آخر تحديث: 18 / 12 / 2018م - 11:04 م  بتوقيت مكة المكرمة

الحلال: «عفسة» قدمت أسوأ وأفضل عرض... والجمهور يتفاعل مع مهارة «الثنيان»

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - تصوير: سعيد الشرقي - سيهات

اعترف المخرج والكاتب المسرحي محمد الحلال أن مسرحية «عفسة» قدمت في يومها الثالث أسوء وأفضل عرض.

وقال الحلال أن أداء الممثلين اتسم في العرض الأول بالأمس، بالبرود وعدم التفاعل، مما أعطى الجمهور إحساسا بضعف المسرحية.

مسرحية عفسة الليلة 3وأضاف مستدركا: لكن إصرار الممثلين وحرصهم على تقديم عرض تعويضي؛ جعلهم يقدمون العرض الأفضل من بين العروض الستة التي قدمت خلال الأيام الثلاثة.

ورأى الحلال أن المسرحية والتي تقدم نقد ذاتي للمجتمع، تضمنت العديد من الفلاشات السريعة والتي تماثل العنوان الصحفي؛ مشيرا إلى أن مشهد التوظيف ومرض الواسطة فاز بنصيب الأسد من إعجاب الجمهور.

وأضاف في حديثه لـ «جهينة الإخبارية» أن الجمهور صفق طويلا مع مشهد الكورنيش والتي استعرضت أبرز سلبياته والتي منها

اقتحام الدراجات النارية للواجهات البحرية، التي تتسبب بمضايقة مرتادي الكورنيش

والمطبات الأرضية؛ وعدم وجود حواجز اسمنتية؛ بالإضافة إلى عدم الالتزام بالنظافة وانعدام هذه الثقافة.

وبين أن المسرحية؛ وإيمانا بدورها الإجتماعي في تشجيع المواهب؛ تضمنت في عرضها الثالث أستضافة الطفلة مريم الثنيان الفائزة بالمركز الثاني في مسابقة الرياضيات الذهنية «الخوارزمي»؛ منوها إلى تفاعل الجمهور بمهارة الطفلة وجودة حفظها لجدول الضرب.

ودعا الحلال الجمهور للحضور في آخر عرض للمسرحية والذي يمثل دعم لمشروع سيتحول فيما بعد إلى مركز ثقافي يعنى بالمسرح والندوات والمحاضرات الثقافية.