آخر تحديث: 19 / 2 / 2018م - 2:49 م  بتوقيت مكة المكرمة

رجل دين يثير الجدل بقوله «العباءة ليست إلزامية»

جهينة الإخبارية نداء ال سيف _ تاروت

أثارت مطالبة عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي، الشيخ عبد الله المطلق بعدم إلزام الناس بلبس العباءات جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي مابين معارض ومؤيد.

ونوه المطلق إلى أن أكثر من 90? من المسلمات الملتزمات، ومنهن داعيات ويحفظن القرآن الكريم في العالم الإسلامي، لا يعرفن العباءات.

وقال المطلق في رده على حُكم لبس عباءة الكتف، وذلك في برنامجه الأسبوعي ”استديو الجمعة“ في إذاعة نداء الإسلام أمس: عباءة الكتف إذا كانت واسعة، وعليها طرحة ساترة، فلا بأس بذلك، سواء كانت العباءة على الكتف أو الرأس أو غيرها.

وأثار كلامه ضجة واسعة في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فاعترض النوع الأول على أن هذه أولى خطوات الفساد والانحلال والتقليد الأعمى، وأن عدم ارتداء العباءة هي مقدمة لتبرير خلع الحجاب، بينما أكد النوع الثاني على أن العباءة السوداء هي عرف اجتماعي وديني مقدس لا يمكن التنازل عنه.

وطالب الباحث الشرعي والتنويري عبد الله العويط وزارة التجارة الحد من استيراد أو إنتاج العباءات ذات اللون الواحد، مشددا على أن النساء لسن عسكر لهن لباس موحد، معبرا عن أمنيته بعدم تراجع المطلق إذا مورست عليه أي ضغوط.

ورأى الكاتب وليد الظفيري أن العباءة والنقاب بلونهما الأسود الكئيب عادة وبدعة مُستوردة لا أصل لها، مؤكدا على أن الأهم هو الستر ولها الحرية أن تلبس اللون الذي تريد.

ودعا المسئولين بالرفق بهن وعدم إلزامهن بلون محدد خصوصاً وأن أغلب مناطق المملكة ترتفع فيها درجة الحرارة بشكل لا يطاق.

وقالت المغردة أنهار: لكل شخص حرية الاختيار في ارتدائها ولو كانت واجبة فهي عبادة، والعبادة ليست بالإجبار، منوهة إلى أن جميع الدول المسلمة لم تجبر النساء على لبس العباءة.

وأكدت المغردة فاطمة العيسى على أن الشرع لم يحدد شكل ولا هيئة لهذا الستر حتى لا يكون هناك مشقة، منوهة إلى أن الحجاب لا يشمل تغطية الوجه كما تلزم العادات النساء في مجتمعنا ويلحقون ذلك بالدين كذباً.

ورأى المغرد يوسف الربح أن المطلوب شرعاً من المرأة المسلمة الاحتشام ولم يفرض أو يحدد شكل أو لون معين للجلباب أو العباءة وهذا ما كانت عليه نساء الصحابة وأمهات المؤمنين.

وكتب أحد المغردين: ”قصد الشيخ العباءة السوداء وهي أصبحت عادة لأهل الخليج واليمن وبقية الدول لديها أفضل من العباءة مثل شرق آسيا ومصر والسودان والأفغان والهنود، وهذا معروف بأنه ساتر فلا تلزم الجميع بنهجنا وعاداتنا بقصر نظركم، في الأمر سعة والهدف الحشمة والستر”.

ورأت المغردة نورة أن الشيخ أراد فقط أن يبيّن للمرأة أن الزي الذي يطابق المواصفات الإسلامية غير مرتبط بالعباءة نفسها أو الجلباب فقط، وإنما يرتبط بشروط معينة

التعقيبات المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
التعليقات 5
1
البلورة
[ saihat ]: 10 / 2 / 2018م - 3:43 م
وليش يثير الجدل
فعلا الإسلام لم يلزم المرأه بالعباءه
بل بستر الجسم باي زي المهم يكون ساتر
وهذا مقاله مراجع الشيعه
أما العباءه بشكلها الأسود أخذت من يهوديات الدونمه
2
ع ع ع
[ البلد ]: 10 / 2 / 2018م - 4:11 م
اللباس المحتشم هو الأساس وليس التسميات
التسميات يتفق ويختلف عليها المجتمعات من مكان لأخر ومن زمان لزمان
كذلك الأمر خلافي وله رأيه وإجتهاده الشرعي
3
فلوسفي
10 / 2 / 2018م - 9:44 م
يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلَابِيبِهِنَّ ? ذَ?لِكَ أَدْنَى? أَن يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ ? وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا (59)
سورة الأحزاب
4
ابوحسين
[ القطيف ]: 10 / 2 / 2018م - 11:29 م
ماقول غير إنا لله وإنا إليه راجعون
بالعباءة وفي ناس الله يستر عليهم موملتزمين
هالمرة الله يستر ع المؤمنات.... الله سبحانه وتعالى والرسول وآل الرسول ماقالو للناس لاتلبسو عباءة وكيف شخص واحد يفتي انها مو إلزامية والله عشنا وشفنا الامبلاة للدين
5
الحمدلله
[ القطيف ]: 11 / 2 / 2018م - 7:15 م
اهم شي الاحتشام والستر بغض النظر عن المسميات والعادات وكل زمن يختلف عن الازمان السابقة والاجيال مختلفه والحرية شي مطلوب ولكن في حدود تعاليم الاسلام وهذا والله اعلم