آخر تحديث: 15 / 11 / 2018م - 7:56 م  بتوقيت مكة المكرمة

الشيخ الصويلح يدعو لإشاعة ثقافة السِّلم واستيعاب الطاقات الشبابية

جهينة الإخبارية

دعا الشيخ محمد الصويلح لإشاعة الثقافة السِّلمية بمختلف الأبعاد والأساليب، فإنه لا يمكن للبناء الاجتماعي بأن يتحقق ولا للتنمية العلمية بأن تتبلور إلا بعد التأسيس لمجتمع سلمي.

جاء ذلك في محاضرة ألقاها في الليلة الثانية من ليالِ عاشوراء في مأتم الحمد في بلدة الجش.

وأشار إلى أن عرض التجارب السابقة لبعض المجتمعات التي كانت تعيش حالة من العنف، وبيان حجم الدمار التي حل بها بسبب هذا الخيار السيئ، يُعَد من أهم الأساليب والتجارب العملية التي تعطي المجتمع ثقافة للابتعاد عن هذه الحالة المأساوية.

ودعا للمزيد من الاستيعاب للطاقات الشبابية في المؤسسات المتنوعة، والتي تساهم في تنمية القدرات وإبراز المواهب وتفريغ حالة الحماس التي يكتمها الشاب في أعمال إيجابية تعود بالنفع على الفرد والمجتمع.

وقال بأن أهل الاختصاص يذكرون دائماً أن معظم الميول الموجود عند الشاب منشأه البيئة التي عاش فيها سواءً كان ذلك الميول سلبياً أو إيجابياً، فلذا ينبغي بأن يكون الأبناء تحت نظر ورعاية الأسرة حتى يصل الشاب لمرحلة النضوج وينطلق نحو البناء الصحيح في حياته.