آخر تحديث: 16 / 1 / 2019م - 10:06 م  بتوقيت مكة المكرمة

العلامة الفارقة.. التميز

بدرية حمدان

العلامات الفارقة والتميز مطلبان نسعي للحصول عليهما لنأخذ مكانة في مجتمعنا ونتقدم في حياتنا العملية والعلمية.

وهذا طموح يقودنا إلى النجاح فالتفكير بهذه الكيفية يعتبر إيجابية وخطوة من خطوات الرقي المطلوب، فالكل توجد في حياته علامات فارقة ودرجات من التميز.

لنبحث جميعا عن العلامات الفارقة في حياتنا والصور التي تميزنا بها سوف نجد الكثير والكثير مما لا يخطر على البال، إذا كن إيجابيا وخذ نفسا عميقا ولبدأ في استعراض علاماتنا الفارقة وتميزنا وايضا وسام الشرف الذي حصلنا عليه مرارا وتكرارا..

عندما تحظى بشخص يمنحك كل ما عنده يتفانى في اسعادك وخدمتك يلبى حاجياتك قبل أن تفصح عنها يقرأ أفكارك تصبح كل الوجود بالنسبة له حتما علامة فارقة.

في مسارات الحياة تجمعنا أحيانا الصدفة بأشخاص يغيروا من مجرى حياتنا يدفعوننا إلى الأما م يأخذوا بأيدينا إلى القمة ايضا علامة فارقة.

مواقف نعيشها وتمر بنا سواء كانت محزنة أو مفرحة تغير من مسار حياتنا نحو الأفضل أكيد علامة فارقة. توفيق إلهي حصل لك في أمر ما نتيجته وصولك إلى ما تطمح إليه قطعا علامة فارقة.

أنت كإنسان إيجاب متفهم مبادر طموح لا شك أنت علامة فارقة لمجتمعك فالعلامات الفارقة في حياتنا كثيرة جدا فلنبحث عنها ونسجلها في دفاتر انجازاتنا.

التميز وصوره في حياتنا نحن مميزون وبمرتبة الشرف. عندما نكون موضع اهتمام واحترام الأخرون فعلا هذا تميز.

كن متميزا ومميزا في المواقف الصعبة فصمودك أمام شخص سيء تميز كذلك قدرتك على الوقوف بكل شمخ بعد سقوطك تميز. اختيارك لتكون من أهل البلاء قمة التميز، ويكفينا بذلك الأنبياء وأهل بيت العصمة فهم أكثر الناس بلاء وصبرا على البلاء.

عندما تمنح الثقة من أحد ما فهذا لأنك شخص مميز، ايضا خذها بإيجابه عندما تكون محلا للغيرة والحسد من قبل الأخرين اصحاب النفوس الضعيفة والمريضة ثق تماما إنك مميزا بل غاية في التميز لأنهم لا يستطيعون أن يصلو اإلى ما أنت فيه من الرقي والتميز.

عفويتك وبساطة روحك وطيبة قلبك تميز، قد يتجاهلك من حولك لا نجاحك فهذا يعني أنك مميز ودليل على فشلهم.

نقطة يعاني منهم البعض وهم اصحاب القلوب الطيبة المعطاة التي تعطي بدون مقابل حيث عطاها يصل إلى حد الإيثار ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة هؤلاء دائما يتعرضون إلى الجحود والنكران طبعا هم يكابدون ألم هذا الجحود في المقابل هم لا يرتجون سوى التقدير والاحترام مبدأهم لوجه الله لا نريد منكم جزاء ولا شكورا. ولو أطعمناهم عسلا مصفى ما زادوا فينا إلا كرها.

قال الإمام علي : «هناك اناس لو اسقيناهم العسل المصفى لما ازدادوا فينا إلا بغضا». نقول لهم هذا تميز مع مرتبة الشرف.

ايضا من درجات التميز التي يحصل عليهم البعض ويكون محظوظا عندما يكون موضع ومحط حاجات الناس، اي ماشيا في قضاء حاجات الأخرين فهذه رتبة عظيمة من التميز تؤهله لأن يكون من النخبة المختارة التي تسعد أمام الازمان

- عن الامام السجاد : «إنّ حوائج الناس إليكم من نعم الله عليكم، فلا تملّوا النعم».

ختاما:

أتريد ان تعرف إنك مميز؟ انظر إلى قلبك فإذا رق ودمعت عيناك عند ذكر إمامك الغريب الغائب اعرف إنك مميز وتحت نظره المبارك يشملك بدعائه.

باقي العلامة الفارقة التي تغير من حياتنا الحاضرة والمستقبلية وهي لحظة لقائه الميمون والمبارك، متى ترانا ونراك؟ ونحن نقول الحمد لله رب العالمين.