آخر تحديث: 24 / 2 / 2017م - 2:19 م  بتوقيت مكة المكرمة

مرام ال سيف: اجمل اللحظات ابتسامة امي حين اعلان الخبر

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - تاروت
مرام زكي آل سيف
مرام زكي آل سيف

 

مرام ال سيف.. أسم سيتم تداوله كثيرا، ولاعجب فهي المتوجة بلقب «سيدة الأخلاق»..

صحيفة جهينة الإخبارية كان لها السبق بالحوار مع الفائزة في أول لقاء بعد التتويج..

مرام، ألف مبروك فوزكم باللقب، بداية كيف كانت مشاعرك حين الاعلان؟

حقيقة حين أعلن اسمي، لوهلة توقفت.. لم أصدق أذني وبعدها امتزجت مشاعر الفرحة والشكر لله تعالى فكانت لحظة رؤية الابتسامة على وجه أمي من أجمل لحظات حياتي التي أحسست أنها نقطة تحول كبيرة وبداية لإنطلاقة جديدة..

هل كنت تشعري بالمنافسة؟ أم كان اللقب قريبا منك منذ البدء؟

من الجائز إن أول ما يتبادر للذهن حينما يطرح اسم مسابقة هو الشعور بالمنافسة ولكن المشاعر الصادقة والنابعة من كل قلبي غيبت الشعور بالمنافسة لأني حظيت بقضاء وقتي مع أجمل وأنقى قلوب.. فأخواتي المتسابقات كانوا حقا رائعات وشعرت بأجواء المحبة تغمرنا دائما لذلك كنت أتمنى للجميع كل الخير فجميعهم يستحقون لقب ملكة جمال الأخلاق وبكل جدارة..

كيف كانت البداية؟ وكيف جاءت فكرة المشاركة؟

كانت البداية عن طريق إحدى صديقات أمي بإخبارنا عن المسابقة وبعدها فكرت بالالتحاق بعدما اطلعت على ورش العمل التي سوف تقام من خلال موقع المسابقة والتي أثارت إعجابي لما تتضمنه من تنمية مهارات في تطوير الذات والتخطيط وغيرها.

لقب «سيدة جمال الأخلاق» هو نقطة مهمة بلا شك في حياة مرام، فماذا يعني لها؟

حصولي على هذا اللقب يشكل نقطة تحول كبيرة في نظرتي بجدية إلى الارتقاء بذاتي نحو الأفضل لأكون جديرة باللقب بحق، كما أنه يشكل نقطة إنطلاقة جديدة لتحقيق طموحاتي وأهدافي في خدمة مجتمعي..

كلمتك لبنات جيلك؟

لدينا طاقات.. لدينا مواهب.. لدينا قدرات.. فلننميها ولنستثمرها معا لنواصل في بناء وطناً يفخر بإبداعات أبنائه على جميع الأصعدة العلمية والثقافية والاجتماعية.. لنترك بصمة على مستوى العالم والإنسانية.