آخر تحديث: 27 / 5 / 2018م - 3:54 ص  بتوقيت مكة المكرمة

في أول مشاركة لها بمعارض الكتاب

رواية «بصارة بيروت» للكاتبة البشر تجذب رواد معرض جدة للكتاب

جهينة الإخبارية حسن بوجبارة - الأحساء

نجحت رواية ”بصارة بيروت“ وهي الرواية الأولى للكاتبة والإعلامية السعودية غادة البشر في جذب رواد معرض جدة للكتاب 2017 لاقتنائها، بعد أن حققت نسبة مبيعات جيدة، وتداولت العديد من مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات ةجدل يصب في صالح الرواية.

وأوضحت عائشة الفهيد «باحثة مهتمة بالرواية وأحد رواد المعرض»، ان الرواية تحمل زخم ثقافي وأدبي ثري ومتنوع، وتسلط الضوء على العديد من القضايا الهامة بأسلوب كتابة خاص يرتقي بخيال وذائقة القارئ. وأعربت عن عزمها في اتخاذ الرواية أنموذجا في بحثها الذي تنوي إعداده حول احتراف الإعلاميات للكتابة الأدبية.

من جانبه، أكد عبد العزيز الحمد «أحد إعلاميي السناب شات» بأن التعليقات الإيجابية التي سبقت عرض الرواية في معرض جدة من قبل قراءها والجدل الذي أثير حولها لفت انتباهه لرواية ”بصارة بيروت“، مما دفعه خلال تغطيته لمعرض جدة للكتاب للبحث عنها في جناح دار الانتشار العربي التي عرفت بإصدارتها المميزة.

وأشار أنه من خلال قراءته الأولية للرواية يهنئ الكاتبة البشر على هذا الإبداع مؤكدا أن أكثر مالفت نظره في الرواية أسلوب الكتابة الأدبية الذي انتهجته البشر، والذي يصل يمزج متعة القراءة لدى القارئ بمتعة المشاهدة من خلال تصوير الأحدث بروعة تضاهي العرض التلفزيوني.

على صعيد آخر، أشاد المخرج هشام العبدي جدا بالرواية، ورشحها لتتحول من رواية ألى مسلسل درامي يجزم بأنه سيبهر الجمهور والنقاد معا، مؤكدا بأن فكرة وأحداث الرواية التي كتبت بحرفية عاليه تعودناها من الكاتبة والإعلامية غادة البشر، تؤهلها بجدارة كي تتحول إلى مسلسل تلفزيوني ناجح مئة بالمئة، خاصة وأنها كتبت بصيغة أدبية ورؤية أخراجية عاليه عرفت بها البشر في كتاباتها الأدبية والدرامية.

وشارك الفنان والملحن إبراهيم الدخيل المخرج هشام العبدي رأيه، والذي أكد بأن ماجذبه لاقتناء الرواية وقراءتها، أنها تنقل القارئ من عالم القراءة والتخيل إلى عالم المشاهدة، وكأن الأحداث التي تم سردها تعرض على شاشة عرض فعلا.

وأضاف بأن الاحتفاء بالرواية والجدل الذي أثارته في السناب شات وبعض مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى هي من حفزته لشراءها وقراءتها، مشيرا إلى أن مفاجأة الرواية كانت هي القصائد الشعرية والخواطر التي تضمنتها، والتي تؤكد موهبة البشر الشعرية أيضا.

وأضافت إيمان البوسالم «مثقفة وقارئة من الدرجة الأولى وأحد رواد المعرض» بأن عنوان الرواية دفعها لشراء الرواية، ولكنها فور قراءتها لها اكتشفت بأن عنوان الرواية ليس هو عامل الجذب الوحيد بها، بل يوجد بين صفحاتها عوامل أكثر أهمية وأثارة.

وأكدت بأن كل صفحة في الرواية تغري القارئ على قراءة الصفحة التي تليها، مشيرة إلى أنها من أجود الروايات التي قراءتها مؤخرا، والتي تعتقد أنها ستشكل علامة فارقة في مسيرة الرواية النسائية السعودية.

تجدر الإشارة إلى أن غادة البشر تعد إعلامية الأحساء الأولى، إذ استطاعت ان تضع لنفسها بصمة خاصة ورائدة في المجتمع من خلال نشاطها الإعلامي البارع والمتنوع في التخرير الصحفي، والإعداد الإذاعي، والتدريب الإعلامي، والمشاركة في الفعاليات الإعلامية والثقافية، بالإضافة بنشاطها الاجتماعي التطوعي؟

ويشار إلى كونها كاتبة سيناريو للافلام الوثائقية والقصيرة، وكاتبة مسرحية متميزة عرضت لها أول مسرحية نسائية في الأحساء، كما نشرت لها العديد من النصوص المسرحية في عدة مجلات، هذا بالإضافة لتجربتها الرائدة في كاتبة قصة وسيناريو المسلسل السعودي ”ثمن المشاعر“ الذي حقق نجاحا جماهيريا كبيرا على المستوى المحلي.

الجدير بالذكر بأن البشر انتهت مؤخرا من كتابة سيناريو الفيلم القصير ”الماكينة“.