آخر تحديث: 25 / 6 / 2018م - 4:06 م  بتوقيت مكة المكرمة

الشاعر الصحيح: المرأة تقيم في «أبيات شعري» وجيل اليوم «مبدع»

جهينة الإخبارية نداء ال سيف - القطيف

قال الشاعر جاسم الصحيح أن المرأة تقيم إقامة أبدية وجودية في أبيات شعره، وليست مجرد عابرة سبيل على الشعر.

وأشار الصحيح والذي يحتفي بإصداره الجديد «قريبٌ من البحر بعيدٌ عن الزُّرقة» إلى أن الديوان يتداول ذات القضايا الإنسانية التي يتداولها الشعر على العموم، ولكن الإضافة في الديوان تتجلى في الجمالية التعبيرية عن هذه القضايا.

وأوضح أن ديوانه الجديد صدر عن «دار ميلاد ويحتوي على «34» قصيدة جديدة في «318» صفحة، وسوف يكون متوفرا في معرض الكتاب بالرياض. في دار ميلاد جناح B33

ومضى يقول في حديثه لـ «جهينة الإخبارية» كل ديوان من إصداراتي يعبر عن هموم لحظته التاريخية كما أراها شخصيا وهذه اللحظة هي التي تبصم ذاتها على جبين القصائد.

وذكر أن تجربة الديوان الأول تعد مختلفة عن بقية الدواووين الأخرى؛ مشيرا إلى أن الديوان الأول كان بالنسبة له محاولة لامتحان شعره في ذائقة الناس ومشارط النقاد.

وتابع قائلا: هو القلق الأول والهاجس الأول والنبض الأول في قلب القصيدة؛ لذلك الإحساس به مختلف عن بقية الدواوين رغم أن كل ديوان يلقي على عاتقي بمسؤولية خاصة.

ورأى الصحيح أن النقد الأدبي في المملكة كان حاضرا بقوة في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، ولكنه انحسر لاحقا بشكل كبير للأسف الشديد.

وقال: أصبحت معظم الدراسات الأدبية تأتي من خلال تحضيرات الدراسات الجامعية خصوصا في الشهادات العليا؛ مؤكدا على أن النقد الأدبي كان مصباحا منيرا على طريق المبدعين واستطاع أن يؤدي دورا ناهضا في تلك الفترة.

وأشاد بالجيل الجديد؛ واصفا إياه أنه جيلٌ صاعد يبدع ذاته بذاته، ويكتب كلَّ الأشكال الشعرية بامتياز.

وعن ايهما أقرب له الشعر الشعبي او الفصيح أجاب: لا أحدد أي الوجهين الشعريين أقرب إليّ، وإنما كل شعر جميل سواء كان شعبيا أو فصيحا هو أقرب إليَّ.