آخر تحديث: 15 / 12 / 2018م - 1:05 ص  بتوقيت مكة المكرمة

الطالب الرمضان يحقق المركز الثاني ببطولة التايكوندو للناشئين على مستوى المملكة

جهينة الإخبارية سوزان الرمضان - الدمام

كرّمت إدارة مدرسة مكة المكرمة بالدمام يوم أمس، طالب الصف الأول الثانوي حسين الرمضان لتتويجه بالمركز الثاني في بطولة المملكة بالتايكوندو للبراعم والناشئين، والتي أقيمت في الرياض يومي الخميس والجمعة الماضيين.

وذكرت والدة البطل سعاد الرمضان في حديثها لـ «جهينة الإخبارية»، أنها كانت متخوفة من التحاق ابنها بمثل هذه النوادي وهو في الصف الرابع، خشية تطبيق مايتعلمه على أخواته في المنزل، خاصة أنه من النوع الحركي والنشيط، إلا انها لاحظت هدوه بعد الإنضمام للنادي.

وعبّر الفائز الرمضان عن تعلّقه باللعبة، لما يشعر به من أجواء المنافسة والمتعة، إلا أن التزامه بالحضور للنادي تضاءل هذا العام بسبب الإلتزامات الدراسية، مشيرا لطموحه في الإنضمام لمنتخب عالمي بعد تحقيق النجاح المحلي.

وذكر الشخصية التي أثّرت به وتعلم منها كل شيء، وهو مدربه عبدالمنعم الخواهر بنادي السلام في الدمام، فهو من أعطاه التقنيات، وعرّفه بنقاط قوته وأخطائه، وكيف يلعب، ونحوه.

وأعرب عن امتنانه لتشجيع الأهل والأصدقاء ومنسوبو المدرسة ”لم أسمع منهم يوما غير العبارات الإيجابية، وطلب معلم البدنية مني إبلاغه بكل ما أحققه في اللعبة لتكريمي".

ومن جهة أخرى ذكر المدرب الخواهر مايتميز به البطل الرمضان من ”الإلتزام، والهدوء، وروح المبادرة، وحب التنافس، والإصرار على التطور والإنجاز، وتحقيق الفوز“.

وقال أن التحاق الرمضان بالنادي كان منذ أربع سنوات، بواقع أربع حصص تدريب في الأسبوع، إضافة إلى المعسكرات، واللقاءات الودية التي يشارك فيها النادي، مشيرا إلى فرصه الكبيرة للحصول على ”الحزام الأسود“ إذا ماحقق الشروط المطلوبة، والإنجاز على مستوى المملكة.

وأوضح أن لعبة التايكوندو هي لعبة كورية، وفن من فنون الدفاع عن النفس، ولها أنواع من الأحزمة تبدأ بالأبيض وتنتهي بالأسود، ولها درجات تسمى «Dan»، ويقوم اللعب فيها على المنافسات بين الأندية من خلال مايتضمنه من برنامج للإتحاد من بطولات مختلفة.

واشار إلى طريقة اللعب فيها والتي تقوم على ثلاث جولات، يفوز اللاعب فيها بعدد من النقاط، أو الضربة القاضية، أو الإنسحاب.

وبيّن الفرق في الحصول على الميدالية، أوالحزام، في أن ”الحزام“ يعبر عن حصول المتدرب على مستوى، بعد تحقيقه لمتطلب معين من المدرب كالمدة، ومستوى الإنجاز، وتطور المستوى، أما ”الميدالية“ فهي مستوى إنجاز في بطولة معينة ومشروطة بتحقيق مركز معين، ويحصل عليها اللاعب بعد منافسة بينه وبين عدة أندية من مختلف مناطق المملكة.

ولفت إلى أن ”العمر والوزن“ هو مايحدد المستوى الذي يشارك فيه المتدرب ”براعم، ناشيء، شباب، درجة أولى“، منوّها إلى أن من يخسر يخرج من اللعبة، ومن يفوز يواصل حتى الحصول على الميدالية الذهبية.

وذكر أن مجموع الفرق المشاركة في بطولة التايكوندو لهذا العام 28 فريق، لافتا إلى تحقيق نادي السلام من المنطقة الشرقية للمركز الثاني في نتائج بطولة المملكة أبطال المناطق للناشئين على كأس السفير الكوري بواقع 45 نقطة، وفوزه بلقب الفريق المثالي.

ولفت إلى أن عدد الفائزين من النادي بمختلف أنواع الميدليات «9»، حيث فاز فراس العليو وعلي بوسعيد بالميدالية الذهبية، وفاز مصطفى الخواهر وباقر البحراني ومهدي الحسن وحسين الرمضان بالميدالية الفضية، وفاز كل من محمد الغنام، وعلي الرشيد ومهدي طرموخ بالميدالية البرونزية.