.

وأضافت ”أشيد بالمجهود الذي بذله هؤلاء الفتية بمختلف الأعمار وأتمنى من الجميع مساندتهم في إحياء هذه المناسبات التي تهم الأمة الإسلامية جمعاء“.

وذكر الكاتب حسن حمادة في صفحته على الفيس بوك أنه كعادته كان يمارس الرياضة في كورنيش القطيف بالمجيدية، ولفت نظره مجموعة من الفتية وهم يهدون الورد لكل من يصادفهم - بمناسبة #المولد_النبوي للرسول الأكرم ﷺ - مع تضمين كل وردة لكلمة محمدية..

ووصف المنظر بقوله ”كان المنظر جميلًا جدًا، فحين اقتربت ناحيتهم وجدت الكثير من الفتية وهم يحملون السلات المنوعة التي تحوي الورد والريحان إضافة للحلويات“.

وأشار لـ ”جهينة الإخبارية“ أن الجميل في الأمر أن هؤلاء الفتية أدخلوا البهجة والفرح في أنفسنا وقد تصفحت وجوه الناس كبارًا وصغارًا وهم يحملون الورد بين أيديهم والابتسامة هي العنوان الأبرز وقتها.

وتابع كنت أردد وأنا أسير في طريقي عبارة: الإبداع لا يتوقف مع همم الشباب، فبوركت جهودهم التي جعلتنا نحتفي بذكر المولد النبوي بعنوان بديع هو رسالة الورد.

وقال ”وما أحوج مجتمعاتنا لهذه اللغة الراقية التي تزيح عنا الهم والغم“.

























التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 1
1
هلال الوحيد
[ القطيف ]: 9 / 12 / 2017م - 3:49 م
عمل ممتاز. الافضل منه الا يترك الكبار أوساخهم وفضلاتهم بعد انتهاء جلستهم بجانب البحر. يستمتعون بوقتهم ثم يتأذى الناس والبيئة عندما يرحلوا.