آخر تحديث: 13 / 12 / 2018م - 12:27 م  بتوقيت مكة المكرمة

‏القنصل الأمريكي يزور ”أدبي الأحساء“ ويشيد بتطورات المملكة

جهينة الإخبارية إيمان الشواف - الأحساء

حضر القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة الشرقية راتشنا كورهونن، أمس الثلاثاء جانب من الفعاليات الإعلامية والثقافية التي نظمها نادي الاحساء الادبي بالتعاون مع ملتقى ”إعلاميون“.

واستقبلها رئيس مجلس إدارة نادي الأحساء الأدبي ظافر الشهري ورئيس ملتقى إعلاميون عبدالعزيز العيد، وجمع من المثقفين والأدباء والإعلاميين وجمهور النادي.

وبعد أن شاركت في العرضة السعودية، أخذت جولة في أقسام النادي المختلفة، وخصت ركن الأديب الصغير بحصة من الوقت وتحاورت مع الأطفال وإستمعت إلى نماذج من محفوظاتهم القرائية.

كما تجولت في الجناح الفني الذي شاركت فيه جمعية الثقافة والفنون في الأحساء بنماذج من الأعمال اليدوية واللوحات الفنية، التي ترجمت إلمام شباب الأحساء بفنون الرسم ومدارسه وأساليبه، والذين بدورهم أهدوها بعض من أعمالهم.

وشملت جولة القنصل راتشنا كورهونن في نادي الأحساء الأدبي مسرح النادي، الذي كان مقراً للدورات التدريبية التي يقيمها ملتقى ”إعلاميون“ بالتعاون مع النادي ضمن فعالياتهما ”الإعلامية - الثقافية“، التي تستمر إسبوعاً بمناسبة تدشين منظمة اليونسكو لمدينة الأحساء ضمن قائمة التراث العالمي.

وأشادت القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة الشرقية، بالتطورات الأخيرة التي تشهدها المملكة العربية السعودية بقيادة الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمير محمد بن سلمان في مختلف المجالات.

وأثنت على ما لمسته من تطور في المملكة وعلى تمكين المرأة وفتح مجالات أكثر إنتاجية للشباب من الجنسين، وقالت: ”السعودية تقود عملاً مميزاً على المستويات المحلية والاقليمية والدولية“.

وأضافت: ”المملكة والولايات المتحدة الأمريكية شريكان استراتيجيان والعلاقات بين الشعبين قوية ومتينة“.

وشددت على أن التنوع الثقافي في المملكة مصدر إثراء وإلهام، والذي يعد نادي الأحساء الأدبي أحد نماذجها تميزاً وريادة.

وقد شارك في الاستقبال والجولة رئيس ”إعلاميون“ عبد العزيز العيد، وعضو الهيئة الاستشارية لـ ”إعلاميون“ عبد الله الشهري، والأمين العام لـ ”إعلاميون“ ناصر الغربي، الذين قدموا شرحاً عن التعاون القائم بين ”إعلاميون“ ومختلف الجهات الثقافية والتربوية ودور مؤسسات المجتمع المدني في تعزيز برامج وأهداف رؤية المملكة 2030، كما بينوا الهدف من عقد الدورات التنشيطية والمحاضرات النوعية التي تستهدف مختلف شرائح المجتمع.